fbpx
الراية الإقتصادية
خلال فعاليات افتراضية عبر الإنترنت

مركز المال يُسلط الضوء على انتعاش الاقتصاد

الدوحة –  الراية :

نظّم مركز قطر للمال، أحد المراكز المالية والتجارية الرائدة في المنطقة، بنجاح سلسلة من الفعاليات الافتراضية استمرت لمدة ثلاثة أيام إلى جانب الاجتماع السنوي للجمعية العمومية لعام 2020 للتحالف العالمي للمراكز المالية الدولية. وشهدت الفعاليات المتنوعة حضورًا قياسيًا بلغ أكثر من 1000 مشارك، بالإضافة إلى أعضاء التحالف البالغ عددهم سبعة عشر مركزًا ماليًا دوليًا.

تضمن جدول أعمال الجمعية العمومية السنوية لعام 2020، التي تستضيفها دولة قطر للمرة الأولى، ثلاث ندوات عبر الإنترنت ومنتدى واحدًا، تم خلالها تسليط الضوء على الدور الإستراتيجي الذي تقوم به دولة قطر في دفع عجلة الانتعاش الاقتصادي في مرحلة ما بعد جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) في المنطقة وأبعد من ذلك، وكذلك البيئة التكنولوجية المتميزة في الدولة والمنصة الرقمية المُبتكرة لمركز قطر للمال والتي أتاحت الفرصة أمام كبار المسؤولين والخبراء رفيعي المستوى الذين يمثلون أكثر من 25 دولة مشاركة في مناقشات وحوارات هامة وقيّمة.

قالت سارة الدوراني، الرئيس التنفيذي للتسويق والاتصال المؤسسي بمركز قطر للمال: «نحن سعداء باستضافة اجتماع الجمعية العمومية السنوية للمرة الأولى منذ حصولنا على العضوية في التحالف العالمي للمراكز المالية الدولية العام الماضي. إن استضافة هذه الفعالية أمرٌ بالغ الأهمية بالنسبة لمركز قطر للمال ونحن نواصل دعمنا لجهود دولة قطر في دفع عجلة التنمية الاقتصادية خاصة خلال هذه الفترة».

وأضافت الدوراني: «إن إقامة هذه الفعالية عبر الإنترنت ساعدنا في التغلب على القيود المفروضة على السفر بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وقدّم للمشاركين تجربة رقمية فريدة للتواصل وبناء وتعزيز العلاقات. نأمل أن تكون هذه الفعالية واحدة من الفعاليات العديدة التي سيستضيفها مركز قطر للمال مع التحالف العالمي للمراكز المالية الدولية، سواء كان ذلك بشكل مباشر في دولة قطر أو افتراضيًا عبر الإنترنت».

واشتمل جدول أعمال اليوم الأول على ندوتين رئيسيتين الأولى بعنوان: «تعّرف على قطر»، قدمت للمشاركين لمحة عن البيئة التجارية المزدهرة في دولة قطر، وسلّطت الضوء على قطاع التكنولوجيا المالية الصاعد في الدولة من خلال أنشطة تفاعلية نظّمها مركز قطر للتكنولوجيا المالية وشركة «سكيب كاش»، إحدى الشركات القطرية الرائدة في مجال التكنولوجيا المالية.

أما الندوة الثانية فكانت بعنوان «التعافي الاقتصادي بعد جائحة كورونا» وأتاحت الفرصة لأبرز المتحدثين من المراكز المالية الدولية الأعضاء في التحالف مناقشة الكيفية التي يُمكن من خلالها إعادة تنظيم الجوانب الرئيسية للاقتصادات الوطنية بما في ذلك التمويل المُستدام، وتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والأنظمة والقوانين، والتكنولوجيا المالية والابتكار لتحقيق انتعاش اقتصادي عالمي مرن ومُستدام.

وفي اليوم الثاني، نظّم مركز قطر للمال بالتعاون مع مركز موسكو المالي العالمي والتحالف العالمي للمراكز المالية الدولية «منتدى التحالف العالمي للمراكز المالية الدولية للتكنولوجيا والابتكار» الذي ركز على التكنولوجيا والابتكار الرقمي كمحفزات رئيسية لعملية التعافي الاقتصادي.

بينما نظّم مركز قطر للمال في اليوم الثالث والأخير من الجمعية العمومية السنوية ندوة بعنوان: «العملات الرقمية للبنوك المركزية: أبرز التطورات في البيئة النقدية في مرحلة ما بعد وباء فيروس كورونا (كوفيد-19)» بالتعاون مع شركة بي دبليو سي سويسرا، ركزت على الكيفية التي تقوم بها التطورات الرقمية المتسارعة في الخدمات التجارية، والحكومية والرعاية الصحية والمالية بإعادة تشكيل النظام النقدي العالمي. كما تناولت أيضًا إيجابيات وسلبيات العملات الرقمية للبنوك المركزية على الاقتصاد العالمي.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق