fbpx
أخبار عربية

روسيا تمنع مجلس الأمن من معاقبة ميليشيا موالية لحفتر

نيويورك – وكالات:

أحبطت روسيا تحركًا في مجلس الأمن لفرض عقوبات على ميليشيا «الكانيات» الموالية للجنرال الليبي المتقاعد «خليفة حفتر»، والمتهمة بارتكاب فظائع في مدينة ترهونة تشمل قتل العشرات. وتقدّمت الولايات المتحدة وألمانيا في إطار لجنة العقوبات الأممية الخاصة حول ليبيا، بمبادرة تقضي بتجميد الأرصدة وحظر السفر على ميليشيا الكانيات وزعيمها «محمد الكاني». وقالت الدولتان، في اقتراحهما الخاص بالعقوبات، إن مجموعات حقوق الإنسان الدولية والبعثة الأممية في ليبيا، تلقت تقارير عن مئات الانتهاكات لحقوق الإنسان التي ارتكبتها ميليشيا الكانيات ضد أفراد ومسؤولين حكوميين ومقاتلين أسرى وناشطين من المجتمع المدني، خلال سيطرتها على ترهونة (80 كم جنوب شرق طرابلس).

وأشارتا إلى تقارير بأن هذه الميليشيا ارتكبت – تحت قيادة «محمد الكاني»- عمليات إخفاء قسري وتعذيب وقتل، خلال سيطرتها على المدينة بين أبريل 2019 وأوائل يونيو 2020.

كما قالت الولايات المتحدة وألمانيا إن البعثة الأممية في ليبيا تحققت من ارتكاب ميليشيا الكانيات عمليات إعدام عديدة بلا محاكمة في سجن ترهونة في 13 سبتمبر2019.

ونقلت وكالة «رويترز» عن دبلوماسي روسي قوله -في مذكرة موجهة لزملائه في مجلس الأمن- إن بلاده يمكن أن تدعم مستقبلًا هذه المبادرة، بشرط تقديم دليل قاطع على تورط ميليشيا الكانيات في قتل مدنيين. إلى ذلك نظم عشرات من أهالي مدينة ترهونة، غربي ليبيا، وقفة احتجاجية، للمطالبة بالكشف عن مصير أبنائهم المختطفين من قبل ميليشيا حفتر.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق