fbpx
أخبار عربية
للاحتفال باتفاق السلام وبدء التنفيذ الفعلي

عودة المُوقعين على اتفاق السلام للخرطوم منتصف نوفمبر

جوبا – قنا:

أعلن توت قلواك رئيس لجنة وساطة عملية السلام السودانية بمنبر جوبا التفاوضي، مُستشار رئيس دولة جنوب السودان للشؤون الأمنية، عن اتفاق أطراف عملية السلام السودانية على تحديد منتصف شهر نوفمبر المقبل موعدًا جديدًا لوصول قادة الجبهة الثورية وحركات الكفاح المُسلح الموقعين على اتفاق السلام إلى العاصمة الخرطوم وذلك بدلًا عن الموعد المُحدد سلفًا في الثالث من الشهر المقبل. وأشار إلى أن كل أطراف العملية السلمية ولجنة الوساطة وشركاء السلام سيحضرون للخرطوم للاحتفال باتفاق السلام إيذانًا ببدء مرحلة التنفيذ الحقيقي علة أرض الواقع، كاشفًا عن أن ورشة العمل غير الرسمية بين الوفد الحكومي ووفد الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو بدأت أعمالها في جوبا، وتهدف للتوصل لاتفاق حول القضايا الخلافية تمهيدًا لعقد الحوار الرسمي المباشر بين الطرفَين.

وأوضح رئيس لجنة وساطة عملية السلام السودانية أنّ رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت قدّم الدعوة لرئيس حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور للانضمام لمسيرة السلام من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والسلام الشامل في السودان.

يُشار إلى أنه من المقرّر حسب بنود اتفاق السلام النهائي الموقّع بين الحكومة السودانية الانتقالية والجبهة الثورية وعدد من حركات الكفاح المسلّح تضمين الاتفاقية في الوثيقة الدستورية واعتماد الموقّعين كشريك ثالث في الحاضنة السياسية للفترة الانتقالية بجانب المكوّن العسكري وقوى الحرية والتغيير. ويتزامن ذلك مع إصدار مراسيم رئاسية في أعقاب التوقيع على السلام لاستيعاب الموقّعين على اتفاق السلام في مجالس السيادة والوزراء والتشريعيّ، حسب النسب التي حدّدتها الاتفاقية والانتقال سريعًا لمرحلة الشراكة المُتكاملة بين الطرفَين لدعم وإنجاح الفترة الانتقالية لتحقيق أهدافها المعلنة.

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق