المحليات
في لقاء بثه عبر برنامج« zoom» للاجتماعات عن بُعد

مركز قطر للمكفوفين يحتفل باليوم العالمي للعصا البيضاء

الدوحة – الراية:

احتفل مركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين باليوم العالمي للعصا البيضاء بتنظيم لقاء توعوي حول التوعية بالعصا البيضاء وأساليب حركة وتوجه المكفوفين، لمناقشة أهمية العصا البيضاء للكفيف وأساليب التنقل بها، ودور التقنية الحديثة في مساعدة ذوي الإعاقة البصرية في هذا المجال.
حاضر في اللقاء، الذي تم بثه عبر برنامج zoom للاجتماعات عن بُعد، هدى حسين، إخصائية حركة وتوجه للمكفوفين، وإكرامي أحمد مشرف البرامج بمركز قطر للمكفوفين، وحسين خليل نظر مدير عام مؤسسة أصدقاء ذوي الإعاقة البصرية.
وبين السيد فيصل الكوهجي، رئيس مجلس إدارة المركز، أن المركز يسعى من خلال احتفاله باليوم العالمي للعصا البيضاء للتأكيد على حق الكفيف في الحركة خارج نطاق منزله باستخدام عصاه البيضاء وتشجيع ذوي الإعاقة البصرية على أهمية استخدامها لما تحققه من استقلاليه واعتماد على النفس، مشيرًا إلى أن المركز أطلق حملة توعوية تعريفية بالعصا البيضاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي تستمر لمدة أسبوع للتعريف بالعصا البيضاء وتشجيع المنتسبين على أهمية استخدامها.
وتحدثت هدى حسين عن علم الحركة والتنقل من خلال أبعاد وزوايا مختلفة وأبرز الإستراتيجيات المستخدمة في عملية التدريب على استخدام العصا البيضاء، وأكدت أهمية توعية المجتمع وأهل الطفل الكفيف بضرورة استخدام العصا والاعتياد عليها منذ الصغر، باعتبارها العين التي يرى بها ويدرك من خلالها العالم الخارجي وأنها سبب لاستقلاليته وعامل لتقوية شخصيته واعتماده على ذاته.
من جانبه، تطرق إكرامي أحمد إلى دور التقنيات الحديثة في حركة المكفوفين، موضحًا أن التقنية والتكنولوجيا المساعدة ساعدت الكفيف بشكل كبير وحققت استقلاليته خاصة في مجال الحركة.
وعن تجربته الشخصية مع العصا البيضاء، أكد حسين نظر أهمية استخدام العصا في الحياة اليومية لتحقيق الاستقلالية والاعتماد على الذات وإثبات النفس للمجتمع، مشيرًا إلى أنها أصبحت جزءًا لا يتجزأ منه، كما تحدث عن تجربته في تكييف الحواس الأخرى والاعتماد عليها، وأهمية رسم خريطة ذهنية للأماكن التي سبق زيارتها، مشيرًا إلى أن من ضمن معوقات استخدام العصا أن بعض الأماكن قد تكون غير مهيأة لها.
وتم خلال اللقاء وضمن التعاون بين المركز ومركز شؤون الموسيقى تقديم عمل موسيقي من إنتاج مركز شؤون الموسيقى، من كلمات الشاعر القطري خليفة جمعان السويدي تمّ خلاله شكر جميع من وقف بجانب الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية وكل من ساعد المكفوفين.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق