المحليات
الراية تابعت إجراءات التعقيم المستمرة

16750 زائرًا لمنتزه الخور خلال عطلة نهاية الأسبوع

خالد النعيمي: 9 إجراءات احترازية إلزامية داخل المنتزه

منع التجمعات وضمان تحقيق التباعد الاجتماعي داخل المنتزه

تكثيف حملات التعقيم اليومية لكافة المرافق ومناطق العرض

عمليات تعقيم دورية لعنابر الحيوانات 4 مرات أسبوعيًا

منطقة الحيوانات مجهزة بفلاتر لتنقية الهواء وسحب أي فيروس

فريق طوارئ وعيادة بيطرية متكاملة لرعاية الحيوانات

محمد الخيارين: كاميرات مراقبة لمتابعة صحة الحيوانات على مدار الساعة

الحديقة آمنة للزوار والإجراءات الاحترازية مطبقة بشدة

الدوحة – إبراهيم صلاح:

كشف خالد النعيمي مسؤول إداري بمنتزه الخور للعائلات عن استقبال المنتزه 16750 زائرًا من الكبار والأطفال خلال عطلة الأسبوع (الخميس والجمعة والسبت)، وسط التزام تام بالإجراءات الاحترازية تماشيًا مع المرحلة الرابعة من خطة الرفع التدريجي لإجراءات منع انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) والتي تشمل 9 إجراءات رئيسية هي ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي واللون الأخضر على تطبيق احتراز كشرط للدخول، وقياس درجة الحرارة، واتباع تعليمات رجال الأمن، والحرص على النظافة العامة، ومتابعة الأطفال والحرص على سلامتهم، وتجنب ملامسة الأسطح، بالإضافة إلى استمرار إغلاق منطقة الألعاب.
وقال النعيمي خلال جولة ميدانية ل الراية لمتابعة إجراء التعقيم بالمنتزه، إنه تم فتح دورات المياه وسط تنظيف وتعقيم مستمرين في ظل مواصلة إغلاق مناطق الألعاب والجلوس، فضلًا عن توزيع رجال الأمن في كافة مرافق المنتزه لضمان الالتزام بالتباعد الاجتماعي ومنع التجمعات، إلى جانب تكثيف حملات التعقيم اليومية لكافة مرافق الحديقة ومناطق العرض للمحافظة على الصحة العامة ومنع انتشار أي أمراض عن طريق لمس الأسطح.

 

تعقيم متكرر

 

من جانبه كشف الدكتور محمد الخيارين المشرف العام على منتزه حديقة الحيوان بمنتزه الخور للعائلات عن إطلاق فعالية مصغرة للزوار من خلال التقاط الصور التذكارية مع الشبل الصغير الذي لم يتعدى شهرين، كذلك إتاحة الفرصة أمام الزوار لإطعام الزراف، مؤكدًا تكثيف حملات التعقيم والتطهير بعنابر الحيوانات ضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الخاصة بالوقاية من انتشار عدوى فيروس كورونا (كوفيد 19) حيث قال: عمليات التطهير والتعقيم لعنابر الحيوانات دورية وغير مرتبطة بانتشار فيروس كورونا أو غيره حيث كانت عملية التطهير تتم مرتين أسبوعيًا وتمت مضاعفتها لأربع مرات في الأسبوع لمنع أي عدوى قد تصل من الإنسان إلى الحيوانات.
ولفت إلى متابعة صحة الحيوانات على مدار 24 ساعة عن بعد، ومراقبتهم بشكل كامل عن طريق كاميرات المراقبة للتأكد من صحتهم طوال اليوم وملاحظة ظهور أي أعراض مرضية عليهم للتدخل السريع، فضلًا عن الكشف الدوري عليهم بشكل كامل، موضحًا أن حالة الحيوانات الصحية سليمة وبصحة جيدة وخالية من أي أمراض ولم تثبت أي إصابة لحيوان في دولة قطر بفيروس كورونا (كوفيد 19)، مضيفًا: العاملون على مراقبة الحيوانات مؤهلون بشكل كامل للتعامل في حالات الطوارئ ومراقبة أي سلوك متغير لحالة الحيوان للإبلاغ الفوري واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية.

فريق طوارئ

 

وأكد تواجد فريق طوارئ متكامل من أطباء بيطريين وفنيين وعمال لرعاية الحيوانات، فضلًا عن توفر عيادة بيطرية متكاملة لرعاية الحيوانات والتي تتيح إجراء عمليات جراحية لكافة أنواع الحيوانات بالحديقة، لافتًا إلى دور العيادة البيطرية في تقديم الرعاية الطبية بشكل شهري على كافة أنواع الحيوانات والتأكد من سلامتها، فضلًا عن التطعيمات السنوية المتبعة حسب الجدول المدرج في حديقة الحيوانات إلى جانب تدخل فريق الطوارئ في حالة حصول أي وعكة صحية للحيوانات.

تعقيم العنابر

 

وأكد الدكتور الخيارين تعقيم عنابر الحيوانات كإجراء احترازي إلى جانب تعقيم غرف الحيوانات من خلال استخدام مواد الكلور والفورملين، والتي تخفف بالماء وفقًا لمعايير محددة معتمدة بحيث لا تضر الإنسان ولا الحيوان والتي تعطي نتائج إيجابية بنسبة 100% لتحقيق التعقيم، وقال: منطقة الحيوانات مجهزة بفلاتر هواء والتي تقوم بعملية تنقية الهواء وسحب أي ميكروب أو فيروس موجود في الجو، فضلًا عن تحديد درجات حرارة معينة وفقًا لطبيعة كل حيوان والتي تتراوح ما بين 21 و22.
وأضاف: يتم 4 مرات أسبوعيًا تعقيم عنابر الحيوانات التي تتألف من 32 غرفة موزعة على 6 أقسام والتي بها الأسود والنمور والفهود والنمر الأبيض ومختلف أنواع الحيوانات، حيث كإجراء معتمد بعد تعقيم الغرفة يتم إغلاقها ونقل الحيوانات إلى غرفة أخرى لحين الانتهاء من عملية التعقيم.

عزل الحيوانات

 

وعلى صعيد عزل الحيوانات قال الدكتور الخيارين: أثناء الفترة الصباحية يتم تعقيم الغرف بشكل كامل، وإخراج كافة الحيوانات إلى مناطق العرض الخارجية، وبعد الانتهاء من عملية تعقيم الغرف، تتم عودة الحيوانات إلى الغرف بعد مرور 8 ساعات وذلك للبدء في عملية تعقيم الممرات الخاصة بالحيوانات ومنطقة العرض الخارجية.
وأضاف: عملية التعقيم تعتبر شبيهة بنسبة 80% لعملية غسيل الغرف والحفاظ على النظافة العامة بعد أكل اللحوم بالنسبة للحيوانات المفترسة، حيث إن الإجراء المتبع بشكل دائم سابقًا هو التعقيم بنفس الطريقة، ويتم عزل الحيوانات لحين الانتهاء من تعقيم تلك الغرف وتطهيرها إلى عودتها مرة أخرى.

أكبر الحدائق

 

ويعتبر منتزه الخور للعائلات من أهم وأكبر الحدائق والمنتزهات في دولة قطر، ومتنفسًا لجميع سكان الدولة، ويتميز بالمسطحات الخضراء والأشجار الكبيرة، ويضم أجزاءً بيئية وترفيهية وقاعة محاضرات مدرجة، ومنطقة ألعاب في الجزء الخدمي الترفيهي وبحيرة صناعية محاطة بأعداد كبيرة من الأشجار والنباتات المعمرة والزهور الموسمية.
وقد شهد المنتزه تطويرًا أخيرًا في يناير الماضي تضمنت أعمال التطوير توسعة حديقة الحيوان داخل المنتزه وإضافة العديد من الأقسام والنوعيات المختلفة من الحيوانات، مع توفير أعلى معاير الأمن والسلامة للزوار ليكون المنتزه مقصدًا ترفيهيًا رئيسيًا، وتحتوي حديقة منتزه الخور للعائلات على مسرح روماني مكشوف يتسع ل 400 شخص لإقامة الحفلات والفعاليات، ومتحف يتكون من صالة عرض وعدد من القاعات، بالإضافة إلى منطقتين لألعاب الأطفال مغطاتين بالكامل بأرضية مطاطية بمساحة حوالي 4000 متر مربع، ومنطقة خارجية للألعاب الرياضية ومنطقة تزحلق بالألواح، ويُوجد به 42 نوعًا من الأشجار والشجيرات والنباتات المختلفة.
كما يحتوي المنتزه على مسجد يتسع ل 360 مصليًا من الرجال والنساء، و12 مبرد مياه للشرب، ومطعم كبير من 3 صالات مغطاة وصالة خارجية وغيرها من المرافق الخدمية بما فيها تلك المتعلقة بذوي الإعاقة.

 

 

 

 

 

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق