fbpx
الراية الإقتصادية
الراية الاقتصادية ترصد النتائج المُحققة خلال 9 أشهر

24.2 مليار ريال أرباح شركات البورصة

16 % نمو أرباح الشركات للربع الثالث

معظم الشركات تجاوزت الجائحة وحققت نتائج جيدة

نمو أرباح 19 شركة وتحول شركتين إلى الربحية

البنوك الأكثر ربحية.. والاتصالات الأعلى نموًا

الدوحة – طوخي دوام:

حققت الشركات القطرية المُدرجة في البورصة أرباحًا قدرها 24.2 مليار ريال خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2020، وسجّل عدد كبير من الشركات ارتفاعًا في الأرباح المُحققة، ما يؤكد أنها تجاوزت تداعيات أزمة فيروس كورونا بنجاح بعد أن تمكنت من السيطرة على الآثار التي تسبّبت فيها هذه الجائحة من توقف بعض الأنشطة التشغيلية لهذه الشركات.

وأظهرت الحصيلة الإجمالية لنتائج الشركات القطرية خلال الربع الثالث من العام الحالي نموًا واضحًا في وتيرة الأرباح مُقارنة بالربع السابق له، حيث حققت الشركات أرباحًا قدرها 8.5 مليار ريال مقابل 7.4 مليار ريال في الربع الثاني من العام الحالي لتسجل نموًا نسبته 16%، وبحسب إحصائية لـ الراية الاقتصادية وفقًا لنتائج الشركات فقد سجّلت 19 شركة نموًا في الأرباح، تحولت شركتان منها من الخسائر إلى الأرباح، بينما تراجعت أرباح 24 شركة أخرى، وسجّلت 4 شركات خسائر متفاوتة.

وكشفت نتائج الشركات أن جميع القطاعات العاملة بالسوق حققت نتائج جيدة، وإن سجّل بعضها انخفاضًا في نسب نمو الأرباح، واستحوذ قطاع البنوك على أكثر من 70% من إجمالي صافي أرباح الشركات، بعدما وصل صافي أرباحه إلى 16.9 مليار ريال، منها 9.48 مليار ريال لمجموعة QNB، وجاء قطاع الصناعة في المرتبة الثانية من حيث الأرباح المُحققة ليصل إجمالي أرباح الشركات العاملة في هذا القطاع إلى 2.54 مليار ريال في التسعة أشهر الماضية مقابل 3.92 مليار ريال عن نفس الفترة من العام الماضي.

وأظهرت البيانات المالية للشركات، رغم جائحة كورونا، أن الدخول في مُعترك تفاصيل الأداء المالي يُظهر تباينًا في أرباح الشركات فمنها ما حقق نسب نمو تخطت آلاف في المئة تقريبًا ومنها من لم تتجاوز نسب نمو أرباحه الخانة الواحدة، كما سجّلت بعض الشركات تراجعًا في أرباحها، لكن المؤكد أن الأرباح المُحققة تعكس قوة الاقتصاد القطري، وعزم الشركات القطرية مُواصلة أداءها الجيد من خلال تحقيقها أرباحًا فعلية تشغيلية حقيقية.

الأعلى ربحية

وتصدّرت شركة «إنماء» القابضة قائمة الشركات من حيث نسب النمو في الأرباح، حيث نمت أرباحها بنسبة 1455%، بعد أن تحوّلت من الخسارة إلى الربحية، لتحقق أرباحًا قدرها 4.7 مليون ريال خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2020، مقابل خسارة قدرها 0.35 مليون ريال لنفس الفترة من العام السابق، وجاءت شركة العامة للتأمين في المرتبة الثانية من حيث النمو في الأرباح ب 808%، بعد أن حققت أرباحًا قدرها 74 مليون ريال في الـ 9 أشهر الماضية مقبل 8.17 مليون ريال عن نفس الفترة من العام السابق، وجاءت شركة قطر وعُمان في المرتبة الثالثة، حيث بلغ صافي الربح 7.39 مليون ريال مقابل 3.48 مليون ريال في نفس الفترة من 2019 محققة نموًا في الأرباح بلغت نسبته 112%.

الإفصاح في الموعد

يُشار إلى أن جميع الشركات المُدرجة في البورصة قد أعلنت عن نتائجها المالية خلال التسعة أشهر الماضية، وتعتبر عملية الإفصاح عن النتائج المالية في موعدها علامة صحة للبورصة، حيث تمكن المُساهمون من الوقوف على نتائج أعمال الشركات وملاءتها المالية. وهو ما يدعم الشفافية ما يُساعد على استقطاب مزيد من المستثمرين الجدد سواء محليين أو أجانب.

وعكست حالة الاستقرار المائل للارتفاع رغبة بورصة قطر القوية مُواصلة المسار الصاعد الذي بدأته الشهر الماضي مدفوعة بالنتائج الإيجابية التي كشفت عنها البيانات المالية لبعض الشركات القيادية، والتي عزّزت من قدرة السوق على مُتابعة الأداء الإيجابي والذي مكّنه من التغلب على أزمة تباطؤ النمو العالمي بسبب جائحة كورونا.

ويتوقع عدد من المُستثمرين أن تساهم هذه النتائج الإيجابية في عودة النشاط والسيولة للسوق المالي، في ظل توقعات بنتائج أفضل مع نهاية العام، حيث يتطلع هؤلاء لإعادة ترتيب محافظهم الاستثمارية استعدادًا لتوزيعات الأرباح والتي يتطلع الجميع أن تكون توزيعات أفضل من السنوات الماضية.

حقق 1.45 مليار ريال

قطاع النقل في المرتبة الثانية لنمو الأرباح

احتل قطاع النقل المرتبة الثانية من حيث النمو في الأرباح بنسبة قدرها 9.5% من خلال تحقيقه لأرباح قدرها 1.45 مليار ريال في 9 أشهر الأولى من عام 2020 مقابل 1.32 مليار ريال عن نفس الفترة من العام الماضي.

وجاء نمو أرباح القطاع بدعم من الأرباح التي حققتها شركة ناقلات التي سجّلت نموًا في صافي الأرباح بنسبة 23.5% حيث بلغ صافي الربح 899.5 مليون ريال مقابل صافي الربح 727.6 مليون ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه، كما بلغ العائد على السهم 0.16 ريال، مقابل العائد على السهم 0.13 ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه.، في حين سجّلت شركة ملاحة انخفاضًا في الأرباح بنسبة 8.4%، كما تراجعت أرباح شركة مخازن بنسبة 5.6% في التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، مُقارنة بنفس الفترة من العام السابق له.

16.9 مليار ريال أرباح قطاع البنوك

تصدّر قطاع البنوك قائمة القطاعات العاملة في السوق من حيث الربحية، بعد أن سجّلت الشركات العاملة في القطاع أرباحًا قدرها 16.9 مليار ريال في التسعة أشهر الأولى من 2020، مقابل 18.9 مليار ريال عن نفس الفترة من العام الماضي بنسبة انخفاض في الأرباح قدرها 10.5% تقريبًا، وسجّلت 5 شركات نموًا في أرباحها من أصل 12 شركة عاملة في هذا القطاع، بينما تراجعت أرباح 5 شركات أخرى، وتحوّلت شركة من الخسائر إلى تحقيق أرباح، وسجّلت شركة واحدة لخسائر، واحتلت مجموعة QNB المرتبة الأولى من حيث الربحية، حيث بلغ صافي الربح 9.48 مليار ريال.

واحتل قطاع الصناعة المرتبة الثانية من حيث الربحية بعد أن حققت الشركات العاملة في هذا القطاع أرباحًا قدرها 2.5 ريال خلال التسعة أشهر الماضية، مقارنة بأرباح قدرها 3.9 مليار ريال خلال نفس الفترة من العام الماضي، وسجّلت 7 شركات عاملة في هذا القطاع نموًا في أرباحها بينما تراجعت أرباح 3 شركات أخرى.

5 شركات تستحوذ على 67 % من الأرباح

استحوذت 5 شركات قيادية على أكثر من 67% من إجمالي الأرباح التي حققتها الشركات المُدرجة في بورصة قطر، وجاء في المقدمة مجموعة QNB بأرباح قدرها 9.48 ريال بحصة قدرها 39.5% من أرباح السوق، وجاء مصرف قطر الإسلامي في المرتبة الثانية بأرباح قدرها 2.21 مليار ريال بحصة قدرها 9.2% من أرباح السوق، ثم مصرف الريان بعد أن حقق أرباحًا قدرها 1.66 مليار ريال، وجاءت شركة Ooredoo قطر في المرتبة الربعة من حيث الربحية، حيث سجّلت الشركة أرباحًا قدرها 1.46 مليار ريال، وجاء البنك التجاري في المرتبة الخامسة من حيث الربحية حيث حقق البنك أرباحًا قدرها 1.15 مليار ريال.

16.1 % نموًا في أرباح قطاع الاتصالات

بالنظر إلى أداء القطاعات من حيث النمو في الأرباح، فقد احتل قطاع الاتصالات المرتبة الأولى، وذلك بفضل التحسن الملحوظ في أداء الشركات العاملة، حيث حقق القطاع نسبة نمو في الأرباح قدرها 16.1% خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2020، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، ليُحقق صافي أرباح قدره 1.59 مليار ريال، مقابل 1.37 مليار ريال عن نفس الفترة من العام الماضي.

وسجّلت الشركات العاملة في هذا القطاع نموًا في الأرباح، وجاءت معظم أرباح القطاع من شركة Ooredoo، حيث بلغ صافي الربح للشركة 1.46 مليار ريال مقابل صافي الربح 1.26 مليار ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه لتسجّل نموًا نسبته 16% نمو في الأرباح، كما بلغ العائد على السهم 0.46 ريال قطري في الربع الثالث من العام (2020) مقابل العائد على السهم 0.39 ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه.

وسجّلت فودافون قطر صافي ربح قدره 126 مليون ريال خلال التسعة أشهر الأولى من 2020، مقابل صافي الربح 108 مليون ريال لنفس الفترة من العام الذي سبقه بنمو نسبته 16.8%، وبلغت ربحية السهم 0.030 ريال في للربع الثالث من العام ‏30 سبتمبر 2020 مقابل ربحية السهم 0.026 ريال قطري لنفس الفترة من العام الذي سبقه.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق