fbpx
المحليات
مركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية:

3 أمراض خطيرة تصيب الرئة بسبب التدخين

90 % من مرضى الانسداد الرئوي المزمن مدخنون

التدخين السلبي أحد أسباب الانسداد الرئوي لغير المدخنين

د. أحمد الملا: جلسة الشيشة الواحدة تعادل من 20 - 60 سيجارة

الدوحة – قنا:

 نبّه مركزُ مُكافحة التدخين بمؤسّسة حمد الطبية إلى علاقة التدخين بإصابة الرئتَين بثلاثة أمراض خطيرة في مقدّمتها التهابات الرئة الجرثومية البكتيرية والفيروسية ومرض الدرن وذلك بسبب ضعف مناعة الرئة لدى المُدخنين مقارنةً بغير المدخنين.

ويأتي التحذيرُ من الضرر الذي يسبّبه التدخين على الرئة بالتزامن مع اليوم العالمي للتوعية بأمراض الرئة والذي يتم إحياؤه خلال شهر نوفمبر من كل عام.

الدكتورُ أحمد الملا

وقال الدكتورُ أحمد الملا مدير مركز مُكافحة التدخين إنّ ثاني أخطر مرض يصيب الرئتَين بسبب التدخين هو الانسداد الرئويّ المزمن الذي يجمع ما بين التهاب الشعب الهوائية وانتفاخ حويصلات الرئة، حيث إنّ 80 إلى 90 بالمائة من مرضى الانسداد الرئوي المزمن هم من المدخنين، كما أظهرت معظم الدراسات أن أحد أسباب الانسداد الرئوي لدى غير المدخنين تعرضهم لما يسمّى بالتدخين السلبي.

ويأتي سرطان الرئة في المرتبة الثالثة من أخطر الأمراض التي يسبّبها التدخين حيث يؤدّي للإصابة بأكثر من 90 في المائة من حالات سرطان الرئة الذي تزداد نسبة الإصابة به لدى المدخنين إلى 25 مرة، مقارنة بغير غير المدخنين، كما يزداد الخطر مع عدد السجائر التي يتم تدخينها يوميًا وعدد سنوات التدخين.. وأكّد الدكتور الملا أن السرعة في الإقلاع عن التدخين في أي سنّ يقلل بشكل كبير معدل الإصابة بهذا المرض وغيره من الأمراض.

وحول أكثر مُنتجات التدخين المسببة لمرض الانسداد الرئوي، أوضح الدكتور أحمد الملا أنّ جميع منتجات التبغ تؤثر على صحة الرئتَين بينما ترتبط الشيشة بشكل كبير بمرض الانسداد الرئوي المزمن، حيث تعادل من 20 إلى 60 سيجارة بالجلسة الواحدة، كما أنّها تؤدي إلى تلوث الهواء بكَميات عالية من غاز أول أكسيد الكربون السام، فضلًا عن أن الشيشة تعدّ وسيلة لنقل الفيروسات والبكتيريا للفم والرئة.

بدوره، أوضح الدكتور جمال باصهي اختصاصي الإقلاع عن التدخين في المركز أنّ الرئتَين هما أكبر أعضاء الجسم وأهمها حيوية، حيث تعتمد عليها جميع أعضاء الجسم بإمدادها الإكسجين وتخليصها من غاز ثاني أكسد الكربون الناتج عن مخلفات الاحتراق الغذائي للخلايا ولكن المدخن يتسبّب في تعريض هذا العضو الحيوي المهمّ للعديد من المخاطر.

ودعا مركزُ مُكافحة التدخين جميع المدخنين إلى الاستفادة من خدماته والإسراع في التخلّص من آفة التدخين وجميع أنواع التبغ من خلال التواصل معه.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق