fbpx
أخبار عربية

العفو الدولية تنتقد الاعتداء على الصحافة في مصر

لندن – وكالات:

أعربت منظمة العفو الدولية، أمس، عن بالغ قلقها إزاء ما سمته “الهجمات المستمرة” على حريات الصحافة في مصر، الذي بدا من خلال توقيف 5 صحافيين على الأقل منذ سبتمبر الماضي.

جاء ذلك وفق تغريدات للمنظمة الدولية (مقرها لندن) عبر حسابها على تويتر، غداة إطلاق سراح صحفية تم توقيفها 4 أيام أثناء تغطية احتجاجات على مقتل مواطن برصاص قوات الأمن بمحافظة الأقصر، جنوبي مصر.

وقالت: «تعبر المنظمة عن قلقها البالغ إزاء الهجمات المستمرة على حريات الصحافة في مصر، حيث اعتقل ما لا يقل عن 5 صحفيين منذ سبتمبر ، بينما لا يزال العشرات وراء القضبان لمجرد عملهم الصحفي أو تعبيرهم عن آرائهم».

وتابعت: «نعبر عن ارتياحنا لإطلاق سراح الصحفية «بسمة مصطفى» في موقع المنصة (خاص)؛ ما كان ينبغي اعتقالها في المقام الأول، نطالب السلطات بإسقاط كافة التحقيقات الجنائية ضدها بسبب عملها الصحفي المشروع» .

أوقفت السلطات «بسمة» السبت الماضي أثناء تغطية احتجاجات شعبية اندلعت عقب مقتل شاب يدعى عويس الراوي، برصاص قوات الأمن في قرية العوامية بمحافظة الأقصر

فيما أعلن بيان للنيابة العامة، إخلاء سبيل الصحفية غداة صدور أمر بحبسها 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بتهمة «الانضمام لجماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة» ، دون توضيح حيثيات إطلاق سراحها رغم صدور أمر قضائي بحبسها.

جددت نيابة أمن الدولة العليا (معنية بالنظر في قضايا الإرهاب)، حبس الصحفي «إسلام الكلحي» 15 يومًا، أوقفته السلطات منذ 9 سبتمبر الماضي، أثناء تغطية احتجاجات اندلعت عقب مقتل شاب برصاص الأمن بمحافظة الجيزة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X