fbpx
اخر الاخبار

وزير الثقافة والرياضة يكرم مديري المراكز واللجان الشبابية المتميزة


الدوحة – قنا :

كرم سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة اليوم، مديري المراكز واللجان الشبابية المشاركة في ملتقى الشباب القطري الثالث، والحائزة على المراكز الأولى، خلال احتفالية أقيمت على مسرح قطر الوطني.
وجاء التكريم حرصاً من وزارة الثقافة والرياضة على تحفيز المراكز واللجان الشبابية بالأندية الرياضية على الإبداع والابتكار في مختلف المجالات، ودفعها لتقديم فعاليات متنوعة تخدم الشباب والمنتسبين إلى المراكز الشبابية.
وفاز بالمركز الأول على مستوى المراكز الشبابية مركز أصدقاء البيئة، وحل في المركز الثاني النادي العلمي القطري، بينما حصل مركز إبداع الفتاة على المركز الثالث، وعلى مستوى اللجان الشبابية بالأندية الرياضية حازت اللجنة الشبابية بنادي الريان الرياضي على أفضل مشاركة.
وقالت السيدة مها الرميحي مدير إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة إن هذا التكريم يأتي في ظل الاستعدادات والتجهيزات لإطلاق النسخة الرابعة من ملتقى الشباب القطري، الذي تم تحديد موعد إقامته خلال شهر فبراير لعام 2021، فهو بمثابة تحفيز للمراكز الشبابية على الإبداع والابتكار في هندسة الفعاليات والمبادرات الهادفة لتعزيز المشاركة الشبابية.
وأشارت إلى أنه تم تكريم المراكز الشبابية الحائزة على المراكز الثلاثة الأولى، بالإضافة إلى أفضل مشاركة على مستوى اللجان الشبابية بالأندية الرياضية في ملتقى الشباب القطري الثالث، حيث دخل في التقييم الذي تم من قبل لجنة مشكلة من إدارتي العلاقات العامة والاتصال والشؤون الشبابية، 22 مركزا ولجنة شبابية واعتمدت اللجنة على مجموعة من المعايير الكمية تتمثل في عدد الأنشطة المنفذة ونوعتها، وعدد العضويات الجديدة، والتغطيات الإعلامية، وحضور منتسبي المراكز.
وأعربت عن أملها في أن يكون هذا التكريم حافزا للجميع نحو تحقيق المزيد من الإنجازات ومن أجل تقديم نسخ قادمة من الملتقى أكثر تميزا وإبداعا، وتحظى برضا شبابنا وتلبي طموحاتهم باعتبار الملتقى فضاء للاستماع لآرائهم وأفكارهم، والتعرف على تطلعاتهم وطموحاتهم، وعرض مبادراتهم وإبداعاتهم، مؤكدة اعتزاز إدارة الشؤون الشبابية بجميع المشاركات، حيث قدم الجميع أفضل ما لديهم ويستحقون الشكر والتقدير على جهودهم.
بدورهم، أكد عدد من مديري المراكز الشبابية أن هذا التكريم يعتبر دافعا ومحفزا لهم في إقامة المزيد من الفعاليات والمشاركة في تطوير قدرات ومهارات الشباب، بالإضافة إلى العمل على استقطاب الطاقات الشبابية وصقل المواهب.
وكانت وزارة الثقافة والرياضة أقامت النسخة الثالثة من ملتقى الشباب القطري في فبراير الماضي تحت شعار /يا وطني ها أنا ذا/، بهدف تمكين الشباب من ممارسة أدوار قيادية ومجتمعية تساعدهم في تحقيق أهداف رؤية قطر 2030، وتعزيز الحوار والتشاور بين الشباب، والقائمين على أمرهم في المراكز واللجان والأندية وغيرها، وتوفير البيئة المناسبة للشباب لبسط أفكارهم والمشاركة في دراسة القضايا التي تهمهم وإيجاد الحلول المناسبة لها، بجانب فتح فضاءات جديدة للعمل الشبابي.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق