fbpx
أخبار دولية
أكثر من 56 مليون مصاب بالوباء عالميًا

3 لقاحات ستكون متاحة في أوروبا الشهر المقبل

عواصم – وكالات:

تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة مليون و360 ألفًا و914 شخصًا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر الماضي.

وأصيب أكثر من 56 مليونًا و872 ألفًا و830 شخصًا في العالم بالفيروس، تعافى منهم أكثر من 36 مليونًا و274 ألفًا و600 شخص.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن لقاحًا لفيروس كورونا قد يكون متاحًا في أوروبا بحلول شهر ديسمبر المقبل أو في مطلع عام 2021.

وقالت في كلمة لها الليلة قبل الماضية بعد قمة مع قادة العالم عبر الفيديو «يجب القول إن أخبار الأيام القليلة الماضية فيما يتصل بتطوير لقاح بدت إيجابية للغاية»، مضيفة أن التطعيمات ضد الإصابة بفيروس كورونا ستبدأ بعد ذلك.

من جانبها أشارت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين إلى أن اللقاحات قد تكون متاحة بشكل محدود اعتبارًا من النصف الثاني من ديسمبر المقبل بافتراض أن تمضي جميع الأمور «على ما يرام».

وقالت إنه سيكون من الضروري أن تقدم الاختبارات المعتمدة نتائج دقيقة في أربع من كل خمس حالات، داعية إلى عدم تخفيف القيود بسرعة كبيرة والعودة خطوة بخطوة إلى الوضع الطبيعي.

وقد أدت جهود تطوير اللقاح التي قامت بها شركة موديرنا الأمريكية وشراكة أمريكية ألمانية بين فايزر وبيونتيك إلى ظهور مركبات يبدو أنها فعالة مع 95% من الحالات ومع ذلك، لا تزال الموافقة التنظيمية النهائية ضرورية قبل أن يتم استخدامها على نطاق واسع، كما لا يزال التوزيع يمثل تحديًا.

وفي السباق نحو وضع نهاية لجائحة كورونا، يبدو أنّ النصف الثاني من شهر ديسمبر القادم قد يحمل مفاجآت إيجابية طال انتظارها تتعلق باللقاح، الذي من المتوقع أن يضع حدًا لزيادة أعداد الإصابات والوفيات التي تسجل أرقامًا قياسية، وذلك بعد الحصول على الموافقة الصحية اللازمة.

وتعد كل من «إكسفورد»، «فايزر – بيونتيك»، «موديرنا»، أسماء شركات تعمل على تطوير لقاحات قالت إنها تحقق نتائج إيجابية، ما دفع ببعض الدول إلى تقديم طلبات للحصول لقاحات كان آخرها بريطانيا التي تريد حوالي 145 مليون جرعة من الأنواع الثلاثة.

وقالت مصادر أمريكية إن إدارة الأغذية والدواء الأمريكية ستمنح لقاح شركة فايزر الأمريكية ومختبر بيونتيك الألماني، الموافقة على الاستخدام الطارئ له في النصف الأول من ديسمبر، أو في بداية النصف الثاني من الشهر، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز» عن الرئيس التنفيذي لبيونتيك أوغور شاهين.

وفي ظل التسابق على توفر اللقاح، هناك فارق عملي مهم قد ينعكس على نسبة مبيعات الشركات المصنعة، وهو مدة وأسلوب التخزين، إذ يمكن الاحتفاظ بموديرنا بدرجة حرارة أقل من 20 درجة مئوية تحت الصفر لمدة 30 يومًا، ما يعني إمكانية وضعه في ثلاجات الأطباء والمستشفيات بسهولة.

العلامات

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق