fbpx
أخبار دولية

الأمم المتحدة تخطط لاستقبال 200 ألف نازح إثيوبي

الخرطوم – أديس أبابا – وكالات:

أعلنت وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الجمعة نزوح حوالي 32 ألف إثيوبي إلى السودان هربًا من النزاع المُسلح الدائر بين حكومة أديس أبابا والسلطات المحلية في إقليم تيجراي.

وأكدت الوكالة بدء استعداداتها لتلقي ما يصل إلى 200 ألف لاجئ آخر خلال الستة أشهر القادمة.

وقال أكسيل بيشوب، مُمثل الوكالة في السودان: «لا أحد في هذه المرحلة يُمكنه التنبؤ بأعداد اللاجئين الذين سيأتون إلى السودان».

ووصل عدد النازحين من تيجراي إلى المناطق الحدودية النائية في السودان إلى خمسة آلاف شخص يوميًا في وقت يستمر فيه القتال بين الجيش الإثيوبي والقوات المحلية في الإقليم.

وقال حميد نورو، ممثل برنامج الغذاء العالمي في السودان: «ما هو واضح بالتأكيد أن القتال مستمر ومتقطع، ولا نعرف أبدًا أين سيحدث. لذا فإن هذا الترقب وعدم المعرفة هو ما يُسبب المزيد من الخوف ويجعل الناس يعبرون الآن».

وأشار نورو إلى أن بعض المُقاتلين قد تخلوا عن أسلحتهم وانضموا للاجئين النازحين وهو ما يُشكل خطورة على الوضع داخل السودان.

وطبقًا لعبد الله فضل، ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» في السودان، فإن الأطفال تحت سن 18 عامًا يُشكّلون نحو 45% من اللاجئين.

وأطلق برنامج الأغذية العالمي نداءً لجمع 24,6 مليون دولار بهدف «الاستجابة للحاجات المُلحة للاجئين الذين وصلوا السودان».

إلى ذلك نفت إثيوبيا أمس إجراء مُحادثات وشيكة حول الصراع المُتنامي في إقليم تيجراي الشمالي، بعد ساعات فقط من اختيار ثلاثة رؤساء أفارقة سابقين للمساعدة في التوسط في الأزمة المستمرة منذ أسبوعين.

وقالت حكومة أديس أبابا: إن القوات الإثيوبية تسيطر على بلدات وتتقدم نحو ميكيلي عاصمة تيجراي رغم مُقاومة قوات الإقليم التي استخدمت الجرّافات لإلحاق أضرار بالطرق.

وقالت الحكومة أمس: إن قواتها سيطرت على بلدة أديجرات أثناء تقدّمها نحو العاصمة. وتقع أديجرات على بعد 116 كيلومترًا شمالي ميكيلي عاصمة الإقليم.

وقُتل المئات، وربما الآلاف، وفر ما يزيد على 30 ألف لاجئ إلى السودان، وأطلقت قوات تيجراي صواريخ على منطقة أمهرة الإثيوبية ودولة إريتريا المجاورة.

وأعلن الاتحاد الإفريقي في ساعة مُتأخرة من مساء أمس الأول تعيين الرؤساء السابقين لموزامبيق يواكيم شيسانو وليبيريا إيلين جونسون سيرليف وجنوب إفريقيا كجاليما موتلانثي مبعوثين خاصين.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق