المحليات
«الصحة» تحتفل بالأسبوع القطري مع شركائها.. هدى الكثيري:

دور بارز لفرق الوقاية من العدوى في مكافحة كورونا

الدوحة – قنا:

تحتفل وزارة الصحة العامة ومؤسسات القطاع الصحي بالأسبوع القطري لمكافحة العدوى خلال الفترة من 18 إلى 24 أكتوبر الجاري، وذلك تحت شعار «كسر سلسلة العدوى».
ويأتي الاحتفال بالتزامن مع الأسبوع العالمي للوقاية من العدوى والذي يعتبر حملة توعية سنوية لتسليط الضوء على أهمية ممارسات الوقاية من العدوى ومكافحتها حيثما يتم تقديم الرعاية الصحية. ويهدف الأسبوع العالمي الذي يتم الاحتفال به منذ عام 1986 إلى تسليط الضوء على الوقاية من العدوى كل عام.
وفي ضوء التحديات التي تواجه العالم في عام 2020 نتيجة جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) سيركز الاحتفال هذا العام على شكر وتقدير إخصائيي الوقاية من العدوى على دورهم في الحفاظ على الصحة والسلامة ونشر رسالة وهي «إخصائيو الوقاية من العدوى ومكافحتها يقودون العالم إلى بر الأمان».
وقالت هدى عامر الكثيري، مدير إدارة التخطيط الإستراتيجي والأداء في وزارة الصحة العامة، إن الاحتفال بالأسبوع القطري لمكافحة العدوى هذا العام يأتي في الوقت الذي تواصل فيه الطواقم الطبية وفرق الوقاية من العدوى جهودها الكبيرة لاحتواء جائحة (كوفيد-19)، بالتزامن مع تعزيز الوعي والتثقيف الصحي للوقاية من الفيروس.
ولفتت إلى أن وزارة الصحة العامة وجهت الدعوة إلى كافة المنشآت الصحية في دولة قطر للمشاركة في الاحتفال من خلال نشر الوعي في تلك المنشآت بأهمية دور إخصائيي الوقاية من العدوى.
وأظهرت جائحة (كوفيد-19) أهمية دور إخصائيي الوقاية من العدوى ومكافحتها في الحفاظ على الصحة والسلامة، بالإضافة إلى المخاطر السنوية المعتادة كالعدوى المرتبطة بالرعاية الصحية وحالات تفشي الأمراض المعدية والأنفلونزا الموسمية وغيرها، وفي المستقبل المنظور سيستمر مجتمع الوقاية من العدوى ومكافحتها في مكافحة هذه الجائحة العالمية.
وأصبحت الوقاية من العدوى ومكافحتها وكسر سلسلة العدوى في طليعة أنشطة القطاع الصحي خلال جائحة (كوفيد-19)، ما أتاح فرصة لإخصائيي الوقاية من العدوى ومكافحتها لتثقيف العاملين والمجتمع، والتأكيد على أن مبادئ الوقاية من العدوى ومكافحتها ليست ممارسات إضافية بل هي الطريقة التي نقدم بها الرعاية الصحية.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق