fbpx
المحليات
بدءًا من 1 - 26 نوفمبر وبحد أقصى 42 % من عدد الطلبة

«التعليم» تحدد آلية الحضور التناوبي بالمدارس

دوام إلزامي بالمدرسة .. وتطبيق سياسة الحضور والغياب

100 % نسبة الحضور بمدارس المناطق الخارجية عند قلة الأعداد

50 % نسبة الحضور لطلبة مدارس خامس وسادس أسبوعيًا بالتناوب

15 طالبًا في الغرفة الدراسية ومسافة ١.٥ متر بين كل طالب وزميله

تطبيق نظام التعلم عن بعد في أيام عدم الدوام بالمبنى المدرسي

الدوحة – محروس رسلان:

حددت وزارة التعليم والتعليم العالي آلية دوام الطلبة بعد اختبارات منتصف الفصل الدراسي الأول بدءًا من الأول وحتى السادس والعشرين من نوفمبر المقبل، وذلك بالحضور تناوبيًا بنسبة تصل إلى 42% من إجمالي أعداد الطلبة.
وأوضح قطاع الشؤون التعليمية، في تعميم وجهته إلى مديري ومديرات المدارس الحكومية، أنه لضمان تقليل الفاقد التعليمي، تقرر أن يكون الدوام المدرسي للطلبة بعد اختبارات منتصف الفصل الدراسي الأول بنظام الحضور التناوبي الفعلي في المبنى المدرسي وإلغاء خيار الاختيار بين الحضور الفعلي أو التعلم عن بُعد، على أن يكون الحضور الفعلي التناوبي في جميع المراحل التعليمية وفَقًا لمعايير محددة.

وتتمثل أبرز هذه المعايير في حضور الطلبة بنسبة تصل إلى 42 % حسب المرحلة وفقًا للعدد الكلي في المدرسة وعدد الشعب لكل صف بما يتناسب مع كل مدرسة، على أن يطبق نظام التعلم عن بُعد في الأيام التي لا يحضر فيها الطلبة إلى المبنى المدرسي وفق الجدول المخطط له من قبل المدرسة.

ووجه قطاع المدارس بتقسيم العدد الكلي للطلبة في المستوى الواحد إلى شعب دراسية، تتضمن ما لا يزيد عن 15 طالبًا في الغرفة الدراسية مع مراعاة وجود مسافة ١.٥ متر بين كل طالب وزميله في الصف، داعيًا إلى تسليم الطلبة جداول الدوام التناوبي التي توضح الأيام التي يتحتم عليهم الدوام فيها بالمبنى المدرسي والأيام التي سيتلقون فيها التعلم عن بُعد.
وقدم القطاع نماذج مقترحة لإعداد تلك الجداول، ففيما يتعلق بمرحلة الروضة والتمهيدي، اقترح تقسيم الشعب إلى ثلاث مجموعات ويتم الحضور بالتناوب على ألا تزيد نسبة الحضور عن 42 % من إجمالي عدد الطلبة في اليوم الواحد.


وبالنسبة للمرحلة الابتدائية، طلبة المدارس النموذجية بالصفوف من الأول إلى الرابع الابتدائي، اقترح القطاع حضور الصفوف الأول والثاني والرابع ثلاث مرات في الأسبوع بالتناوب، على أن يكون حضور الصف الثالث بمعدل حضور كل الشعب يوما في الأسبوع، ونصف شعب الثالث يومان ونصف الشعب الأخرى يومان آخران، ما يساوي حضور ثلاثة أيام في الأسبوع على ألا تزيد نسبة الحضور عن 42 % من إجمالي عدد الطلبة في اليوم الواحد.


وحول المدارس الابتدائية للبنات، اقترح حضور الصفوف الأول والثاني والثالث خمسة أيام في المبنى المدرسي وخمسة أيام عن بعد، على أن تحضر طالبات الرابع والخامس يومين كل أسبوع وطالبات الصف السادس يومًا كل أسبوع، وألا تزيد نسبة الحضور عن 42 % من إجمالي عدد الطالبات في اليوم الواحد.
وبالنسبة للمدارس الابتدائية للبنين (الصفين الخامس والسادس)، تم استثناؤها من نسبة الحضور، إذ اقترح الحضور بنسبة تصل إلى 50 % من الطلبة، مع تقسيم كل شعبة إلى مجموعتين والحضور بشكل تناوبي أسبوعيًا، بحيث يحضر النصف الأول من الشعب في أسبوع والنصف الثاني في الأسبوع الذي يليه ومن ثم التناوب.


أما المرحلة الإعدادية، فيحضر طلاب الصف السابع ثلاثة أيام كل أسبوعين ويحضر طلاب الصف الثامن ثلاثة أيام كل أسبوعين، ويحضر طلاب الصف التاسع أربعة أيام كل أسبوعين، على ألا تزيد نسبة الحضور عن 42 % من إجمالي عدد الطلبة في اليوم الواحد.
وبالنسبة للمرحلة الثانوية، دعا القطاع إلى مراعاة المسارات المعتمدة في المدرسة مع التركيز على المسارات العلمية في الحضور .. مشيرًا إلى أن حضور الصف العاشر يكون بمعدل يومين، والحادي عشر والثاني عشر المسار العلمي والتكنولوجي ثلاثة أيام في الأسبوع والحادي عشر، والثاني عشر المسار الأدبي يوم واحد في الأسبوع؛ على ألا تزيد نسبة الحضور عن 42 % من إجمالي عدد الطلبة في اليوم الواحد.
وعن المدارس التخصصية والتقنية ومدارس الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة ومدارس القرى، شدد القطاع على التزام المدارس التخصصية والتقنية ومدارس ذوي الاحتياجات الخاصة ومدارس القرى بنفس نسب الحضور المذكورة، مشيرًا إلى أنه حال مساواة النسب المقررة لعدد الطلاب بالمدرسة يكون الدوام لجميع الطلاب بنسبة 100% في أيام الأسبوع الخمسة.


وأوضح أن الجدول المدرسي للحصص خلال أيام الحضور الفعلي للطلاب سيتم تصميمه وفقًا لما سبق مع مراعاة أن يبدأ الدوام الساعة ٧.١٥ صباحًا وينتهي الساعة ١٢.٣٠ ظهرًا، مشددًا على دور المدرسة في تنظيم دخول وخروج الطلبة إلى مبنى المدرسة لمنع التزاحم ومراعاة التباعد الاجتماعي. ووجه القطاع بضرورة أن يتضمن الجدول المدرسي ست حصص يوميًا زمن الحصة ٤٥ دقيقة يفصل بين الحصة والأخرى خمس دقائق، على أن يتخلل اليوم المدرسي فسحة مدتها ٢٥ دقيقة مع مراعاة تنظيم الجدول المدرسي ليكون هناك ثلاثة أوقات مختلفة للفسحة لتقليل عدد الطلاب في الفسحة الواحدة.
وأشار إلى إرسال رسائل نصية لأولياء الأمور تتضمن إلغاء الخيار للطالب بين الحضور أو التعلم عن بعد على أن يكون الحضور للطلبة لمبنى المدرسة في أيام محددة واستكمال بقية الأيام في التعلم عن بعد من خلال دروس البث المباشر مع التأكيد على إلزامية الدوام التناوبي وأنه سيتم تطبيق سياسة الحضور والغياب، مشددًا على تطبيق سياسة الحضور والغياب للطلبة بصفة حثيثة ورفع الإحصاءات بصفة دورية لإدارة شؤون المدارس.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق