fbpx
كتاب الراية

من كل بستان وردة … النوايا الحسنة

لن يخسر من زرع خيرًا وسوف يحصد الثمر الطيب

نعم.. تبقى النوايا الحسنة دائمًا سترًا وحماية لصاحبها من حوادث الدهر، التي تقع للإنسان نفسه أثناء وجوده في هذه الحياه القصيرة، وهي ممر يمر منه كل مخلوق ولا بد أن يغادر طال الزمن أو قصر في هذا الممر، لذلك وجب علينا أن نتسلح بالنوايا الحسنة، ولا نهتم من غيرنا، فقط ننوي النية الطيبة التي توصلنا إلى بر الأمان بسهوله ويسر،

من هنا أقول لأعزائي ازرعوا النوايا الطيبة، ولن يخسر من زرع خيرًا فسوف يحصد الثمر الطيب.

إخواني.. إن النية الطيبة يجازَى عليها صاحبها الخير في الدنيا والآخرة، وهي مجربة عند الكثير وهي سلاح موجّه ضد أعدائك.

جرّب أخي العزيز النية الحسنة، ولن تخسر أبدًا في الدنيا ولا الآخرة، وهذه نصيحة مني أن نتعامل مع النية الطيبة النقية مع عباد الله، في كل زمان ومكان، وقد جربت هذا أنا شخصيًا، والحمد لله نجوت من غدرهم وكيدهم، والحمد لله كفاني الله شرَّهم، وخسروا في الدنيا كل شيء وباؤوا بالفشل، والحمد لله على كل حال.

كاتب وشاعر وإعلاميّ

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق