fbpx
فنون وثقافة
اختتم فعالياته وسط مشاركة كبرى الشركات العالمية

«كتارا للصيد والصقور».. يُعزّز مكانته الدولية

تتويج الفائزين بأجمل برقع وأجمل جناح مُشارك

الحرف اليدوية تتوهّج في جنبات المعرض

ورش التشكيليين .. إضاءة على التراث القطري

الدوحة – الراية:

أسدل الستار أمس على فعاليات معرض كتارا الدولي للصيد والصقور «سهيل 2020»، الذي أقامته المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا على مدار خمسة أيام مُتواصلة بمشاركة (120) شركة محلية وعربية ودولية مُتخصصة في مجال الصقور ومُستلزمات الصيد والقنص والرحلات البرية والتخييم. وشهد اليوم الختامي تتويج الفائزين بالمعرض، حيث فاز جناح falcon leather بمسابقة أجمل برقع ومبلغ 3000 دولار، فيما حصل سعود جمعة الكعبي على المركز الثاني وجائزة 2000 دولار أمريكي، وحل ثالثًا سعد عيسى الكعبي وحصل على مبلغ 1000 دولار أمريكي. بينما حصل الجناح رقم 5.11 على جائزة مُسابقة أجمل جناح مُشارك.
من جهة أخرى، استطاع معرض سهيل 2020 أن يُلبي جميع آمال العارضين وطلبات الزوار من هواة الصقور وعشاق الصيد والرحلات، حيث حرص المعرض على تقديم جميع ما يُناسب مُتطلبات السوق، ويطلع جمهوره على كل ما هو جديد وحديث ومُبتكر في عالم الصيد والصقور ومُستلزمات القنص والرحلات والتخييم، كما سجّلت محلات الحرف اليدوية وورش الأعمال الفنية للفنانين التشكيليين، حضورًا رائعًا على جنبات المعرض، لتسلط الضوء على عراقة التراث القطري.
من جانب آخر، استقطب معرض سهيل 2020 على مدى الأيام الخمسة الماضية، آلاف الزوار، حيث تميز بحضور رسمي رفيع المستوى، تمثل بزيارة سمو الأمير المفدى ومعالي رئيس الوزراء، وزيارة كبار الشخصيات من أصحاب السعادة الوزراء والشيوخ والسفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية، إضافة لتواجد عشرات الصحفيين والإعلاميين من ممثلي الصحف ووسائل الإعلام والقنوات الفضائية المحلية والعربية والدولية، خاصة تلفزيون قطر وقناتي الكاس والريان.

وبهذه المناسبة، أعرب سالم مبخوت المري، مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بالمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» عن سعادته بالنجاحات الكبيرة التي يُحققها «معرض سهيل»، الأمر الذي يضع اسمه كعلامة بارزة في خريطة المعارض الدولية المتخصصة، كما أنه بات يستقطب المهتمين بعالم الصقور والصيد والرحلات.
وأشاد سالم المري بالدور الكبير الذي قامت به وسائل الإعلام المُختلفة المحلية والعالمية المرئية والمقروءة والمسموعة، حيث مكّنت الجمهور من مُواكبة كافة فعاليات وأنشطة المعرض. كما قدّم شكره للجهات والشركات الراعية وهي صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية (الداعم)، ومجموعة قطر للتأمين راعي التأمين الرسمي، و الخطوط القطرية (الناقل الحصري)، وأوريدو (الصقر الأدهم)، وشركة ملاحة القطرية (الشريك اللوجستي الرسمي) وتنظيفكو (الراعي الحر).
وعلى امتداد الأيام الماضية شهد المعرض من الفعاليات التثقيفية والأنشطة الترفيهية، حيث شارك الزوار بفعالية الرماية بواسطة البنادق الهوائية وبنادق الشوزن، والرماية بالقوس والسهم، والتي يقدّمها الاتحاد القطري للرماية، إذ أتاحت هذا الفعالية للكبار والصغار من زوار المعرض، مُمارسة الرماية من خلال التصويب على الأهداف الثابتة وأهداف القنص الأخرى، ومعرفة نتائج الرمي فورًا من خلال لوحة إلكترونية، وذلك في أجواء عامرة بالتسلية والفرح تستعيد تراث الآباء والأجداد.
كما تميّزت النسخة الرابعة لمعرض سهيل 2020 بمشاركة مُتميزة للوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية والرسمية مثل: «وزارة الداخلية، وزارة البلدية والبيئة مُمثلةً بقطاع شؤون البيئة وإدارة الثروة الحيوانيّة، والهلال الأحمر القطري، ومستشفى سوق واقف الذي يُقدّم فحوصات شاملة للتأكد من الحالة الصحيّة للطير قبل إتمام عملية الشراء، بالإضافة إلى محمية الجنوب، وجمعية القناص القطرية وبطولة القلايل، كما أقيمت النسخة الرابعة ل»سهيل» بالشراكة مع عدد من الشركات الوطنية الراعية التي تشمل: «صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية، الخطوط الجوية القطرية، أوريدو، شركة قطر للتأمين».
ويشكّل المعرض وجهة ومحطة عالمية جاذبة لعشاق الصيد والرحلات ومُربي الصقور والقناصين من قطر وجميع دول العالم، لا سيما أنه يأتي بمثابة التحدي، كونه أكبر معرض تدشّنه «كتارا» على أرض الواقع في ظل جائحة كورونا. كما أنه رسّخ مكانته العالمية المُميزة كملتقى ثقافي وتراثي واقتصادي، يُتيح فرصة كبيرة لتبادل الخبرات بين أصحاب الشركات والصقّارين، الذين يُشاركون فيه فضلًا على استقطابه نخبة من أمهر الحرفيين وصنّاع لوازم الصقور والصيد في العالم.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق