fbpx
اخر الاخبار
وزير الخارجية التركي:

التيارات المتصاعدة في أوروبا قوضت قيم الاتحاد الأوروبي

أنقرة – قنا:

اعتبر السيد مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي، اليوم، أن “الشعبوية والعنصرية ومعاداة الإسلام قوضت قيم أوروبا”، مؤكدا أنه “لا يمكن إيجاد حلول لمشاكل منطقة جنوب شرق أوروبا من خلال بناء الجدران على الحدود”.
وقال أوغلو، في كلمة افتتاحية لاجتماع غير رسمي لوزراء خارجية منظمة “عملية التعاون في جنوب شرق أوروبا” بولاية أنطاليا جنوبي بلاده، إن “عملية الاندماج في الاتحاد الأوروبي وخصوصا في التسعينات وبداية الألفية الثالثة، كانت رائدة التغيير والتطوير للعديد من دول المنطقة، موضحا أن بلاده، كإحدى الدول التي وفرت الاندماج مع الاتحاد الأوروبي في عدة مجالات، حرصت على أن يكون الاتحاد ناجحا وتكامليا لا تمييزيا”.
وأضاف أن “التيارات المتصاعدة في أوروبا مثل الشعبوية والعنصرية ومعاداة الإسلام قوضت القيم التي يمثلها الاتحاد الأوروبي”، لافتا إلى أن “جائحة كورونا ذكرت الجميع بأهمية التعاون الإقليمي والعالمي”.
كما اقترح الوزير التركي إنشاء آلية تعاون دائم بين مراكز التنسيق الوبائي لمواجهة أي تحديات مشابهة في المستقبل، قائلا في هذا الصدد “من أجل تجنب الاضطرابات في شبكة النقل والتجارة الإقليمية، نحتاج إلى تنفيذ المزيد من المشاريع مثل الممرات الخضراء.. لا يمكننا إيجاد حلول لمشاكلنا من خلال بناء الجدران على حدودنا، على العكس من ذلك، ينبغي علينا تعزيز سلاسل التوريد وزيادة الروابط”.
وشدد أوغلو على أنه “من غير الصواب التمييز بين تركيا وغرب البلقان في سياسة توسيع الاتحاد الأوروبي التي تتجاهل وضع ترشح تركيا”، رغم ترحيبه بقرار الاتحاد بدء المفاوضات مع كل من مقدونيا وألبانيا للانضمام للتكتل الاقليمي.
وبين وزير الخارجية التركي أن العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي “أولوية استراتيجية” بالنسبة لبلاده، مشددا على أنه “وجب على الاتحاد الأوروبي أن يبصر ذلك، ويكون صادقا في وعوده ومبادئه”.
وكانت وزارة الخارجية التركية قد أكدت، خلال شهر أكتوبر الماضي، أن تركيا “تحافظ على إرادتها وتصميمها” على دفع عملية الانضمام للاتحاد الأوروبي وحل المشكلات العالقة عبر المفاوضات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق