الراية الإقتصادية
ضمن برنامج «التواصل الأفضل» المواصلات والاتصالات:

تدريب 27 ألفًا من الرواد الرقميين

إكساب العمال مهارات الاندماج الرقمي

توفير التدريب داخل محال إقامة العمال

الدوحة- أكرم الكراد:

أكدت وزارة المواصلات والاتصالات أن برنامج التواصل الأفضل، قدم التدريب ل 27000 من الرواد الرقميين، من خلال برنامج مكثف لتدريب المتطوعين، الذين قاموا بدورهم بتدريب زملائهم على استخدام الحواسيب والوصول إلى الخدمات، فضلًا عن تيسير الاتصال بالأسرة والأصدقاء في بلدانهم.

وأشارت الوزارة إلى أن البرنامج هو أحد مبادراتها بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، والرواد الرقميون استطاعوا من خلال التدريب الذي تلقوه على أيدي متطوعي برنامج التواصل الأفضل، تعليم الآلاف من العمال كيفية الوصول إلى أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، واكتساب المهارات الأساسية اللازمة لاندماجهم في العالم الرقمي، ومن البقاء على اتصال بأهلهم وذويهم.

وأضافت الوزارة أن برنامج التواصل الأفضل حقق من خلال مساهمات القطاع الحكومي والخاص، أهدافه لدمج العمال في العالم الرقمي عبر إنشاء مرافق لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أماكن سكنهم، وتأمين وصولهم واستفادتهم من هذه التكنولوجيا، الأمر الذي يتيح للعمال الوافدين فرصة التعرف على الفوائد التي يمكن أن توفرها لهم التكنولوجيا عبر الإنترنت.

وقالت في تغريدة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن «التواصل الأفضل» هو أحد برامج الشمولية الرقمية الذي عمل على إزالة الحواجز الرقمية لدى العمال في قطر، وساعدهم على الاندماج في العالم الرقمي من خلال تشجيع الاستفادة من أدوات التكنولوجيا، ومنحهم الفرص لتنمية مهاراتهم الرقمية، بالإضافة إلى توفيره برامج التدريب الأساسي على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتعريفهم بمنصات التواصل الاجتماعي لمساعدتهم في التواصل مع أفراد العائلة والأصدقاء في بلدانهم الأصلية.

ونوهت الوزارة إلى أنه مع استمرار جهود تحقيق الشمول الرقمي لضمان الوصول إلى عالم رقمي مفتوح للتواصل، وتبادل الأفكار والاستفادة من أدواته، تزداد أهمية تعزيز المسؤولية الأخلاقية في العالم الرقمي، مؤكدة حرص الوزارة عبر التنسيق مع كافة أجهزة الدولة، على وصول كافة المعلومات والخدمات إلى العمال في مواقعهم، وتدريبهم على كيفية استخدام وسائل التكنولوجيا والاتصال الحديثة سواء للاستفادة من مختلف الخدمات التي تقدمها الدولة أو للتعريف بحقوقهم وواجباتهم، إلى جانب اكتسابهم مهارات جديدة بكيفية استخدام التكنولوجيا الحديثة عمومًا والمتوفرة بلغات العمال المختلفة.

ويعد برنامج «التواصل الأفضل» أكثر من مجرد وسيلة لاتصال العمالة بالإنترنت، حيث إنه يستهدف القيم الأساسية الخاصة بتسخير المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات لبناء مجتمع رقمي مستدام وشامل لضمان وصول الجميع لأدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بغض النظر عن المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

ويقدم البرنامج للعمالة الوافدة في دولة قطر صلاحيات الوصول بدون مقابل مادي إلى أجهزة كمبيوتر متصلة بالإنترنت، إضافة إلى توفير التدريب لأفراد العمالة الوافدة داخل محل إقامتهم، ليصبحوا جزءًا من المجتمع الرقمي، الأمر الذي يساعدهم على التواصل مع أصدقائهم وأفراد عائلاتهم في بلادهم ويمكنهم من الوصول إلى الخدمات الحكومية الإلكترونية ومعرفة حقوقهم ومسؤولياتهم، بالإضافة إلى منحهم مهارات جديدة في مجال تكنولوجيا المعلومات تساعدهم حتى بعد العودة إلى بلادهم.

ويحظى برنامج «التواصل الأفضل» بدعم العديد من الجهات الحكومية والشركات الخاصة، ويهدف في مرحلة «الاستدامة والتطوير» التي تم إطلاقها خلال معرض ومؤتمر كيتكوم 2019 إلى إنشاء 1000 محتوى إلكتروني جديد يتم توفيره عبر موقع حكومي للعمال باللغات الخمس الأكثر استخدامًا بين العمال في دولة قطر، ويتناسب مع احتياجات العمالة الوافدة والتطور الذي تشهده البلاد، كما سيتم تدريب 50 ألف عامل وافد خلال الثلاث سنوات ليقوموا بنقل المعرفة لزملائهم بالسكن لاستمرار العملية التعليمية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X