fbpx
المحليات
مصدر مسؤول بالوزارة لـ الراية :

«البلدية» تسعى للنهوض بالحدائق وليس جمع الأموال

فرض رسوم على بعض الحدائق.. توجه ليس جديدًا

القرار الجديد استثنى حديقتي المنتزه والوكرة من الرسوم

قرار الوزير استبدل حديقة الحيوان بحديقة منتزه الخور في الرسوم

مزايا ذوي الإعاقة في خدمات

الحدائق لم تكن موجودة في الماضي

الدوحة – الراية:

أكد مصدر مسؤول بوزارة البلدية والبيئة لـ الراية أن قرار وزير البلدية رقم (247) لسنة 2020 بشأن تحديد رسوم خدمات الحدائق يقتصر فقط على حديقة منتزه الخور، وينوه دون أن يقرر بإمكانية فرض رسوم أخرى على حدائق بقرار من الوزير.
وأشار إلى أن القرار يمثل تعديلًا للقرار رقم (43) لسنة 2005 والذي يفرض رسوم دخول على حديقتي المنتزه والوكرة، وحديقة الحيوان المغلقة الآن للتجديد.
ونوه بأن القرار الجديد يفرض رسوم دخول على حديقة منتزه الخور فقط بواقع 15 ريالًا للجمهور، مقابل 10 ريالات للأطفال أقل من 10 سنوات، وكذلك لذوي الإعاقة، وترتفع القيمة إلى 50 ريالًا خلال الفعاليات والمهرجانات، و50 ريالًا مقابل خدمة إطعام الحيوانات، و5 ريالات للفرد ومجانًا لذوي الإعاقة لركوب قطار المنتزه والألعاب التي تحدد بقرار الوزير.
وأشار إلى أن القرار الصادر في 2005 حدد رسومًا قيمتها ريال لدخول حديقة المنتزه، مقابل 5 ريالات لدخول حديقة الحيوان للراشدين مقابل ريالين للأطفال دون سن 18 سنة، وشمل القرار فرض رسم 1 ريال لدخول حديقة الوكرة، وريال للحدائق الأخرى التي تحددها الوزارة.
وأشار إلى أن القرار الجديد حذف رسوم حديقة الحيوان المغلقة وكذلك رسوم حديقتي الوكرة والمنتزه، مع إضافة رسوم لمنتزه الخور، كما استثنى ذوي الإعاقة من رسوم بعض الخدمات.
وأكد أن وزارة البلدية تسعى للنهوض بالخدمات وتطوير الحدائق لتكون متنفسًا للعائلات، ولا تسعى لجمع الأموال.
وقال: في السابق كانت هناك رسوم دخول ل 3 حدائق بالإضافة للحديقة الأولمبية، والآن اقتصرت الرسوم على حديقه منتزه الخور، بعد تطويرها وتأهيلها لتكون متنفسًا متكامل الخدمات الترفيهية للعائلات.
ويعتبر منتزه الخور للعائلات من أهم وأكبر الحدائق والمنتزهات في دولة قطر، ومتنفسًا لجميع سكان الدولة، ويتميز بالمسطحات الخضراء والأشجار الكبيرة، ويضم أجزاء بيئية وترفيهية وقاعة محاضرات مدرجة، ومنطقة ألعاب في الجزء الخدمي الترفيهي وبحيرة صناعية محاطة بأعداد كبيرة من الأشجار والنباتات المعمرة والزهور الموسمية.
وشهد منتزه الخور للعائلات إقبالًا كبيرًا من المواطنين والمقيمين منذ فتح الباب خلال المرحلة الرابعة من خطة الرفع وسط التزام بالإجراءات الاحترازية التي حددتها وزارة البلدية والبيئة من التزام بارتداء الكمامات والمحافظة على مسافة التباعد الاجتماعي إلى جانب «احتراز الأخضر» كشرط للدخول والتي تستقبل الزوار يوميًا من الرابعة عصرًا وحتى العاشرة مساءً لكافة المواطنين والمقيمين خلال الفترة الحالية.
وقد استقبل منتزه الخور للعائلات 16750 زائرًا من الكبار والأطفال خلال عطلة الأسبوع الماضي (الخميس والجمعة والسبت)، وسط التزام بالإجراءات الاحترازية وتماشيًا مع المرحلة الرابعة من خطة الرفع التدريجي لإجراءات منع انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).
ولدخول المنتزه هناك 7 تدابير احترازية يتم اتباعها للمحافظة على الصحة العامة وذلك من خلال إبراز اللون الأخضر لتطبيق احتراز، قياس درجة الحرارة، اتباع تعليمات رجال الأمن، مسافة الأمان والتباعد الاجتماعي، الحرص على النظافة العامة، متابعة الأطفال والحرص على سلامتهم، تجنب الألعاب وملامسة الأسطح، مؤكدًا أن الالتزام التام بهذه الاشتراطات والتدابير الوقائية هو ضمان لسلامتك وصحتك ولسلامة وصحة الجميع.
وتتم متابعة صحة الحيوانات على مدار 24 ساعة «أونلاين»، ومراقبتهم بشكل كامل عن طريق كاميرات المراقبة للتأكد من صحتهم طوال اليوم والملاحظة في حالة ظهور أي أعراض مرضية عليهم للتدخل السريع، فضلًا على الكشف الدوري عليهم بشكل كامل، فضلًا على تأهيل العاملين المكلفين بمراقبة الحيوانات بشكل كامل للتعامل في حالات الطوارئ ومراقبة أي سلوك متغير لحالة الحيوان للإبلاغ الفوري واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية.
ويتواجد بالمنتزه فريق طوارئ متكامل من أطباء بيطريين وفنيين وعمال لرعاية الحيوانات، فضلًا على توفر عيادة بيطرية متكاملة لرعاية الحيوانات التي تتيح إجراء عمليات جراحية لكافة أنواع الحيوانات بالحديقة، لافتًا إلى دور العيادة البيطرية في تقديم الرعاية الطبية بشكل شهري على كافة أنواع الحيوانات والتأكد من سلامتها، فضلًا على التطعيمات السنوية المتبعة حسب الجدول المدرج في حديقة الحيوانات إلى جانب تدخل فريق الطوارئ في حالة حصول أي وعكة صحية للحيوانات.
وشهد المنتزه تطويرًا أخيرًا في يناير الماضي، تضمن أعمال التطوير وتوسعة حديقة الحيوان داخل المنتزه وإضافة العديد من الأقسام والنوعيات المختلفة من الحيوانات، مع توفير أعلى معايير الأمن والسلامة للزوار ليكون المنتزه مقصدًا ترفيهيًا رئيسيًا، وتحتوي حديقة منتزه الخور للعائلات على مسرح روماني مكشوف يتسع ل 400 شخص لإقامة الحفلات والفعاليات، ومتحف يتكون من صالة عرض وعدد من القاعات، بالإضافة إلى منطقتين لألعاب الأطفال مغطاتين بالكامل بأرضية مطاطية بمساحة حوالي 4000 متر مربع، ومنطقة خارجية للألعاب الرياضية ومنطقة تزحلق بالألواح، ويُوجد به 42 نوعًا من الأشجار والشجيرات والنباتات المختلفة.
كما يحتوي المنتزه على مسجد يتسع ل 360 مصليًا من الرجال والنساء، و12 مبرد مياه للشرب، ومطعم كبير من 3 صالات مغطاة وصالة خارجية وغيرها من المرافق الخدمية بما فيها تلك المتعلقة بذوي الإعاقة.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق