fbpx
المحليات
في ردّها على شكوى البيع في الأسواق العشوائيّة.. البلدية لـ الراية :

دراسة لإنشاء سوق للأغنام بجوار مجمع عزب أبو نخلة

الدوحة -الراية:

كشفت وزارةُ البلدية والبيئة لـ الراية أنها تدرس مُقترحًا بتخصيص قطعة أرض حول مجمع عزب أبونخلة لإنشاء سوق للأغنام، وذلك ضمن مشروع تطوير مجمّعات العزب.

جاء ذلك في ردّ الوزارة على الشكوى التي نشرتها الراية حول السوق العشوائي للأغنام في مجمع عزب أبو نخلة، حيث أكّدت أنّها قامت بالتنسيق مع بلدية الشيحانية لإخلاء منطقة السوق، حسب الإجراءات المُتبعة لديهم.

وكان عددٌ من تجار الأغنام في سوق الوكرة المركزيّ اشتكوا من وجود أسواق عشوائيّة لبيع الأغنام في مجمعات العزب، لا سيّما مجمع عزب أبو نخلة.. مؤكّدين إلحاق مثل هذه الأسواق الخسائرَ بالتجار، والتأثير سلبًا على مبيعات الأغنام والماعز وغيرها، من المواشي التي يتمّ عرضُها بسوق الوكرة.

وقال التجارُ، في تصريحات لـ الراية إنهم يُمارسون تجارتهم بشكل قانونيّ ووَفق الإجراءات والاشتراطات التي حدّدتها وزارةُ التجارة والصناعة والجهات المعنية، ولديهم رخصٌ وسجلات تجارية ويدفعون إيجارات شهريّة للمحال التي يستأجرونها بالسوق، وفي المقابل يقوم هؤلاء التجار الجائلون بتحويل إحدى الأراضي الفضاء في مجمع عزب أبو نخلة إلى سوق يوميّ لبيع الأغنام، بعد أن كانوا في السابق يبيعون داخل العزب فقط.

وأشاروا إلى أنّ السوق العشوائي بمجمع عزب أبو نخلة يضمّ عشرات المركبات المحملة بالأغنام والإبل، ويتمّ عرضُها أمام المُستهلكين وبيعها من خلال مزادات غير قانونيّة.. مؤكّدين أن أسعار السوق العشوائي لا تختلف عن أسعار سوق الوكرة، رغم عدم تحمّلهم أعباء دفع إيجارات أو رواتب للعمالة وغيرها من المصاريف التي تتكبّدها المحلات المرخصة.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق