المحليات
سلّط الضوء على أبرز الأوبئة إلى جانب «كوفيد-19»

مؤتمر ويش يناقش التحديات الصحية العالمية

الدوحة – قنا:

 شهدت فعاليات اليوم الثالث من مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية «ويش 2020»، المُنعقد افتراضيًا تحت شعار «صحتنا في عالم واحد»، مجموعة من الحلقات النقاشية المتنوعة، التي تعرّضت لعدد من تحديات الصحة العامة في العالم، كما استعرضت التقارير البحثية الجديدة التي سلّطت الضوء على تحديات الرعاية الصحية وأبرز الأوبئة التي يكافحها العالم إلى جانب (‏كوفيد-19)، وإمكانيات المُواجهة الصحية الرقمية. وفي كلمتها الرئيسية التي وجّهتها إلى القمة تحدّثت المُمثلة إيفا لونجوريا، وهي أيضًا مُنتجة ومُخرجة ورائدة أعمال وصاحبة أعمال خيرية، عن انعكاسات جائحة (‏كوفيد-19)‏ تجاه الفئات المُهمّشة في مختلف أنحاء العالم. وأشارت إلى أن الحكومات والمُجتمعات يجب تتعاون معًا في سبيل حل الأزمات التعليمية والاقتصادية المُتزامنة، والتي تتسبب بالمزيد من التهميش تجاه هذه الفئات. من جهته، تطرّق السيد بيتر ساندز، المدير التنفيذي للصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، إلى التأثير الكارثي المُحتمل لسحب الموارد المُخصّصة لمُواجهة ثلاثة أوبئة رئيسية، وإعادة توجيهها من علاج أمراض مثل الملاريا وفيروس نقص المناعة البشرية، لمُعالجة (كوفيد -19). وركّزت الجلسة النقاشية التي حملت عنوان «الصحة النفسية والتقنيات الرقمية» على وضع الابتكار في مجال الصحة النفسية، حيث أجرى تقرير حديث تقييمُا لمدى اعتماد التأثير الحقيقي على إمكانية الجمع بين أدوات الصحة النفسية الرقمية المختلفة، ضمن مسارات وحزم رعاية مُتماسكة.

وتحدث أليستر كامبل، الصحفي والكاتب البريطاني، عن الأخبار الكاذبة والمعلومات حول وباء (كوفيد-19)‏ خلال جلسة «في العمق».

وتأكيدًا على قدرة الحلول الصحية الرقمية في إحداث ثورة في الرعاية الصحية، سلّط منتدى «الأمن السيبراني ونظم الرعاية الصحية»، الذي أقيم ضمن فعاليات المؤتمر برئاسة الدكتورة سايرة غفور، رئيس قسم الصحة الرقمية بمعهد الابتكار في مجال الصحة العالمية في إمبريال كوليدج لندن، الضوء على إطار عمل يهدف للتخفيف من المخاطر المُرافقة للتهديدات السيبرانية. كما تحدث في الجلسة الدكتور أحمد المقرمد، المدير التنفيذي المؤسس لمعهد قطر لبحوث الحوسبة التابع لجامعة حمد بن خليفة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X