fbpx
المنبر الحر

طلابنا والتعليم عن بُعد

سيكون نظام تعلم المُستقبل دون مُغادرة المنزل

بقلم/ عبدالله جوهر العلي:

أضحى التعليم عن بُعد ضرورة تعليمية بعد انتشار جائحة كورونا «Covid-19» وما تطلبته من تباعد اجتماعي، وتقليل للتجمّعات، وبقاء بالمنازل فترات طويلة، وتعليق للدراسة في معظم دول العالم، ما تطلب إيجاد حلول سريعة لسد الفجوة التدريسية جرّاء فقدان التدريس المُباشر داخل صفوف الدراسة. بداية يُعرف نظام التعليم عن بُعد في أبسط تعاريفه بأنه ذلك النظام التدريسي الذي ينفصل فيه المُعلّم عن الطالب ولا يتواجدان في مكان واحد، وبناءً على هذا التعريف فإن نظام التعليم عن بُعد كان موجودًا على مر العصور؛ حيث كان أجدادنا من العلماء والفقهاء يُعلّمون تلامذتهم من خلال إرسال الصُحف والكتب لهم إلى الأمصار الأخرى من خلال القوافل التجارية والبريد، كذلك شهدت البشرية نظام التعليم عن بُعد بشكل علمي من خلال المذياع (الراديو) الذي ساهم في القرن الماضي في نشر العلم والثقافة بين طبقات المُجتمع في كافة بلدان العالم وما زال المذياع والتليفزيون من وسائل التعليم عن بُعد بما يُقدّمانه من برامج ثقافية وعلمية واجتماعية ودينية تقوم بدورها في تثقيف المواطنين في جميع المجتمعات. وقد شهد نظام التعليم عن بُعد قفزة نوعية بعد استخدام الإنترنت وتقدم أجهزة الاتصالات؛ حيث أمكن تقديم المواد التعليمية بدقة وكفاءة وتواصل مُباشر عبر الأجهزة بين المُعلم والمُتعلم مع إمكانية المُناقشة والاستفسار الفوري وقيام المُعلم باستثارة انتباه وإدراك المُتعلم بشكل يُماثل نظام الصف العادي. إن نظام التعليم عن بُعد وإن كان به بعض السلبيات الذي لن يعجز العلم في حلها والتغلب عليها، فإنه سيكون نظام التعليم في المستقبل؛ حيث سيُتاح من خلاله الالتحاق بكبرى الجامعات والتواصل مع أعظم الأساتذة في شتى المجالات دون مُغادرة المنزل وهو ما سيُحقق طفرة تعليمية هائلة في عصر الثورة المعلوماتية.

كما أصبح بالإمكان مُتابعة كافة المؤتمرات في شتى المجالات دون تحمل عناء السفر أو تكاليف الإقامة وأيضًا يمكن للمُشاركين إجراء كافة المُناقشات والحوارات عبر الإنترنت صوتًا وصورة. يجب علينا أن نُنمي في نفوس طلابنا ثقافة حب العلم والتزود به والأخذ بتكنولوجيا العصر ، وهو ما سيعود بالفائدة الكبرى علينا في شتى المجالات، كما يجب علينا البحث في حل لنواحي القصور في التعليم عن بُعد فلا شيء يعجز عنه العلم.

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق