fbpx
المحليات
تُزعج السكان ومطالب بإزالتها

موقف للمركبات المهملة بشارع «روضة أم سمرة»

الدوحة – الراية:

طالب عددٌ من سكّان «عين خالد» الجهات المعنية بإزالة المركبات المهملة الواقعة على أرض فضاء بشارع «روضة أم سمرة»، حيث تضمّ مئات السيارات الصغيرة وعشرات الحافلات والشاحنات التي تسبّب إزعاجًا لسكّان المنطقة الذين تواصلوا مع الجهات المعنية للقيام بإيجاد حلّ لهذه المُشكلة.

وأشاروا إلى أنّ الساحة مملوءة بالسيارات المهملة والمعدات وبعض أصحاب السيارات تعمّدوا إيقافها بالقرب من أسوار المنازل، وهو ما يسهّل من عملية تسلُّق الأسوار والقفز إلى داخل المنازل.

وطالبوا الجهة المسؤولة بالعمل على إزالتها من مواقعها، وذلك لتسبّبها في تشويه الشكل الجمالي للمنطقة وتحولها إلى مرتع للقطط والكلاب الضالة، داعين إلى محاربة هذه الظاهرة، خاصة أنّ وقوف هذا العدد الهائل من السيارات في مكان واحد أمرٌ في غاية الخطورة، كما يتسبّب في تشويه المظهر الحضاريّ للمنطقة.

وشدّدوا على أهمية وجود رقابة صارمة في المناطق السكنية لمنع هذه الظاهرة، مع العمل على اتّخاذ الإجراءات القانونية ضد أصحاب السيارات الذين يقومون بإيقافها بهذه الطريقة التي تجعل منها مرتعًا للقطط والكلاب.

باصات وسيارات مهملة تتحول الى مكب للمخلفات

وتنصّ المادة (4) من قانون رقم (18) لسنة 2017 بشأن النظافة العامة على حظر إشغال الميادين والطرق والشوارع والممرات والأزقة والأرصفة والساحات والمواقف العامة بالمركبات المهملة أو المعدات أو الآلات أو المباني المؤقّتة أو الثابتة، بدون ترخيص من البلدية المختصة.

ويجوز للبلدية المختصة حجزُ المضبوطات محلّ المخالفة، وفي حالة عدم تقدّم صاحبها خلال ستة أشهر من تاريخ الضبط لاستردادها وسداد المبالغ المستحقّة عليه، يكون للبلدية المختصة بعد إخطار المخالف، التصرّف فيها بالبيع بالمزاد العلني لاستيفاء المبالغ المستحقّة عليه، والمصروفات الإدارية، على أن تُردّ إليه المبالغ التي قد تتبقى من ثمن البيع بعد ذلك.

وتلزم الجهة المعنية المخالفين بغرامة تقدر بـ 1000 ريال، بالإضافة إلى 500 ريال تكلفة رفع السيارة.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق