fbpx
الراية الرياضية
النجم العربي المتألق محمد صلاح يؤكد في لقاء حصري على beIN SPORTS:

ليفربول سيحتفظ بلقب البريميرليج

تخطينا صدمة الإصابات والبدايات الغريبة.. وجوتا تأقلم سريعًا

فخور بتأهل الأهلي والزمالك إلى نهائي دوري الأبطال الإفريقي

أشكر الجمهور على دعمه المتواصل وأقول للأطفال تمسكوا بأحلامكم

الدوحة- الراية:

أكد محمد صلاح نجم المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي على ثقته في قدرة فريقه على الاحتفاظ بلقب البريميرليج للموسم الثاني على التوالي وقال أن فريقه هو الأجدر حتى الآن بتحقيق هذا اللقب.

جاء ذلك خلال المقابلة الحصرية التي أجرتها شبكة قنوات beIN SPORTS مع محمد صلاح وتم إذاعتها مساء أمس السبت، والتي قال فيها أيضاً أن ليفربول ومانشيستر سيتي هما الفريقان الأقوى في إنجلترا، ولكنه قال أيضاً أنه مقتنع بأن هناك فرقاً أخرى قوية وذات أداء جيد في الدوري، ومن الممكن أن تصل إلى مراحل متقدمة، لكن لا أعتقد أنها ستفوز بالدوري، رغم أن فريقاً مثل ليستر سيتي كسر كل التوقعات قبل عدة سنوات وفاز بالدوري. أما رأيي انا.. فنحن الأبطال.

وحول الأشياء التي تغيرت في نجم المنتخب المصري خلال الأعوام الأخيرة قال: كإنسان صار جزء الأبوة طاغياً أكثر، وهناك نضج أكبر على المستوى الإنساني، نتيجة الخبرات المختلفة التي يواجهها الإنسان في حياته.

والأمر مشابه من الناحية المهنية، كلاعب: وتابع: الضغط سيكون موجوداً على كل الجهات، ويتوقع منك الجمهور الكثير، وأنت كلاعب تسعى إلى تقديم كل ما في استطاعتك، حتى أكثر مما يتوقع منك الناس أنا أتمرن لأطور من نفسي وأبذل جهداً كثيراً أكثر مما يمكن لكثير من الناس تخيله، وأحاول التركيز في عملي أكثر من أي شيء آخر، وهو أهم شيء بالنسبة لي.

وبالنسبة للبداية الغريبة في الموسم الحالي قال صلاح: أعتقد أننا استطعنا الوقوف على قدمينا مرة أخرى، فبعد تلك الخسارة تعادلنا مرة واحدة، وفزنا في 4 أو 5 مباريات أخرى ولم يكن الأمر سهلاً خاصة مع إصابة فيرجيل، والحمد لله أننا استطعنا العودة إلى وضعنا الطبيعي، وأن نفوز في جميع المباريات.. وفي النهاية تقبلنا ما حصل، والخسارة خسارة على كل الجهات بغض النظر عن عدد الأهداف، لكن كان من الصعب علينا احتمال أن نخسر 7 ونحن أبطال إنجلترا وبطل دوري الأبطال قبل سنتين.. ومع هكذا موقف، لا يكون أمامك إلا أحد خيارين.. إما الجلوس والحسرة على ما حدث أو المضي قدماً وصناعة رد فعل إيجابي وقد كان هذا الخيار الذي اتخذناه.

وبالنسبة لتأثر الفريق بإصابة فان دايك قال: في البداية كان الأمر صعباً، خاصة وأنه يلعب في جميع المباريات منذ انضمامه قبل ثلاثة سنوات، وتشكيل الدفاع مبني عليه، لكن في الوقت نفسه علينا التصرف إزاء عدم تواجده، والحمد لله أن اللاعبين الشباب أظهروا ثقة تجاه اللعب وهذا ما حدث خلال المباريات الأخيرة، حتى عندما عاد فابينيو إلى الخلف، ثم أصيب، أدى اللاعبون الصغار أداء جيداً، بمساعدة اللاعبين الكبار في النادي، والذين يرفعون من معنوياتهم وثقتهم.

وأضاف: جوتا تعاقد من فترة قصيرة وتأقلم مع الفريق بسرعة كبيرة، ومنذ أن جاء وهو يحرز أهداف جيدة نوعاً وكماً، وهذا أمر في صالحنا.

وبالنسبة لوصول الأهلي والزمالك للمرة الأولى إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا قال صلاح: شيء جميل جداً، وأنا فخور به جداً، وقد تابعت المباراتين قبل النهائي، وكنت أتمنى لو يكون النهائي بين الأهلي والزمالك، لكني كنت أخشى من إثارة الحساسيات أنا سعيد بتأهل الفريقين، وفي النهاية سينتصر صاحب الأداء الأفضل. وهذا بشكل عام أمر جيد لصالح المنتخب ولصالح صورة مصر أن يكون الفريقان في هذه البطولة، وفي الوقت نفسه كان فريق بيراميدز في كأس الكونفيدرالية، وهو أمر جميل أن تقدم الفرق المصرية أداء جيداً وفي ختام حديثه وجه صلاح كلمة للجمهور المصري قال فيها: أشكركم على دعمكم المستمر لي طول الوقت وليفربول فعلا سعيد بهذا الدعم، منذ الصغر كان حلمي أن أصل إلى مكانة كروية لم يحققها عربي من قبل، وأتمنى أن أكون قد وصلت إلى مكانة جيدة في نظركم، وأتمنى أن يصل الكثير من اللاعبين العرب قريباً إلى مكاني وأماكن أفضل بكثير، وهو ما سيكون تغييراً كبيراً للناس في الوطن العربي، وأتمنى أن يكون هذا في كل المجالات وليس كرة القدم فقط، وأقول للأطفال، تمسكوا بأحلامكم، وواظبوا على التمرين والمذاكرة وستتحقق في يوم من الأيام، وأقول لكم أنني لم أر هذه المكانة لنفسي إلا بعد أن قطعت شوطاً طويلاً من مسيرتي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X