fbpx
كتاب الراية

باختصار … تألق ميلان في الكالتشيو.. وتراجع إيفرتون في البريميرليج

يشهد الدوري الإيطالي هذا الموسم تألق فريق ميلان الذي يحتل صدارة البطولة بقيادة مدربه ستيفانو بيولي الذي تعاقدت معه إدارة النادي في أكتوبر 2019 من أجل تدريب الفريق لمدة موسمين.

وصرّح إيفان جازيديس الرئيس التنفيذي للنادي تصريحًا مفاده أن بيولي هو الشخص الأفضل لترجمة رؤية ميلان الناجح من خلال تكوين فريق شاب وطموح يقويه بعض اللاعبين ذوي الخبرة، من أجل تقديم كرة هجومية سريعة وممتعة.. ولقد طبق بيولي هذه الرؤية بالفعل.

فهل يستمر التألق الميلاني مع بيولي أو تكون مجرد انطلاقة قصيرة المدى ليتراجع الفريق إلى الصفوف الخلفية، كما حدث مع زميله في المهنة الإيطالي الآخر أنشيلوتي؟.

مع بداية مسيرة الدوري الإنجليزي حقق إيفرتون مع أنشيلوتي العلامة الكاملة مع تحول رهيب، وأداء ممتع للغاية، وسجل تهديفي رائع لدى الفريق.. بفضل تواجد المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي مع الفريق.

وتراجع بعدها الفريق وبدأ يتلقى الهزائم المتتالية بدءًا من الجولة السادسة من عمر البطولة.

وصرح أنشيلوتي قائلًا: إنّ سبب تراجع أداء فريقه في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد البداية القوية يعود للغيابات.

من وجهة نظري الشخصية المتواضعة حول ما صرح به أنشيلوتي.. أنه صحيح أن غياب واحد أو اثنين من اللاعبين المميزين في خط المقدمة قد يؤثر على الفاعلية الهجومية مما يضعف حظوظ الفريق في تحقيق الفوز في مبارياته.. ولكن المشكلة أن إيفرتون لم يتمكن من تحقيق أي نقطة في آخر 3 مباريات بسبب ضعف الجانب الدفاعي لدى الفريق.

ولولا ذلك لربما تمكن من جمع بعض النقاط من التعادلات بفضل صلابته الدفاعية التي كانت ستعوض تراجع الفاعلية التهديفية للفريق.

لذا أعتقد أن على أنشيلوتي الذي وضحت بصمته على أداء الفريق الهجومي أن يعيد حساباته بخصوص التنظيم الدفاعي إذا أراد أن يخلط أوراق جدول ترتيب الفرق في البريميرليج.

[email protected]

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق