fbpx
أخبار دولية
الحكومة أعلنت حالة الطوارئ بالإقليم .. إثيوبيا:

اشتباكات عنيفة بين الجيش وجبهة تيغراي

أديس أبابا – وكالات:

 أعلنت الحكومة الإثيوبية الاتحادية، أمس، حالة الطوارئ في إقليم تيغراي الواقع في شمال البلاد، بعدما اتهم السيد أبي أحمد علي رئيس الوزراء الإثيوبي جبهة تحرير شعب تيغراي بمهاجمة قاعدة عسكرية فيدرالية، وأعلن عن رد على الهجوم.

وقال أحمد علي، في تدوينة على حسابه بموقعَي التواصل الاجتماعي (فيسبوك) و(تويتر): إن «جبهة تحرير شعب تيغراي هاجمت معسكرًا للجيش الفيدرالي في تيغراي»، مضيفًا أن القوات العسكرية الفيدرالية «تلقت الأمر للقيام بمهمتها في إنقاذ الأمة، بعد أن تم تجاوز المرحلة الأخيرة من الخط الأحمر». وقالت مصادر دبلوماسية إن قتالًا عنيفًا اندلع في إقليم تيغراي في إثيوبيا أمس بعد أن أطلق رئيس الوزراء عملية عسكرية ردًا على ما وصفه بأنه هجوم على قوات تابعة للحكومة الاتحادية. وقالت بيلين سيوم المُتحدثة باسم أبي لرويترز في وقت لاحق: إن عمليات عسكرية بدأت في الإقليم، دون أن تكشف عن تفاصيل أخرى. وذكر مصدران دبلوماسيان في أديس أبابا أن قتالًا عنيفًا اندلع في الإقليم الشمالي الواقع على الحدود مع إريتريا بما يشمل نيران المدفعية.

وأشارت الحكومة المحلية في تيغراي إلى أن القيادة الشمالية للجيش الاتحادي المتمركزة في المنطقة انشقت وانضمت إليها، في بيان وصفته بيلين بأنه «معلومات خاطئة».

وقالت منظمة (نت بلوكس) التي تتابع شبكة الإنترنت إن الاتصال بالشبكة انقطع في الإقليم، مؤكدة تقارير عن وقف السلطات لخدمات الهاتف والإنترنت.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق