fbpx
صفحات منوعة
يعيشون في قرى بعيدة ومنعزلة وتفتقر للرعاية الصحية

فيروس كورونا يهدد الشعوب الأصلية في القارة الأمريكية

برازيليا – وكالات:

يومًا بعد يوم تظهر آثار وتداعيات فيروس كورونا التي قلبت الكرة الأرضية رأسًا على عقب، فما نجا منه سكان أكثر مدينة اكتظاظًا ولا من يعيشون في قرى بعيدة ومنعزلة في دولة مثل البرازيل.
الشعوب الأصلية، التي يُشار إليها أيضًا باسم الشعوب الأولى، هي مجموعات عرقية تنتمي إلى مكان معين على الأرض وعاشت في علاقة مترابطة مع البيئة الطبيعية لعدة أجيال قبل وصول الشعوب غير الأصلية؛ وفي هذه الحالة سكان أمريكا الوسطى والشمالية والجنوبية قبل وصول المستعمر الأوروبي.
وتعرضت لغات الشعوب الأصلية في البرازيل للتهديد منذ وصول الأوروبيين. إذ إن نحو 181 لغة من أصل 1500 كانت موجودة في السابق، لا يزال يتحدث بها أقل من ألف شخص في الغالب.
تمكنت بعض مجموعات السكان الأصليين، خاصةً تلك التي تضم عددًا أكبر من السكان، مثل Guarani Mbya، من الحفاظ على لغتهم الأم. لكن لغات المجموعات الأصغر، مثل Puruborá، التي يبلغ عددها الآن 220 فقط، على وشك الانقراض.
وأدى الوباء إلى جعل هذا الوضع الهش أسوأ، إذ تشير التقديرات إلى أن هناك أكثر من 39 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا بين البرازيليين الأصليين، من ضمنهم 6 حالات بين بوروبورا، وما يصل إلى 877 حالة وفاة.
يودي فيروس كورونا بحياة كبار السن مثل إلييزر، الذين غالبًا ما يكونون هم آخر حماة اللغة.
يفرض فيروس كورونا أيضًا العزلة على أفراد المجتمع، فيمنع الأحداث الثقافية التي تُبقي اللغات حية، ويقوض التقدم البطيء لحمايتها ومشاركتها.
تشير التقديرات إلى أن هناك أكثر من 39 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا بين البرازيليين الأصليين.
هذا التهديد الثقافي دفع الأمم المتحدة إلى توجيه رسالة تحذيرية إلى الدول، لحماية مجتمعاتها الأصلية من الفيروس الذي ألمَّ بالكرة الأرضية وأصبحت المجتمعات الضعيفة أكثر مواقع انتشاره خطرًا لعدة عوامل.
وجاء في تقرير الأمم المتحدة أن الوباء يشكل تهديدًا صحيًا خطيرًا للشعوب الأصلية في جميع أنحاء العالم.
وتعاني مجتمعات السكان الأصليين بالفعل من ضعف الوصول إلى الرعاية الصحية، ومعدلات أعلى بكثير من الأمراض المعدية وغير المعدية، ونقص الوصول إلى الخدمات الأساسية والصرف الصحي وغيرها من التدابير الوقائية الرئيسية، مثل المياه النظيفة والصابون والمطهرات.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق