fbpx
المحليات
الصحّة سجّلت 193 إصابة أمس منها 32 لعائدين من الخارج

الإصابات بـ«كورونا» دون ال 200 حالة

شفاء 225 حالة يرفع إجمالي المُتعافين إلى 129349

حالة وفاة تبلغ من العمر 54 عامًا وتلقت الرعاية الطبية اللازمة

الحالات الجديدة في العزل ويتلقّون الرعاية الصحية اللازمة

قطر نجحت في التصدّي للفيروس وتسطيح المنحنى

الدوحة -قنا: أعلنت وزارةُ الصّحة العامة، أمس، عن تسجيل 193 حالة إصابة جديدة مؤكّدة بفيروس كورونا «‏كوفيد – 19»‏ في الأربع والعشرين ساعةً الأخيرة، من بينها 161 إصابة محلية مسجلة بين أفراد المُجتمع، و32 حالةً بين المُسافرين العائدين من الخارج الذين يخضعون للحجر الصحّي، بالإضافة إلى تسجيل حالة وفاة جديدة.
كما سجّلت وزارةُ الصحة شفاء 225 حالة من فيروس «‏كوفيد – 19»‏ في ال24 ساعة الأخيرة، ليصل بذلك إجمالي عدد المُتعافين من المرض في دولة قطر إلى 129349.
وأصدرت الوزارةُ بيانًا حول مستجدات فيروس «‏كوفيد – 19»‏ في قطر، أوضحت فيه تسجيل حالة وفاة جديدة تبلغ من العمر 54 عامًا، وكانت قد تلقت الرعاية الطبية اللازمة، كما تمّ وضعُ جميع الحالات الجديدة في العزل، وهم يتلقّون الرعاية الصحية اللازمة وَفقًا لوضعهم الصحي.
وحول وضع «‏كوفيد – 19»‏ الحالي، قال البيان إنّ جهود دولة قطر نجحت في التصدّي لفيروس كورونا «‏كوفيد – 19»‏ وتسطيح المنحنى والحدّ من تفشّي الفيروس، مع انخفاض عدد الحالات اليوميّة، وكذلك تراجع عدد حالات دخول المستشفى أسبوعيًا، كما ساهم الفحص الاستباقيّ والمكثف للحالات المُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا «‏كوفيد – 19»‏ في تحديد عددٍ كبيرٍ من حالات الإصابة المؤكّدة بالفيروس في المجتمع.
وأكّد البيانُ أن قطر تعتبر من أقلّ دول العالم في معدل وَفَيات فيروس كورونا «‏كوفيد – 19»‏، وذلك لعدة أسباب، منها أن القطاع الصحي يقدّم رعاية صحية عالية الجودة للمصابين بفيروس كورونا، كما أن شريحة الشباب تشكّل النسبة الكبرى من سكان دولة قطر، كذلك الفحوصات الاستباقية لتحديد الحالات المصابة مبكرًا، بالإضافة إلى رفع الطاقة الاستيعابيّة للمستشفيات، خاصة وحدات العناية المركزة لضمان حصول جميع المرضى على الرعاية اللازمة.

 

 

  • تراجع عدد الإصابات اليومية وحالات دخول المستشفى أسبوعيًا

  • قطر من أقلّ دول العالم في معدل وفيات «كوفيد- 19»

  • القطاع الصحي يقدّم رعاية عالية الجودة للمصابين

  • شريحة الشباب تشكّل النسبة الكبرى من سكان قطر

  • ضرورة حماية كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة من كورونا

  • انخفاض عدد الحالات اليومية لا يعني انتهاء الجائحة

وشدّد البيان على أهمية العمل على حماية كبار السنّ والمصابين بأمراض مزمنة من خطر الإصابة بفيروس كورونا، مؤكدًا أن تخفيف القيود وانخفاض عدد الحالات اليومية لا يعني أن جائحة كورونا قد انتهت في دولة قطر، حيث يتمّ يوميًا إدخال بعض المرضى إلى المستشفى ممن يعانون من أعراض فيروس كورونا «‏كوفيد – 19»‏ المتوسّطة والشديدة، وقال يجب علينا اتباع جميع التدابير الوقائية لتجنب موجة جديدة من الفيروس وزيادة عدد الحالات المصابة، خاصة مع وجود مؤشرات لحدوث ذلك في العديد من دول العالم، أيضًا علينا الآن أكثر من أي وقت مضى أن نتوخّى الحذر، ونحرص على حماية الأفراد الأكثر عرضةً لمضاعفات فيروس كورونا «‏كوفيد – 19»‏.
وحول ما يمكن القيام به، قال البيان إنّه وبينما يتم رفع قيود «‏كوفيد – 19»‏ في دولة قطر تدريجيًا، من المهم أن يقوم الجميع بدورهم في السيطرة على الفيروس وذلك بتجنّب التقارب الجسدي مع الآخرين، وتجنّب الأماكن المزدحمة، وكذلك تجنّب الأماكن المُغلقة التي تعج بالناس، والالتزام بالتباعد الاجتماعيّ، وارتداء الكِمامات، وغسل اليدَين بانتظام، أيضًا من المهم أن نستمر في حماية كبار السن والأشخاص الذين يُعانون من أمراض مزمنة.
ونصح البيان بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الخاصة بفيروس كورونا «‏كوفيد – 19»‏ عند التواجد في المنزل مع كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، ويشمل ذلك التباعد الجسدي وارتداء الكِمامة والمداومة على غسل اليدَين بالماء والصابون، كما يجب على أي شخص يُعاني من أعراض «‏كوفيد – 19»‏ الاتّصال بخطّ المُساعدة على الرقْم 16000 أو التوجّه مباشرة إلى أحد المراكز الصحية المحددة للخضوع للفحوصات اللازمة، وهي مراكز معيذر، أو روضة الخيل، أو أم صلال، أو الغرافة الصحية، حيث إنّ اكتشاف المرض في وقت مُبكر يُسهم في سهولة الحصول على العلاج اللازم وسرعة التعافي منه.
ودعا البيانُ إلى زيارة الموقع الإلكترونيّ لوزارة الصحة العامة باستمرار للحصول على آخر المعلومات.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق