fbpx
أخبار عربية
بسبب نقص التمويلات

الأونروا تؤجل جزئيًا دفع رواتب 28 ألف موظف

القدس المحتلة – قنا:

 أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى الأونروا، أمس، عن تأجيلها جزئيًا دفع رواتب 28 ألف مُوظف في الأراضي المحتلة، بسبب عدم حيازتها على الأموال الكافية لذلك. وقال فيليب لازاريني المفوض العام لوكالة الأونروا، في بيان: إنه تقرر «تأجيل بشكل جزئي دفع رواتب 28 ألف موظف وموظفة فلسطينية في الأراضي المحتلة، نتيجة عدم توفر الأموال الكافية والموثوقة من الدول المانحة»، موضحًا أن الوكالة «مضطرة لتأجيل الرواتب لهذا العدد من الموظفين، بما يشمل العاملين في الرعاية الصحية والمعلمين، بسبب نقص التمويل»، ومعربًا عن أمله في تفادي الاضطرار لتعليق الخدمات الأساسية. وأشار إلى أن الأونروا تحتاج إلى تأمين 70 مليون دولار أمريكي لكي تتمكن من دفع الرواتب كاملة لشهري نوفمبر وديسمبر، مبينًا أنه «على الرغم من جميع جهود الأونروا لتأمين الموارد اللازمة التي تحتاجها لكي تستمر في تشغيل برامجها الإنسانية والإنمائية، إلا أنها لم تتمكن من الحصول على موارد مالية كافية حتى اللحظة لدفع الرواتب كاملة لهذا الشهر».

وحذر المسؤول الأممي من أنه إذا لم يتم التعهد بتمويل إضافي خلال الأسابيع القادمة، فإن الأونروا ستكون مضطرة لتأجيل دفع جزء من الرواتب المُستحقة لجميع الموظفين في هذا الشهر، داعيًا المجتمع الدولي والمانحين إلى ضمان أن تظل الوكالة قادرة على مواصلة خدماتها الحيوية وعملياتها المُنقذة للأرواح في الأراضي الفلسطينية لاسيما في هذا الظرف الصحي الطارئ. يُشار إلى أن وكالة الأونروا قامت على مدار الأعوام الخمسة الماضية بتقليص 500 مليون دولار من ميزانيتها عن طريق تفعيل تدابير للكفاءة وخفض التكاليف، شمل ذلك تقليص الموظفين، وإيقاف الإصلاحات اللازمة والاستثمارات في البنية التحتية، ورفع عدد الطلبة في الصفوف إلى 50 طالبًا وطالبة للمُعلم الواحد، وتخفيض المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة في وقت اتسم بتزايد الاحتياجات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X