fbpx
أخبار دولية
لوّح باللجوء للقضاء ضده ووصف تصرفه بغير المسؤول

بايدن يستنكر رفض ترامب الاعتراف بفوزه في الانتخابات

واشنطن – وكالات:

لوّح الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، برفع دعوى قضائية ضد الإدارة الحالية بقيادة دونالد ترامب، إزاء مواصلتها عدم الاعتراف بفوزه بالانتخابات، والبدء بإجراءات نقل السلطة.

وقال بايدن، خلال مؤتمر صحفي من ولاية ديلاوير؛ إنه قد يلجأ إلى القضاء ضد إدارة ترامب والمؤسسات المعنية بإجراءات نقل السلطة.

وأضاف أن رفض ترامب الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة تصرف غير مسؤول. وقال: «أعتقد أننا نشهد عدم مسؤولية بشكل لا يُصدق، يتم إرسال رسالة مدمرة بشكل غير مسبوق إلى بقية العالم حول كيفية عمل الديمقراطية» في الولايات المتحدة. وتابع: «لا أعرف ما هي دوافعه، لكنني أعتقد أن ذلك تصرف غير مسؤول على الإطلاق». وقال :«أعتقد أن الأمريكيين يشهدون عدم مسؤولية لا يصدق، رسائل ضارة بشكل لا يصدق يتم إرسالها إلى بقية العالم حول كيفية عمل الديمقراطية، لكني أعتقد أنه أمر غير مسؤول تمامًا.. إنه يبعث برسالة مروعة حول من نحن كدولة». وحتى الآن، أعطت نتائج المجمع الانتخابي في الانتخابات الرئاسية، 306 أصوات لبايدن، مقابل 232 صوتًا لترامب الذي أكد مرارًا أنه لا ينوي الاعتراف بهزيمته قبل ضمان «فرز عادل» للأصوات، وقدم فريقه دعاوى قضائية في عدد من الولايات المحورية.

إلى ذلك أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب، أنه اختار شخصية لتولي وزارة الخزانة، فيما واصل ترامب مساعيه للبقاء في السلطة رغم خسارته معارك قانونية في عدة ولايات. وكشف جو بايدن،، أنه اختار شخصًا لحقيبة المالية سيقبل من كامل أطياف الحزب الديمقراطي، وأضاف أنه سيكشف عن اسمه قريبًا.

وقال «اتخذنا القرار وسنعلمكم به قبيل أو بعيد عيد الشكر»، الذي يحتفل به الأمريكيون في 26 نوفمبر الجاري.

وأفادت مصادر قريبة من الرئيس الديمقراطي المنتخب أن اختيار بايدن قد يكون وقع على الأرجح على لايل برينارد (58 عامًا)، وهي العضو الديمقراطي الوحيد في لجنة السياسات النقدية في الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي).

وإذا آل المنصب إليها ستكون برينارد أول وزيرة للخزانة في الولايات المتحدة منذ أكثر من قرنين.

وهذه التكنوقراطية المتخرجة من جامعة هارفارد المرموقة على دراية جيدة بوزارة الخزانة، إذ كانت مسؤولة عن الشؤون الدولية في ظل إدارة أوباما قبل تعيينها في الاحتياطي الفدرالي، وقد كانت مكلفة بشكل خاص بملف تلاعب الصين بعملتها الوطنية «اليوان» (Yuan).

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق