fbpx
الراية الرياضيةالصفحة الرئيسية
ال «UEFA» يضع معايير صارمة للنظافة والسلامة مؤكدًا إصراره على استمرار البطولة

دوري الأبطال يستعد للانطلاق في ذروة كورونا

سيفرين: الوضع الحالي «مروع» لكن الرياضة «تمنح الأمل للناس»

أقمنا أكثر من 420 مباراة دولية منذ أغسطس دون وقوع حوادث خطيرة

برلين- د ب أ:

جاء الإعلان عن إصابة النجم البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس، بعدوى فيروس كورونا المستجد قبل أيام، ليعطي مؤشرًا لما سيستحوذ على عناوين الصحف مع انطلاق منافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لموسم 2020-2021.وبمجرد الإعلان عن إيجابية نتائج الفحص الذي خضع له رونالدو، انطلقت التكهنات والتساؤلات بشأن ما إذا كان سيشارك في المواجهة المرتقبة بين يوفنتوس وبرشلونة، الذي يضم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، في الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات بدوري الأبطال.وتقام المباراة بين يوفنتوس وبرشلونة يوم 28 أكتوبر الجاري، ومن المنتظر أن تعيد إلى الأذهان المواجهات المثيرة التي جمعت بين رونالدو وميسي في مباريات الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة، خلال الفترة التي قضاها رونالدو ضمن صفوف النادي الملكي.وسيكون رونالدو أبرز الغائبين لدى انطلاق منافسات دوري الأبطال، بإقامة الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، وذلك بعد شهر من الموعد المعتاد لانطلاقة البطولة الأوروبية، وقد تأخرت البداية في ظل حالة الارتباك التي أثارتها جائحة كورونا.

ووضع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) معايير صارمة للنظافة والسلامة، كما أخذ في اعتباره احتمالات إلغاء مباريات، معلنًا أن يوم 28 يناير هو آخر موعد لختام دور المجموعات حال استحالة اختتامها في الموعد المقرر في الأساس، وهو الثامن والتاسع من ديسمبر.

وقال ألكسندر سيفرين، رئيس (UEFA): «لدينا معايير صحية قوية للغاية».وأضاف: «أقمنا في (UEFA) أكثر من 420 مباراة دولية منذ أغسطس، دون أن تقع حوادث خطيرة».ووصف سيفرين الوضع الحالي بأنه «مروع» و«لا يمكن التنبؤ به»، ليس فقط في كرة القدم، لكنه أكد في الوقت نفسه أن الرياضة بشكل عام «تمنح الأمل للناس».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X