فنون وثقافة
بعد توقيع عقود نشر لمجموعة من المؤلفين

«روزا» تثري المكتبة العربية بإصدارات متنوعة

الدوحة – أشرف مصطفى
كشفت دار روزا للنشر والتوزيع عن استعداداتها لطرح عدد من الأعمال الجديدة في مجالات مختلفة وذلك بعد أن تم توقيع عدد من عقود النشر مع مجموعة من المؤلفين، بهدف دعم وتنشيط الساحة البحثية والحركة الأدبية المحلية، حيث تتنوع الإصدارات المنتظر صدورها قريبًا بين الروايات، والقصص الخاصة بالأطفال، بالإضافة إلى الأعمال الخاصة باليافعين، والشعر، الخواطر، المجموعات القصصية، الدراسات والكتب المختصة في مجالات التنمية، ومن ضمن ما تم الإعلان عنه حتى الآن، قصة الأطفال «أين القمر» للكاتبة مريم المنصوري، كتاب «الرحيل عن الجنة» للكاتب أحمد الشلفي، قصة الأطفال «جمانة تسأل» ‏للكاتبة هديل العطار، قصة الأطفال «حزاوي جدتي» للكاتبة موزة سالم المالكي، كتاب «أحاديث أم» ‏للكاتبة مريم محمد الجسمي، «سلسلة المعرفة فوز» للكاتبة بسمة الخاطرين قصة الأطفال «درع الأمان» للكاتبة خولة مرتضوي، كتاب «الحب تفاصيل دقيقة» ‏للكاتبة بخيتة الغراب كتاب «أعلام الخطاطين» للكاتب د. علي عفيفي.

وتأتي الإصدارات الجديدة التي تم الإعلان عنها من قبل دار روزا للنشر بعد أن تم التعاقد مع أكثر من ٣٠ اسمًا جديدًا، فضلًا عن ٥ أعمال تم شراء حقوق ترجمتها للعربية وطباعتها من قبل الدار لمؤلفين أتراك في مجال قصص الأطفال وروايات اليافعين، وكانت الدار قد اتفقت على إصدار ٤٥ عملًا أدبيًا جديدًا أغلبها لكتّاب قطريين، كما أعلنت أنها مستمرة في تقديم خدماتها لقرائها، مثل خدمة توصيل الكتب لكافة مناطق الدوحة، من خلال إرسال طلب باسم الكتاب على منصات الدار الرقمية، كما أنها تتلقى الأعمال الأدبية عبر موقعها الإلكتروني، وذلك لضمان استمرارية دورها في دعم الحركة الأدبية.
وحول طبيعة وشكل الإصدارات الجديدة أوضح عيسى عبدالله المدير التنفيذي للدار خلال تصريح سابق لـ [ أن أدب الطفل يأتي ضمن مقدمة الاهتمامات ما يعكس رؤية الدار في تعزيز الهوية الوطنية والموروث القطري لدى الناشئة وترسيخ القيم التربوية والدينية والتاريخية في نفوسهم، كما تسهم الدار في إثراء المكتبة العربية بالعديد من المؤلفات وتقديم أسماء مؤلفين جدد ستكون لهم بصمات كبيرة في المستقبل، مؤكدًا على أن جائحة كورونا أثرت بشكل كبير على عملية النشر لكنها لم تؤثر على الإنتاج الأدبي والثقافي، مشيرًا إلى أن إصدارات الدار متاحة في معظم منافذ بيع الكتب، وحاليًا عملت الدار على توفير إصداراتها في مكتبة ألف وهي أول مكتبة قطرية تحتوي على كافة الإصدارات، أما بالنسبة للتوزيع الإلكتروني فهو متوفر عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو العديد من التطبيقات الموجودة في قطر، أما على المستوى العالمي فتتعاون الدار مع موقع جملون الذي يوصل الكتب إلى مُختلف بقاع العالم.

يشار إلى أن الكاتب عيسى عبدالله يحضر لثلاثة أعمال لليافعين وهي متحف العجائب، مغامرة التوأمين، إلى جانب «باني نهضة قطر» بنظام القصص المصورة، والتي تمر حاليًا بمرحلة الرسم، وتسلط الضوء على كل الإنجازات التي حققتها دولة قطر على جميع الصعد الاقتصادية والسياسية والتعليمية والفنية والثقافية والإعلامية والطبية.. إلخ.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق