fbpx
المحليات

ندوة افتراضية حول التعاون كنهج عالمي للتنمية خلال كورونا

الدوحة-الراية:

استضافت مؤسسة التعليم فوق الجميع بالشراكة مع جامعة جورجتاون في قطر، جو سيريل، المدير العام للسياسات العالمية والدعم في مؤسسة بيل وميلندا غيتس، في ندوة افتراضية حول «التعاون معًا خلال وباء كوفيد-19: نهج عالمي للتنمية».
ويعد هذا الحدث الذي تستضيفه مؤسسة التعليم فوق الجميع بالشراكة مع جامعة جورجتاون في قطر جزءًا من سلسلة المتحدثين من الخبراء في مجالات متعددة ومن المجتمع الأوسع نطاقًا للتعرف على التحديات والحلول الملحة للتعاون الدولي، مستفيدًا من خبرة جو سيريل الواسعة في الإشراف على علاقات مؤسسة بيل وميليندا غيتس مع الحكومات المانحة في أوروبا وآسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط، لدعم المشاركة العالمية المتزايدة والتقدم العالمي.
وخلال الندوة الإلكترونية، ناقش جو سيريل الأهمية المركزية متعددة الأطرف في إعادة البناء بشكل أفضل بعد جائحة كوفيد-19، لافتًا إلى أن خطة الوصول العالمية ونهج الحكومة الشاملة يمكن أن يسرع التعافي ويضيف ما يقرب من 9 تريليونات دولار إلى الدخل العالمي بحلول عام 2025، كما شدد سيريل على الحاجة إلى وضع سياسات اقتصادية تساعد المرأة في «مرحلة إعادة البناء» العالمية على تعزيز التقدم الاقتصادي لسنوات قادمة.
من جانبه، قال الشيخ مبارك بن ناصر آل ثاني، مدير إدارة الاتصالات في مؤسسة التعليم فوق الجميع: «نحن سعداء بالشراكة مع الأكاديميين والخبراء المتميزين في تقديم هذه الندوة الافتراضية الهامة والتطرق إلى بعض الموضوعات التنموية الرئيسية التي من المقرر أن تشكل نظرتنا العالمية، ولقد سلط وباء «كوفيد-19» الضوء على الدور المركزي الذي يلعبه التعاون عبر الحكومات والمنظمات غير الحكومية والمعلمين والشركات في تحقيق التنمية المستدامة – وهو هدف طويل الأجل لمؤسسة التعليم فوق الجميع – يتطلب جهود جماعية وعالمية لضمان مستقبل أكثر أماناً لأطفالنا».
تعد سلسلة مؤسسة التعليم فوق الجميع بالشراكة مع جامعة جورجتاون في قطر جزءًا من مركز جورجتاون الافتراضي للحوار العالمي: إشراك المجتمعات، ومبادرة إيجاد الحلول، وهي منصة إلكترونية تضم جهود الجامعة الواسعة لجمع المجتمع معًا للمشاركة في المناقشات حول مجموعة متنوعة من القضايا.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق