fbpx
الراية الإقتصادية
هيئة تنظيم الاتّصالات نشرتها قبل عامَين من انطلاق البطولة

خطة الطيف التردّدي لمونديال 2022 .. جاهزة

محطات البثّ ووسائل الإعلام العالمية هي القطاعات المُستهدفة

المناعي: قطر تفي بالتزاماتها تجاه الفيفا

الدوحة –  الراية:

نشرت هيئةُ تنظيم الاتّصالات، أمس، خُطة الطيف التردّدي الخاصّة ببطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 على موقعها الإلكترونيّ، وذلك بالتزامن مع اليوم الذي ستُفتتح فيه بطولةُ كأس العالم لكرة القدم في العام 2022 بعد عامَين بالضّبط، حيثُ تستضيف دولةُ قطر البطولة في الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022.

 

ويأتي نشر خُطة الطيف التردّدي الخاصة ببطولة كأس العالم بما يتوافق مع مُتطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم «FIFA» التي تقضي بوجوب نشر خُطة الطيف التردّدي من الجهة المسؤولة عن إدارة الطيف التردّدي في البلد المُضيف لكأس العالم قبل سنتَين من بدء الحدث.

محمد المناعى

وكانت هيئةُ تنظيم الاتّصالات قد بدأت الإعداد للخُطة من السنة الماضية من خلال اللقاءات والاجتماعات التي كانت تعقدها مع مُمثلي اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ومُمثلي الاتحاد الدولي لكرة القدم «FIFA»، وعددٍ من الخبراء الذين يُمثلون قطاع خدمات البثّ، حيث استمرّت الاجتماعات خلال هذه السنة لمُناقشة مسودة الخُطة التي أعدتها الهيئة، وأفضت إلى قَبول تفاصيلها وبرامجها المتنوّعة التي تراعي كل جوانب الاستضافة لهذا الحدث العالمي من منظور الطيف التردّدي وبما يحقّق النجاح المطلوب للحدث قبل وأثناء استضافته في دولة قطر.

وحرصت الهيئةُ خلال إعداد الخُطة، على أن تأخذ بعين الاعتبار الأهمية الكبيرة للطيف التردّدي باعتباره المحرك الفعلي لجميع التطبيقات اللاسلكية، كما راعت جميع متطلبات الطيف الترددي المطلوبة لفئات عريضة من التطبيقات التي سيتمّ استخدامُها من قبل جهات متعددة تمثّل قطاعات عديدة ستكون متواجدةً في الدولة، بالإضافة إلى قطاعات وطنيّة أخرى.

خطة الطيف التردّدي لمونديال 2022 .. جاهزة

ومن بين القطاعات المستهدفة من الطيف الترددي القطاع الإعلاميّ، حيث سيتواجد خلال البطولة مُختلف محطات البثّ ووسائل الإعلام والصحافة من جميع أنحاء العالم، كما ضمنت الخُطة كل ما من شأنه تعزيز الاستخدام المنظم للطيف الترددي من خلال إخطار أصحاب المصلحة وجميع المعنيين بالإجراءات المُطبقة للحصول على الطيف الترددي في دولة قطر، وإجراءات الاختبار ووضع العلامات، بالإضافة إلى الإجراءات التي تتّبعها الهيئة لرصد ومراقبة الطيف الترددي قبل وأثناء البطولة.

وقال السيّدُ محمد علي المناعي، رئيس هيئة تنظيم الاتّصالات، إن نشر خُطة الطيف الترددي في الموعد المحدد لها قبل سنتَين من بدء بطولة كأس العالم قطر 2022 يترجم أحد التزامات الدولة تجاه الاتحاد الدوليّ لكرة القدم.

وأضاف إنّ ذلك يعكس أيضًا الاستعداد على أرض الواقع قبل وأثناء استضافة دولة قطر بطولةَ كأس العالم لكرة القدم 2022، والتي تضمن استخدام الطيف التردّدي من قبل جميع الشركاء ولمختلف الفعاليات بطريقة لا تقلّ عن الصورة المثالية لهذا الحدث العالميّ الذي تستضيفه دولة قطر.

ونوّه بالجهود التي بذلها الجميعُ من مُمثلي اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومُمثلي شركات كأس العالم «FIFA» قطر 2022، ومُمثلي الاتحاد الدولي لكرة القدم «FIFA»، ومُمثلي قطاع خدمات البثّ الدولية، طوال الفترة السابقة للخروج بهذه الخُطة، معربًا عن تمنياته بأن تكلل خُطة الطيف الترددي لكأس العالم بالتوفيق والنجاح والدعم من جميع القطاعات في الدولة، ومن جميع أصحاب المصلحة الذين سيكونون مُتواجدين في قطر عام 2022 لإنجاح هذه البطولة التاريخيّة التي تستضيفها دولة قطر كأول دولة عربية على مُستوى دول الشرق الأوسط.

وأُنشئت الهيئة بموجب القرار الأميريّ رقْم (42) لسنة 2014، وتتولّى الهيئة المستقلةُ تنظيمَ قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وقطاع البريد في دولة قطر، بالإضافة إلى النفاذ إلى الوسائط الرقمية. تعمل الهيئة على ضمان حصول الأفراد والشركات والمؤسّسات الحكومية في الدولة على مجموعة واسعة من خدمات الاتصالات المبتكرة والمتقدمة والموثوق بها، وتطبيق جميع صلاحياتها التنظيمية في سبيل ضمان ازدهار المنافسة بقطاع الاتّصالات مع الحرص على حماية حقوق المُستهلك بشكل أساسيّ.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق