أخبار عربية
اعتقال مسؤول استخبارات داعش ومُعاونه ببغداد

الكاظمي: نعمل على حماية الوضع الأمني من الانهيار

بغداد – قنا ووكالات:

قال مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي، إن حكومته تعمل على حماية الوضع الأمني والاقتصادي من الانهيار، وإن إغلاق الولايات المتحدة الأمريكية أو دول أخرى سفاراتها في بغداد، سيدخل العراق في عزلة دوليّة. وأكد الكاظمي، في تصريح لقناة العراقية الفضائية، أن علاقات بغداد وواشنطن قائمة على المصالح، لكنه أشار إلى أن الولايات المتحدة وقعت في أخطاء كبيرة خلال احتلالها العراق. وكشف رئيس الوزراء العراقي، عن أن الحكومة الأمريكية أبلغت الجانب العراقي بانزعاجها من الهجمات المتكرّرة التي تستهدف السفارة الأمريكية في بغداد، والبعثات الدبلوماسية الأخرى، مشددًا على أن حكومته جادة في موضوع حماية البعثات الأجنبية. وأوضح رئيس الحكومة العراقية أن المظاهرات الاحتجاجية في العراق هي انعكاس لأخطاء سياسية وأن العراق يمر بأزمة اقتصادية لم يشهدها من قبل. وأضاف أن علاقات بغداد مع محيطها العربي ومع إيران جيدة، وأن سياسة العراق تقوم على عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، والسعي لعلاقات متوازنة مع الجميع. من جهة ثانية، أعلنت وكالة الاستخبارات أمس القبض على مسؤول ما يسمى جهاز استخبارات داعش ومعاونه ببغداد. وقالت وزارة الداخلية، في بيان صحفي نشرته وكالة الأنباء العراقية (واع) أمس، إن مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة بمديرية استخبارات بغداد في وزارة الداخلية ألقت القبض على أحد قادة داعش الإرهابية الذي يعمل بما يسمى مسؤول جهاز الاستخبارات في ولاية الفلوجة بداعش والمكنى أبو سالم المولى وشقيقه الذي يعمل معاونًا له، بعملية استخباراتية مشتركة بين مديريتي استخبارات بغداد واستخبارات الشرطة الاتحادية. وأضافت أن عملية إلقاء القبض جاءت بعد متابعتهما من قضاء الفلوجة إلى محافظة بغداد، وتحديدًا منطقة الدورة، ومن خلال التحقيقات الأولية معهما اعترفا بانتمائهما لتلك العصابات الإجرامية واشتراكهما بعدة عمليات إرهابية ضد القوات الأمنية والمواطنين. وأشار إلى أنه تم إيداعهما التوقيف لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما. وفي سياق مُنفصل، نفى الحشد العراقي أمس تعرض قطعاته المرابطة على الحدود العراقية السورية لضربة جوية أمريكية. وقال قائد عمليات الأنبار للحشد قاسم مصلح، في بيان  صحفي نشره موقع «السومرية نيوز» أمس، إن «قواتنا على أعلى جهوزية في مناطق التماس مع الجيش السوري وطول قاطع العمليات غرب الأنبار وننفي تعرّض قواتنا إلى قصف جوي». وأضاف أن «الوضع الأمني في مناطق غرب الانبار يشهد استقرارًا أمنيًا ملحوظًا بعد عمليات الفتح المُبين».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X