fbpx
الراية الإقتصادية
زيادة الاهتمام بعقارات التملك الحرّ.. تقرير «الأصمخ»:

مؤشّرات إيجابية للتشييد والبناء في 2021

«470» مليون ريال التعاملات العقارية في أسبوع

الدوحة –  الراية:

قال التقريرُ الأسبوعيُّ لشركة الأصمخ للمشاريع العقارية: إنّ مؤشرات عام 2021 تحمل في طياتها توقّعات إيجابية لمسيرة التشييد والبناء، ومن المتوقع أيضًا أن تشهد حركة التداول في مُختلف القطاعات السكنية والتجارية أداء إيجابيًا أيضًا، مُشددًا على أن فرص الاستثمار في القطاع العقاري جيدة في الوقت الحالي، خاصةً على صعيد العقارات السكنية.

مُشيرًا إلى أنّ النسبة الكُبرى من إنفاق الدولة، تركّز على استكمال المشاريع الكُبرى في القطاعات الرئيسية، بالإضافة إلى المشاريع المُرتبطة بتنظيم كأس العالم 2022، واستمرار العمل على زيادة الإيرادات غير النفطية.

وبيّن التقرير أن هناك جانبًا مهمًا من إنفاق الدولة سيركّز أيضًا على تخصيص الموارد المالية لتطوير القسائم السكنية المخصصة للمُواطنين، ودعم مشاريع الأمن الغذائي والصناعات الصغيرة والمتوسطة والقطاع السياحي وتطوير البنية التحتية في المناطق الاقتصادية والحرة.. مؤكدًا على أن القطاع العقاري سيستفيد من الإنفاق على تلك المشاريع بشكلٍ كبيرٍ ما سيدعم نموّه بشكل إيجابي.

وأضاف التقرير: إنَّ المشروعات الكُبرى التي تقوم بها الدولة ستشكل نقلةً نوعية في المناطق التي لا يوجد إقبالٌ على السكن فيها إلى العكس لتصبح مناطق جاذبة على ضوء الاستثمارات الجديدة.

نوعيّة جديدة

مؤشّرات إيجابية للتشييد والبناء في 2021

وأوضح التقرير أن المشاريع العقارية التي يتمّ تنفيذُها في الوقت الراهن تعدّ نوعية جديدة من المساكن الفخمة وبأسعار جيّدة والتي من شأنها أن تعمل على تحريك السوق.

وقال: إنّ المطورين العقاريين يعملون الآن على تنفيذ مشاريع سكنية مُلائمة للجميع وبتشطيبات عالية ومجهّزة بكل وسائل الترفيه بهدف المُحافظة على الاستمرارية في العمل، مؤكدًا على أن جميع المؤشرات تُشير إلى أن السوق العقاري سوف يشهد تحسنًا في عمليات البيع والشراء والإيجار خلال العام المقبل 2021.

وأضاف التقرير: إن معدلات الاستفسار عن عقارات التملك الحر وحق الانتفاع تشهد تحسنًا ملموسًا، لا سيما من قبل المقيمين والأجانب، متوقعًا أن ينتج عن ذلك زيادة طفيفة في صفقات البيع خلال النصف الأوّل من العام المقبل 2021، وخاصةً بعد أن حدّد قرار مجلس الوزراء رقْم (28) لسنة 2020، المناطق التي يجوز فيها لغير القطريين تملك العقارات والانتفاع بها وشروط وضوابط ومزايا وإجراءات تملكهم لها وانتفاعهم بها.

وتوقّع التقريرُ أنّ يستمرّ السوق العقاري في قطر بتحسن أدائه، مُشيرًا إلى أنّ ذلك يعتمد على تنفيذ مشاريع رئيسيّة ومنح عقود تنفيذها.

أسعار الأراضي

قال تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية إنّ حجم الصفقات العقارية شهد أداء مرتفعًا في الأسبوع السابق من حيث القيم في التعاملات العقارية، بينما ارتفع عدد الصفقات، وَفق بيانات آخر نشرة صادرة عن إدارة التسجيل العقاري في وزارة العدل للأسبوع الممتدّ من «11 إلى 15 أكتوبر الحالي»، حيث سجلت عدد الصفقات العقارية «155» صفقة، ولفت التقرير إلى أنّ قيم عمليات البيع والرهن وصلت إلى قرابة «470» مليونَ ريال.

وأوضح التقرير أنّ بلديتَي أم صلال والخور حافظتا على النشاطات الكبيرة في التعاملات، بحيث احتلتا المرتبتَين الأولى والثانية على التوالي في عدد الصفقات، وأشار التقرير إلى أن متوسط عدد الصفقات المنفذة في اليوم الواحد بلغ «31» صفقة تقريبًا.

وعلى صعيد أسعار القدم المربعة للأراضي والتي نفذت عليها صفقات خلال الأسبوع الثالث من أكتوبر الحالي، بين المؤشر العقاري لشركة «الأصمخ» بأنها شهدت تباينًا في الأسعار، موضحًا أنّ متوسط أسعار العرض للقدم المربعة الواحدة في منطقة المنصورة وبن درهم بلغ «1380» ريالًا، وسجل في منطقة نجمة «1320» ريالًا للقدم المربعة الواحدة، واستقرّ متوسط سعر القدم المربعة في منطقة المعمورة عند «385» ريالًا، كما استقرّ متوسط سعر القدم في منطقة المطار العتيق عند «870» ريالًا للعمارات. كما أشار مؤشر الأصمخ العقاري إلى أن سعر القدم المربعة سجل في منطقة العزيزية «365» ريالًا كما سجل في منطقة أم غويلينة سعر «1350» ريالًا للقدم المربعة الواحدة.

وقال التقرير: إنّ متوسط سعر القدم المربعة سجل في منطقة الثمامة سعر «400» ريال للقدم المربعة الواحدة، واستقرّ متوسط سعر القدم المربعة التجاري في منطقة الوكرة عند «1450» ريالًا، وسجل متوسط سعر القدم المربعة لكل من (الوكرة /‏عمارات) و(الوكرة /‏ فلل)، «590» ريالًا، و»275» ريالًا على التوالي. وقال تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية: إنّ متوسط سعر القدم المربعة في منطقة الوكير سجّل سعر «210» ريالات.

كما بيّن المؤشر العقاري لشركة «الأصمخ» أنّ متوسط سعر القدم المربعة ارتفع في منطقة معيذر الشمالي ليسجل «300» ريال، وسجل في منطقة الريان «310» ريالات.

وأشار تقرير الأصمخ إلى أنّ متوسط سعر القدم المربعة في منطقة الغرافة سجّل سعر «375» ريالًا، وسجل متوسط سعر عرض القدم المربعة في منطقة الخريطيات «380» ريالًا، وفي منطقة اللقطة سجل سعر «300» ريال للقدم المربعة الواحدة.

وإضاف التقرير: إن متوسط سعر القدم المربعة في منطقة الخور استقر عند «210» ريالات للقدم المربعة، وسجل في منطقة الخيسة «295» ريالًا، وسجل في منطقة أم صلال محمد «290» ريالًا، وفي منطقة أم صلال علي «260» ريالًا للقدم المربّعة.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق