الراية الإقتصادية
في البحر الأسود .. الرئيس التركي:

اكتشاف 85 مليار متر مكعب إضافي من الغاز

إسطنبول –وكالات:

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس اكتشاف 85 مليار متر مكعب إضافي من الغاز الطبيعي في البحر الأسود.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي عقده على متن سفينة «الفاتح» التي تقوم بفعاليات التنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر الأسود «اكتشفنا 85 مليار متر مكعب إضافي من الغاز الطبيعي في البحر الأسود».

وأوضح الرئيس التركي أن إجمالي احتياطي الغاز الطبيعي المكتشف في منطقة «تونا-1» بحقل «صقاريا» بالبحر الأسود بلغ 405 مليارات متر مكعب، مضيفًا «سنواصل التنقيب عن المواد الهيدروكربونية في البحر الأسود».

وقال إنّ هذا الغاز سيبدأ بالوصول إلى المنازل التركية في 2023.

ويأتي هذا الإعلان بعدما ضاعفت تركيا في السنوات الأخيرة جهودها لتفرض نفسها لاعبًا إقليميًا على صعيد الطاقة وتقليص اعتمادها على واردات الطاقة التي تضعِف اقتصادها الهش.

وتحتاج تركيا سنويًا إلى ما يتراوح بين 45 و50 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي، غالبيتها تقريبًا مستوردة، من روسيا على وجه الخصوص. ويعني ذلك فاتورة توازي قيمتها 11 مليار يورو حسب السلطة التنظيمية لأسواق الطاقة.

اكتشاف 85 مليار متر مكعب إضافي من الغاز

وبالتوازي مع أعمال التنقيب في البحر الأسود، ضاعفت أنقرة أيضًا جهودها في شرق البحر الأبيض المتوسط حيث فتحت اكتشافات لحقول ضخمة في السنوات الأخيرة شهية الدول المطلة عليه.

وفي الأسبوع الحالي، أرسلت تركيا مجددًا سفينة أبحاث إلى مياه تعتبرها أثينا ضمن نطاقها، في خطوة جاءت عليها بانتقادات أوروبية وأمريكية.

وشدد أردوغان مجددًا على أنّ بلاده «مصممة على الدفاع عن مصالحها» في البحر الأبيض المتوسط، لافتًا في الوقت نفسه إلى أنّها لا تريد «التعدي على حقوق غيرها».

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق