fbpx
الراية الإقتصادية

فيكتور: «حلول ممكنة» لأزمة الموازنة

بودابست – أ ف ب:

اعتبر رئيس الوزراء المجري الرافض لربط صرف التمويلات الأوروبية باحترام الأعضاء لدولة القانون، أمس أن المفاوضات الشاقة حول موازنة الاتحاد الأوروبي ستنتهي بالتوصل لاتفاق. وقال فيكتور أوربان للإذاعة المجرية العامة إنه «توجد عدة حلول ممكنة، المسألة تتعلق فقط بالإرادة السياسية». وجاء ذلك غداة قمة أوروبية لم يحدد خلالها القادة الأوروبيون سبيلًا واضحًا لإنهاء التعطيل. وعطلت المجر وبولندا الاثنين الماضي مقترح الموازنة الأوروبية لأعوام 2021-2027 وخطة الإنعاش الاقتصادي لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد. ويرفض البلدان إنهاء التعطيل ما لم يتم التخلي عن الآلية التي تمنع منح التمويلات الأوروبية للدول الأعضاء التي تنتهك أسس دولة القانون. وأضاف أوربان الذي يدافع على نموذج ديموقراطي «غير ليبيرالي»، أنه «في محور كل الثرثرة ببروكسل، يوجد سؤال كيف يمكنهم إجبارنا على القيام بشيء لا نريده». وتابع «عوض الإجماع، يريدون حسم هذه المسائل عبر أغلبية الثلثين». لكن «المحادثات يجب أن تتواصل وسنصل في النهاية إلى اتفاق، هكذا يفترض أن تجري الأمور».

وأصدرت المجر بداية الشهر سندات دولية، وقد صرحت أن مشاريعها للأعوام العشرة القادمة ستطبق بشكل مستقل عن نتائج مفاوضاتها مع شركائها.

وقال أوربان في هذا الصدد «يمكننا الحصول على قروض حتى دون (المرور) بروكسل. الاقتصاد المجري، على عكس ما كان عام 2008، يقوم على مرتكزات صلبة جدًا».

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق