fbpx
فنون وثقافة
يوفر لزواره خيارات عديدة لأحدث الأسلحة والبنادق

«سهيل».. وجهة عشاق الصيد والصقور

المعرض يتميز بإقبال جماهيري كبير وحضور دبلوماسي كثيف

مشاركات متميزة للوزارات والمؤسسات الرسمية

الدوحة – الراية:

واصل «سهيل – معرض كتارا الدولي للصيد والصقور» أمس فعالياته وسط إقبال لافت من الجمهور فضلًا عن الحضور الدبلوماسي رفيع المستوى، وفي هذا الإطار أشاد الزوار بالتطور الكبير للمعرض وأكدوا أنه يعكس مكانة كتارا العالمية وريادتها في احتضان كبرى الفعاليات، كما أبدوا إعجابهم الشديد بسهيل، وحجم المشاركات الدولية الواسعة، وما يعرضه من منتجات فائقة الجودة في عالم الصيد والصقور، مؤكدين أن المعرض يحقق قفزة نوعية كل عام ويضع بصمة واضحة على خريطة المعارض الدولية المتخصصة في الصيد والصقور كأكبر حدث سنوي من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. فيما شهد مزاد الصقور الإلكتروني إقبالًا كبيرًا من عشاق الصقور. وكان مزاد الأربعاء في فئة (طرح إيران – فرخ حر) قد رسى على ناصر بن علي بن هزاع الجبر النعيمي بأعلى سعر وصل إلى ٢٠٠ ألف ريال قطري.

 

 
نتائج إيجابية

 

من جهته، عبر السيد محمد بن عبد اللطيف المسند نائب رئيس اللجنة المنظمة ل «سهيل – معرض كتارا الدولي للصيد والصقور» عن سعادته بتشريف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بالإضافة إلى زيارات أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء والسفراء قائلًا: تعتبر النسخة الرابعة لمعرض سهيل نسخة استثنائية بفعل جائحة كورونا، حيث كانت بمثابة التحدي بالنسبة لنا كلجنة منظمة والحمد لله نجحنا باقتدار وجميع الأصداء التي وصلتنا طيبة.
وقال السيد عبد العزيز البوهاشم السيد مدير معرض سهيل 2020: «إن المعرض يحقق نجاحًا لافتًا في دورته الرابعة مرسخًا مكانته الدولية كمعرض متخصص في الصيد والصقور وحدث تجاري مهم يرفد الاقتصاد المحلي ويحقق نتائج إيجابية ملموسة، وذلك لما يحققه من مبيعات ويعقده من صفقات، مشيرًا إلى أن كتارا كسبت التحدي ونجحت في تنظيم المعرض في ظل المستجدات الصحية الطارئة على مستوى العالم بسبب جائحة كورونا «كوفيد- 19»، وجعلته نموذجًا يحتذى في مجال استضافة كبرى المعارض والفعاليات في قطر والمنطقة، مع ضمان صحة وسلامة جميع المشاركين والعارضين والزوار.

مشاركات رسمية

 

من جهة أخرى، يحظى معرض «سهيل 2020» بمشاركة العديد من الوزارات والمؤسسات الرسمية مثل: «وزارة الداخلية، وزارة البلدية والبيئة، الهلال الأحمر القطري، مستشفى سوق واقف، محمية الجنوب، بالإضافة إلى جمعية القناص القطرية والقلايل، حيث تشارك وزارة الداخلية عبر موقع مطراش 2 خدمة رخصة سلاح لمعرض سهيل، كما تشارك وزارة البلدية والبيئة بجناح يقدم خدمات مثل: تصاريح استيراد وتصدير الصقور، وإصدار وثيقة عبور للصقور وشهادات صحية للطيور، كما حققت جمعية القناص مشاركة متميزة عبر تعريفها بأبرز البطولات التي تطلقها، ويحتوي الجناح الخاص على التعريف بمكتبة الجمعية التي تشمل نحو 500 إصدار في الصقور ورياضة الصيد والقنص.

خدمات طبية

 

تعتبر العيادات البيطرية الخاصة بالصقور والطيور من أهم المشاركات التي يحرص أصحابها على توفير الخدمات الطبية وتتواجد العديد من العيادات منها عيادة مستشفى سوق واقف وعيادة الدكتور فارس التميمي البيطرية وغيرهما. وتقدم مستشفى سوق واقف للصقور فحوصات شاملة للتأكد من الحالة الصحية للطير قبل إتمام عملية الشراء، حيث يقول د. إقدام مجيد الكرخي مدير مستشفى سوق واقف للصقور: «نوفر فحص منظار للجهاز الهضمي، ومنظار الجهاز التنفسي، وفحص الدم الشامل، إضافة إلى فحص مناعة الجسم، والفحص المختبري للإصابة بالأمراض الفطرية والطفيلية والبكتيرية، وبعدها يتم إصدار شهادة صحية للطير، مؤكدًا أن جناح المستشفى في معرض سهيل 2020 بكتارا يوفر فحوصات، تعتمد على أجهزة حديثة ومتطورة».

 

عيسى المناعي: نشارك في المعرض منذ نسخته الأولى

 

وأكد عدد من العارضين والزوار تميز معرض سهيل في نسخته الرابعة بحسن التنظيم وتنوع العارضين فضلًا عن سلسلة الخدمات المقدمة للجمهور، وفي هذا السياق تحرص الراية على قياس بعض من ردود الأفعال خلال تغطيتها للمعرض على مدار أيام انعقاده. وبدوره أوضح السيد عيسى بن خالد المناعي أحد العارضين وصاحب شركة «إيه ون» التي تختص بتعديل السيارات للطرق الصحراوية والوعرة أن المشاركة الحالية لشركته تعد الرابعة، حيث يحرصون على المشاركة بالمعرض منذ نسخته الأولى، لما له من أهمية كبيرة في السوق القطري، كما أنه يحوي الشريحة التي تستهدفها الكثير من الشركات التي لا تفوت أبدًا فرصة المشاركة بالمعرض، موضحًا أن المنتجات التي يقدمها من خلال الجناح الخاص به هي التي تهم مرتادي البر والمناطق الصحراوية، ونوه إلى أن شركته تقدم العديد من الخدمات التي أضيفت لها مؤخرًا مثل ولوجهم إلى مجال التصنيع لأجزاء من السيارات والمقطورات والكباين المبنية على السيارات، وأشاد المناعي بالإقبال الكبير الذي يشهده المعرض والخدمات التي يقدمها للعارضين، مشيرًا إلى أن المشاركات الدولية التي تميز هذا المعرض تضيف له الكثير، لكنه تمنى أن يشهد العام المقبل مساحات أكبر حتى إن كان ذلك بمقابل مادي، قائلًا إن إقامة المعرض في أرض المعارض ستسمح بمشاركة أعداد أكبر وستتيح عرض البضائع الكبيرة.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق