fbpx
أخبار عربية
تشديد حكومي على إنهاء تمرد «الانتقالي» في سقطرى

اتهام يمني للإمارات بتزويد انفصاليي الجنوب ب «المسيّرات»

عدن – وكالات:

اتهم مسؤولان في الحكومة اليمنية، الإمارات بتزويد المجلس الانتقالي الجنوبي، بطائرات مسيرة من دون طيار.

وفي صفحته عبر «تويتر»، غرّد مستشار وزير الإعلام مختار الرحبي: «الجيش أسقط طائرات مسيرة للانتقالي بعد تقدمه في جبهات القتال».

وأضاف: «هذه الطائرات وصلت للميليشيات من الإمارات التي تتفنن باستهداف الجيش وأبناء اليمن، كما قامت بالدور نفسه في ليبيا».

وتابع متحدثًا عن الإمارات: «تلقت درسًا قاسيًا في ليبيا، وفي اليمن ينتظرها ما هو أسوأ من ذلك».

وفي السياق ذاته، أكد وكيل وزارة الإعلام محمد قيزان، في تغريدة له، إسقاط الجيش «طائرات مسيرة إماراتية»، أطلقتها قوات المجلس الانتقالي خلال معاركها مع الجيش في محافظة أبين (جنوب).

إلى ذلك، شددت الحكومة اليمنية المعترف بها، على ضرورة إنهاء تمرد المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا، في جزير سقطرى، وإعادة الأمور إلى طبيعتها، وعودة مؤسسات الدولة لممارسة مهامها. وقالت إن استمرار بعض العناصر التابعة للمجلس الانتقالي في التصعيد العسكري والسياسي غير المبرر لن يعيق الجهود المخلصة للتنفيذ الكامل لاتفاق الرياض وعودة الدولة للعاصمة المؤقتة عدن.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، أثناء لقاء مع سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن المعتمدين لدى اليمن، بمحل إقامته بالعاصمة السعودية الرياض. وأضاف وزير الخارجية: «لطالما كانت سقطرى محافظة مسالمة ومستقرة وجوهرة يمنية فريدة بعيدة عن كل الصراعات»، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية سبأ. وتتهم الحكومة اليمنية الإمارات بدعم المجلس الانتقالي، لخدمة أهداف خاصة في اليمن، لكن عادة ما تنفي أبوظبي صحة هذا الاتهام.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق