الراية الرياضية
بطلنا العالمي يحقق إنجازًا جديدًا بعد تفوقه على جميع منافسيه في الرالي الصحراوي الدولي

العطية فوق أعلى منصات التتويج بالأندلس

الفوز باللقب يجهز بطلنا لتحدي رالي داكار بعد غياب طويل بسبب كورونا

الدوحةالراية:

توج بطلنا العالمي ناصر صالح العطية بلقب رالي الأندلس الصحراوي ليحقق إنجازًا جديدًا يضاف إلى إنجازاته السابقة بعدما تربع على عرش الراليات العالمية، حيث تأتي مشاركته في هذا الرالي للتجهيز للمشاركة في رالي داكار 2021 بحثًا عن اللقب الرابع في الرالي الأبرز بالعالم بعد الفوز به أعوام 2011 و2015 و2019.

وجاء فوز العطية بعد منافسة شرسة مع نخبة من أفضل السائقين على مستوى العالم، وصل عددهم إلى 55 سائقًا في فئة السيارات يستعدون جميعًا للمشاركة في رالي داكار الدولي 2021، ليتوج بطلنا العطية باللقب للمرة الأولى.

واعتلى بطلنا العالمي العطية مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل وعلى متن سيارة «تويوتا هايلوكس»، محققًا زمنًا إجماليًا قدره 8.59.09 ساعة، متفوقًا على الإسباني كارلوس ساينز الذي جاء في المركز الثاني بزمن إجمالي قدره 9.02.23 ساعة، بينما جاء السائق السعودي يزيد الراجحي في المركز الثالث بزمن 9.09.40 ساعة، والفرنسي ستيفان بيترهانسل في المركز الرابع بزمن 9.24.35 ساعة، وحرص بطلنا العطية على الحفاظ على صدارة الترتيب العام للرالي من أجل اعتلاء منصات التتويج في الختام، وهو ما تحقق حيث قاد بطلنا العالمي سيارته بحذر في المرحلة الرابعة والأخيرة محافظًا على استراتيجيته التي اتبعها من بداية الرالي بعد فوزه بالمرحلتين الثانية والثالثة واقترابه من الحسم قبل الجولة الأخيرة وبالتالي كان عامل السلامة مهمًا للغاية للوصول بسيارته بسلام للنهاية وهو ما تحقق حيث حقق بطلنا المركز الثالث في المرحلة الأخيرة التي بلغت مسافتها 178 كلم، مسجلًا زمنًا قدره 2.13.53 ساعة وبفارق 3.34 دقيقة عن المتصدر الإسباني كارلوس ساينز بصحبة ملاحة ومواطنه لوكاس كروز على متن سيارة «ميني جون كوبر» بزمن قدره 2.10.19 ساعة، فيما حل السائق الهولندي الهولندي بيرنهارد تن برينكه وملاحه البلجيكي توم كولسول في المركز الثاني لهذه المرحلة بزمن 02:13:48 ساعة، وكان هذا المركز كافيًا في المرحلة الأخيرة من الرالي من أجل تتويح بطلنا العطية بهذا السباق الذي يستعد من خلاله أبطال العالم لرالي داكار الدولي 2021 حيث كانت المنافسة عالية للغاية من أجل الظفر بهذا اللقب لاسيما في ظل مشاركة أبطال العالم.

وعقب ختام المرحلة الرابعة توج بطلنا العطية مع ملاحه ماثيو بوميل بلقب رالي الأندلس الذي يعد الأغلى لبطلنا لاسيما بعد عودته القوية للراليات الصحراوية بعد توقف دام قرابة 8 أشهر وهو ما يعطي دافعًا وحافزًا كبيرًا لبطلنا العالمي لمواصلة صدارته لعالم الراليات ليكون واحدًا من أبرز نجوم العالم في هذه الرياضة، وحرص بطلنا على الاحتفال عقب التتويج حيث رفع علم قطر عاليًا على منصة التتويج وسط فرحة غامرة للغاية لكافة الفريق الذي عمل خلال الفترة الماضية من أجل التتويج باللقب في النهاية.

ويأتي إقامة رالي الأندلس لتعويض أبطال العالم عن إلغاء رالي المغرب بسبب جائحة كورونا، وبالتالي حرص دايفيد كاستيرا رئيس اللجنة التنظيمية لرالي داكار ورالي المغرب على إقامته في إطار برنامج تحضير السائقين قبل خوض منافسات رالي داكار الدولي.

وتم اختيار رالي الأندلس لأنه يشبه في طبيعته الصحراوية بصورة كبيرة رالي المغرب، كما أنه سيكون أفضل إعداد للسائقين لرالي داكار، الأمر الذي دفع غالبية السائقين العالميين للمشاركة في المنافسات.

بطلنا ناصر العطية:

الوعد في داكار 2021

حرص بطلنا العالمي ناصر بن صالح العطية على إهداء الفوز بلقب رالي الأندلس لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وإلى الشعب القطري وكل محبيه في كافة أنحاء العالم، وقال العطية عقب التتويج بلقب الرالي: أشعر بسعادة غامرة بعد التتويج باللقب الذي جاء مستحقًا وبفارق مريح عن أقرب المنافسين، حيث يقام الرالي للمرة الأولى بمشاركة نجوم العالم في الراليات، والوعد داكار 2021. وأضاف العطية: استمتعنا بالمنافسة في رالي الأندلس وكانت المنافسة قوية ومثيرة، والفوز برالي الأندلس مهم للغاية في ظل مشاركة أبطال العالم للراليات كما أن رالي الأندلس يعد أفضل استعداد لنا ولكافة المشاركين في رالي داكار لأن تضاريس المنطقة تشابه تضاريس رالي دكار الذي سيقام في السعودية 2021، وبالتالي الفوز يؤكد على جاهزيتنا للمنافسة بقوة في النسخة المقبلة. وتابع قائلًا: حرصنا على اتباع استراتيجيتنا في اليوم الأخير من الرالي بعد تصدر الترتيب العام بفارق مريح وبالتالي حافظنا على السيارة للنهاية من أجل الوصول بسلام وإنهاء الرالي بزمن يضمن لنا اللقب، والحمد لله الأمور سارت وفق الاستراتيجية التي اتبعناها ونتمنى التوفيق في قادم الاستحقاقات ورفع اسم قطر عاليًا في كافة البطولات. واختتم قائلًا: أشكر كل من دعمني في هذا الرالي وأشكر فريقي وملاحي ماثيو بوميل الذي قدم عملًا كبيرًا، كما أشكر الإعلام القطري على دعمه لي والتغطية المتميزة التي حفزتني لتقديم الأفضل في هذا الرالي الصعب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X