أخبار عربية
أشتية يؤكد تركيز الجهود على إنجاح الانتخابات

حماس: رسائل متبادلة مع فتح للوصول لأفضل اتفاق شراكة

غزة- وكالات:

 قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية إن هناك رسائل متبادلة بين حركته و «فتح» للوصول إلى أفضل اتفاق شراكة بين الفصائل الوطنية.

وأضاف الحية في تصريح صحفي: «بيننا وبين حركة فتح أوراق ورسائل واتصالات متبادلة للوصول إلى أفضل صيغة للشراكة نتوافق عليها مع الفصائل». وأكد عضو المكتب السياسي لحماس ضرورة الاتفاق على «خريطة طريق متكاملة في الشراكة الوطنية والمقاومة الشعبية، وتهيئة المناخات للوقوف في صف موحد أمام التحديات الكبيرة». وذكر الحية أن «قضيتنا اليوم في مزاد التصفية من الإدارة الأمريكية المنحازة للاحتلال». وشدد على أن «فلسطين والقدس والأقصى في خطر، وشعبنا مهدد، ولا بد من الوصول إلى خارطة طريق متوافق عليها وطنيًا». وأشار إلى أن «حماس لديها قرار إستراتيجي في مؤسساتها بغزة والضفة والخارج أن المسار الحالي هو مسار الشراكة السياسية». وكان القيادي في حركة حماس الأسير حسن يوسف، دعا من داخل سجنه أمس إلى ضرورة تحقيق المصالحة الفلسطينية واستمرار العمل الجاد لإنجاز الملفات كافة، وصولًا للوحدة الوطنية. وأكد يوسف، في تصريح من داخل سجون الاحتلال، تمسكه ب«قرار حماس الداعم للوصول إلى وحدة وطنية شاملة». ودعا القيادي بحركة حماس الفصائل كافة لتنحية برامجها السياسية جانبًا لمواجهة خطر التصفية التي تتعرض لها القضية الفلسطينية، «حتى ولو دخلت الفصائل بقوائم موحدة للانتخابات على قاعدة حمل الهم الفلسطيني ومواجهة المخاطر المحدقة بالقضية». وشدد القيادي الأسير على «ضرورة حل الملفات التي نتجت عن الانقسام في السنوات الماضية مثل قضايا الموظفين ورفع العقوبات عن قطاع غزة». وأشار إلى أهمية الإبقاء على مشروع المقاومة على الأرض طالما بقي الاحتلال. ودعا إلى تكرار تجربة غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة في غزة لتشمل المناطق الفلسطينية كافة. من جهته، قال رئيس الوزراء عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد أشتية أمس الأحد إننا «ذاهبون للانتخابات كخيار إستراتيجي». وأضاف أشتية، خلال لقائه في مكتبه برام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، مع المبعوث السويسري لعملية السلام رونالد شتينغر «كل جهودنا مركزة على إنجاحها وتذليل العقبات لتكون بوابة لإنهاء الانقسام، وترتيب بيتنا الداخلي واستعادة الوحدة لنتمكن من الصمود ومواجهة التحديات الخارجية». وذكر أن الرئيس محمود عباس «لديه الإرادة الجدية والحقيقية لذلك».

وبحث أشتية مع شتينغر، بحضور السفير السويسري لدى فلسطين فيكتور فافريكا، آخر التطورات السياسية، وانعكاسات الانتخابات الأمريكية المرتقبة على القضية الفلسطينية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X