fbpx
صفحات منوعة
بعضها وسيلة لجذب السائحين وتنشيط السياحة

طرائف وعجائب المناسبات والمهرجانات

الدوحة –  الراية:

تحمل عادات بعض الشعوب العديد من الطرائف والعجائب التي تثير دهشة غيرها من شعوب العالم .. خاصة أن بعضها يمتد لمئات السنين، وتستند لخرافات وأفكار غير منطقية.

بعض هذه العادات أصبح بمرور الوقت مناسبة لإقامة مهرجانات وفعاليات ترفيهية تقام سنويًا تجذب السائحين وتمثل مصدر دخل إضافيًا لهذه الشعوب.

دعنا نلقي نظرة سريعة على بعض من أغرب عادات الشعوب في العالم، وتذكّر أن ما قد يبدو غريبًا جدًا بالنسبة لك هو طبيعي عند بعض الناس.

رش المياه – تايلاند

إذا كنت في تايلاند خلال أيام 13 أو 14 أو 15 أبريل من كل عام فاحترس من حرب المياه التي ربما تتعرّض لها أثناء مرورك بالطرقات. ولكن لابد أن تعلم أن رش المياه في تايلاند لا يعني العداوة وإنما دليل على المودة والحب ورغبة من السكان المحليين في إشراكك في مهرجان عيد الماء أو احتفالات الماء في تايلاند والتي تسمىThe Songkran festival أي باللغة التايلاندية سونجكران.

وسُمي بهذا الاسم كناية عن الوقت الذي يُقام فيه هذا الاحتفال الشهير حيث تم تحديد شهر أبريل من كل عام ليكون بداية العام التايلاندي الجديد وتحديدًا أيام 13 و14 و15 أبريل من كل عام، وفي هذا الوقت من السنة تكون درجات الحرارة في تايلاند أعلى من مُعدلاتها التي قد تصل إلى 38 أو 40 درجة مئوية في بعض المناطق الجنوبية للبلاد وفي بانكوك قد تصل إلى 37 درجة مئوية، وبالتالي يُقال بالتايلاندية (up nam) وتعني بالعربية الاستحمام نظرًا لدرجة الحرارة المُرتفعة المُصاحبة للرطوبة أيضًا.

المسدسات المائية – كوريا الجنوبية

هذا المهرجان المُمتع يُعبّر عن نفسه بوضوح، فهو عبارة عن مُسدسات مائية في أيام الصيف الحارة وسط الشوارع المليئة بالموسيقى والاحتفالات بالإضافة إلى الكثير من الملابس المُبللة!.

المصابيح – هاواي

أجمل المهرجانات على الإطلاق هو مهرجان المصابيح الذي يُقام في جزيرة هاواي. إذا سنحت لكم الفرصة لمُشاهدة هذا المهرجان بأنفسكم نضمن لكم مُشاهد خلابة لن تُمحى من ذاكرتكم.

النمل الرصاصي – البرازيل

طبقًا لمُعتقدات قبيلة ساتير ماوي والتي تعيش في غابات الأمازون في البرازيل، لا يُصبح الصبي رجلاً حتى يستطيع تحمّل لدغات جيش من النمل الرصاصي.

تعد لدغة هذا النوع من النمل من أكثر لدغات الحشرات ألمًا، إذ يقول البعض أنها تماثل شعور الطلقة الرصاصية. ويتضمّن الاحتفال وضع الصبية أيديهم في قفازات مليئة بهذا النمل وهم يرقصون.

كما أن هذا الطقس لا يُقام مرة واحدة وحسب، بل تتم إعادته حتى يستطيع الصبي تحمّل اللدغات المُؤلمة دون أن يبكي. اليوم الذي يتحمّل فيه الصبي هذا التعذيب دون أن تسيل منه دمعة واحدة هو اليوم الذي يُصبح فيه رجلًا، وتحتفي به القبيلة.

دب القش – إنجلترا

يُقام هذا الاحتفال السنوي في العديد من القرى والبلدات الإنجليزية في شهر يناير من كل عام، ويتصادف في يوم الثلاثاء التالي ليوم «اثنين المحراث».

ووفقًا للتقليد المُتبع يقوم أحد الرجال المحليين بارتداء بدلة من القش تجعله يبدو كدب ضخم، ومن ثم يتجول في أنحاء القرية أو البلدة بمرافقة المحتفلين الذين يرقصون ويغنون حوله، حيث يفترض أن يُجسّد الاحتفال بداية الموسم الزراعي في كل سنة. وفي نهاية الاحتفال يتم إحراق بدلة القش التي تم استخدامها، وتصنع واحدة أخرى لاحقًا للاحتفال في العام التالي.

ليلة الفجل – المكسيك

في شهر ديسمبر من كل عام تقيم مدينة (أوكساكا) المكسيكية حدثًا يشتهر باسم ليلة الفجل، حيث يجتمع العديد من المُتسابقين الهواة والمحترفين على حد سواء، ويتبارون في حفر الفجل والنقش عليه لصنع تحف صغيرة منه، ومع أن الفكرة تبدو مُضحكة للغاية، فالنتائج مميزة للغاية، كما أن الحماس شديد على الرغم من الجائزة الصغيرة نسبيًا (قرابة 650 دولارًا).

وفق ما هو معروف، فقد بدأ هذا الحدث أصلًا كطريقة لجذب الزبائن إلى السوق السنوي، لكن مع الوقت بدأ الحدث بأخذ هويته الخاصة وبات حدثًا مستقلًا يُقام للتسلية والمنافسة بالدرجة الأولى.

مهرجان الخبز – الصين

كما العديد من المناطق الصينية الأخرى، فمدينة هونغ كونغ الشهيرة تمتلك حصتها من الأساطير والاحتفالات المتعلقة بها.

وفي كل عام يقام مهرجان سنوي في شهر أبريل أو مايو مع حمل تماثيل صينية تقليدية والتجول بها في الشوارع.

يعود أصل المهرجان إلى مجاعة ضربت الجزيرة في القرن الثامن عشر، حيث تتحدث الأسطورة عن كون المجاعة استمرت حتى قام السكان بحمل تماثيل والتجول بها في الطرقات مُتضرعين للحصول على الحظ الجيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق