fbpx
المحليات
تحت شعار «خيّم وخلك حريص» وبمشاركة عدد من الإدارات

«الداخلية» تطلق حملة شاملة لسلامة المخيمين

إطلاع المخيمين على الاحتياطات الواجب اتخاذها عند النزول للبحر

نصائح وإجراءات تتعلق بالسلامة في البرّ والحماية من الحريق

الدوحة  الراية:

أطلقت وزارةُ الداخليّة حملة التوعية الشاملة بمُناسبة موسم التّخييم للعام الحالي تحت شعار «خيم وخلك حريص» بمُشاركة عددٍ من الإدارات المعنية بالوزارة، بهدف نشر الوعي بضرورة الالتزام بكافّة إجراءات الأمن والسلامة العامة لضمان سلامة جميع المُخيمين.

وقد زارت الحملةُ عددًا من المُخيمات بمنطقة الشمال، حيث قدّم ضباط إدارات الدفاع المدني والشرطة المُجتمعية والأمن الصناعي والأحداث وأمن السواحل والحدود مجموعة من الإرشادات والنصائح لروّاد المخيمات الذين أشادوا بجهود وزارة الداخليّة التوعوية في مُختلف المجالات.

وأكّد المقدَّم راشد مبارك الخيارين ضابط التوعية بإدارة الشرطة المُجتمعية على حرص وزارة الداخليّة ممثلةً في إدارة الشرطة المُجتمعية على مُمارسة دورها المجتمعيّ وتعزيز التعاون مع مؤسسات وأفراد المُجتمع وتقديم كل العون والمساعدة، خاصة في الجانب التوعوي بالتعاون مع إدارة العلاقات العامة وكافة الإدارات المعنية بالوزارة.

وأوضح أنّه تمّ عقد عدة اجتماعات تنسيقية بين الإدارات المُشاركة في الحملة من أجل الاتفاق على دراسة وتحديد الموضوعات والبرامج التوعويّة التي يحتاجها المُخيّمون، والتي تضمن تحقيق السلامة والوقاية، وقد بدأ أول أعمال الحملة التي من المقرر لها زيارة كافة مناطق التخييم بالدولة.

احدى الفقرات التوعوية التي قدمتها الحملة للمخيمين

وأوضح النقيبُ علي حسين المُهندي المشرف على الحملة أنها ستستمرّ لمدة أربعة أشهر، حيث ينتقل ضباط الإدارات المشاركة كل أسبوع إلى مجموعة من المخيمات، بحيث تتمّ تغطية جميع المخيمات، كما سيُشارك في الحملة خلال الفترة المقبلة مجموعةٌ من العناصر النسائية من الإدارات المُشاركة لتقديم النصح والتوعية للعائلات والنساء والأطفال.

وقدّم كلٌّ من النقيب محمد إبراهيم السعيد، والملازم أوّل خالد الملا من الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود مجموعة من الإرشادات المُتعلّقة بإجراءات السلامة البحرية والاحتياطات الواجب اتخاذُها عند الرغبة في النزول للبحر سواء للتنزه أو للصيد ومنها إبلاغ الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود بموعد النزول للبحر والعودة، وكذلك الالتزام بارتداء ملابس السلامة والحرص على مُتابعة أحوال الطقس وعدم النزول في حالة التقلّبات الجوية أو في حالة وجود تحذير من الأرصاد الجوية مع التأكيد على مُتابعة الآباء للأطفال حالة تواجدهم على الشواطئ وعدم الانشغال عنهم لضمان سلامتهم وحمايتهم من المخاطر.كما قدّم الملازم خليفة عيسى ضابط التوعية بالإدارة العامة للدفاع المدني سلسلةً من النصائح والإجراءات المُتعلقة بالسلامة في البرّ والسلامة في المخيمات، ومنها توفير معدّات الحماية المدنية مثل طفايات الحريق وبطانية الحريق واتّباع الأساليب السليمة في التمديدات الكهربائيّة والحرص عند استخدام النيران، خاصةً في حالة استخدام الفحم، وعدم ترك النار مشتعلةً داخل المخيم عند النوم تجنبًا للإصابة بغاز أوّل أكسيد الكربون، مع شرح لكافة أنواع طفايات الحريق وكيفية استخدامها، كما قدم تدريبًا عمليًا على كيفية استخدام طفايات الحريق وتدريب عددٍ من المخيمين على كيفية استخدامها.

وقدّم الملازم أوّل متعب القحطاني من إدارة شرطة الأحداث شرحًا مُختصرًا حول قانون الأحداث ومجموعة من النصائح حول كيفية التعامل مع الحدث والمخاطر التي يمكن أن يتعرض لها نتيجة الاستخدام المفرط للوسائل والألعاب التكنولوجية وأساليب الحماية من خلال مُتابعة أولياء الأمور لأطفالهم وأهمية فتح الحوار المثمر والنقاش الذي يتناسب مع أعمار الأطفال، كما حذّر من أهمال الوالدين للأطفال وتركهم يقودون السيارات أو الدراجات النارية في أماكن التخييم، مؤكدًا أنّ ذلك يعرض الأطفال وروّاد المُخيمات للحوادث والمخاطر المُختلفة، كما تمّ توزيعُ مجموعةٍ من المطبوعات والإصدارات التوعويّة على المخيمين.

الملازم علي عبد العزيز الأنصاري من الإدارة العامة للأمن الصناعي قدّم مجموعةً من النصائح والإرشادات للمُخيمين التي تضمن سلامتهم مثل تجنب الاقتراب من المناطق المحظورة وهي مناطق شركات البترول والغاز، وكذلك التنبيه لعدم استخدام الطائرات المسيّرة بدون طيار نظرًا لاحتمال وصولها إلى بعض المنشآت النفطية، كما حذّر من استخدام البالون الطائر الذي يُستخدم الشمع في تشغيله لأنه يمثل خطورةً في حال وصوله للمنشآت النفطية. الملازم عبد العزيز المهندي منسّق الحملة أكد أنّ التزام المُخيمين بإجراءات السلامة والأمن يؤكّد مدى حرصهم على اتّباع التعليمات وإرشادات الجهات المعنية، وأن جهود الحملة التوعوية في هذا الجانب من قبل إدارة الشرطة المُجتمعية إنما تأتي في إطار التذكير والحثّ على الالتزام بتلك الإجراءات حتى يتمّ موسم التخييم بسلامة وأمان، مُتمنيًا السلامة لجميع المُخيّمين.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق