fbpx
المحليات
عبر مراجعة استعراضية منهجية لأحدث المؤلَّفات الطبية

«وايل كورنيل» تبحث تأثير كورونا على الحوامل

الدوحة – الراية:

أنجزت الطالبتان ريم شمس الدين، وفرح وهبة – سنة ثانية في برنامج الطب في وايل كورنيل للطب – قطر، مراجعةً استعراضية منهجية لأحدث المؤلَّفات الطبية، لتقديم فهم أدقّ وأعمق لتأثير فيروس كورونا المستجد في الحوامل والأمّهات الجددات والمواليد الجدد على حدّ سواء.
وتضمّنت المراجعة الاستعراضية ما مجموعه 245 حالةَ حمل انطوت على مضاعفات بسبب إصابة الأم بالمتلازمة التنفسيّة الحادة الوخيمة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد ورُصدت في 48 دراسةً علميةً نُشرت في الفترة بين بداية الجائحة الراهنة في ديسمبر 2019 و30 يوليو 2020.
وقالت الطالبةُ ريم شمس الدين – دفعة 2023: «في الأيام الأولى للجائحة الراهنة، لم نكن نعرف الكثيرَ عن مضاعفات الحمل في حال إصابة الحامل بالمتلازمة التنفسية الحادة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد. وبطبيعة الحال، كان من المهم أن نفهم البيانات الناشئة في هذا المجال لأن الفيروس قد يؤثر بشكل أو بآخر في آلاف الحوامل. وتحثنا وايل كورنيل للطب – قطر كطلاب طبّ على أن نكون فضوليين في مجال المعرفة الطبية، وأن نشارك مشاركة نشطة في قضايا الرعاية الصحية من حولنا، وإنجازنا لهذه الورقة البحثية المنشورة هو مثال على القيم الأكاديمية التي تُغرس فينا هنا في الكلية».
وفي السياق نفسه، قالت الطالبة فرح وهبة – دفعة 2023: «لا يتوقف دور طلاب الطبّ عند حدود معرفة كيفية تشخيص مختلف الأمراض وعلاجها، فمن مسؤوليتنا أيضًا أن نُبادر إلى الإسهام بكل الأشكال الممكنة في الجهود المبذولة في مثل هذه الأوقات العصيبة. كانت تجربتنا في إنجاز هذه الورقة ونشرها تجربة فريدة نظرًا للطبيعة الملحّة والحساسة للمشروع الذي علّمنا مهارات قيّمة وجسّد دورنا كمساهمين نشطين في المعرفة العلميّة».
أشرف على الطالبتَين ريم شمس الدين وفرح وهبة طوال عملية إعداد المراجعة البحثية الدكتورُ أراش رافي تبريزي، أستاذُ الطب الوراثي لأمراض النساء والتوليد، مدير مختبر دعم البحوث الإكلينيكية في وايل كورنيل للطب – قطر، وقد ظهر اسمه أيضًا ضمن مؤلفي الورقة البحثية المنشورة.
وقال الدكتور تبريزي: «لا بد أن أشيد برغبة طلابنا كافة للإسهام في الجهود المبذولة في مواجهة جائحة كوفيد-19. فبُعيد ظهور أي فيروس جديد ومرض جديد، يهيمن خوفٌ هائل من المجهول، الأمر الذي يوجِد حاجة ملحة لمعلومات قائمة على شواهد علمية. وفي هذا السياق، يجسّد جهد الطالبتَين ريم وفرح تمامًا أحد أهم عناصر رسالتنا كأطباء: إذ يتعيّن علينا توفير معلومات دقيقة تسمح للناس باعتماد التدابير والإجراءات الصحيحة لحماية أنفسهم وحماية الآخرين في الوقت نفسه. لم تكن مَهمة إعداد الورقة البحثية سهلة مع ورود معلومات جديدة عن الفيروس كل يوم تقريبًا، وكان على ريم وفرح تنقية هذه المعلومات وتنظيمها حسب الأصول العلمية. وأثمر هذا الجهد عن ورقة بحثية استعراضيّة رائعة ترصد أثر وتأثير «كوفيد-19» في الحوامل وأيضًا في المواليد الجدد».

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق