fbpx
الراية الرياضية
رئيس الأهلي يشيد بفريقه الذي تجاوز آثار زلزال السد بالفوز الخامس في الدوري

العميد يعود من بعيد ويستعيد البريق

الزهر يتوهج ويصنع الفارق وديامي يعيد الاتزان للمنظومة الدفاعية

متابعة- رجائي فتحي:

قدم عبدالله الملا رئيس النادي الأهلي التهنئة لجماهير ولاعبي فريق كرة القدم بالنادي بالفوز الذي حققه فريقه على أم صلال بثنائية نظيفة في الجولة السادسة للدوري التي من خلالها وصل العميد إلى النقطة ال15 من أصل 18 نقطة حتى الآن في البطولة.

كما أشاد الملا بأداء فريقه وبعمل الجهازين الفني والإداري ونجاح الفريق في استعادة نغمة الانتصارات من جديد بعد الخسارة العارضة والكبيرة التي تعرض لها أمام السد بنتيجة 7-1 في الجولة الخامسة من بطولة الدوري.

هذا الانتصار أدخل الهدوء والاطمئنان والثقة لدى مسؤولي النادي في قدرة فريقهم على مواصلة المشوار هذا الموسم بشكل جيد لاسيما أن البداية كانت قوية جدًا بالفوز في 4 مباريات متتالية ثم الخسارة من السد قبل توقف الدوحة والعودة من جديد والفوز على فريق عنيد مثل فريق أم صلال.

وهذا الفوز أعاد الارتياح لدى أنصار قلعة العميد الذين كانوا يخشون على الفريق من تأثيرات الخسارة الكبيرة والقاسية من السد في الجولة الخامسة ولكن ظهر الفريق بصورة متماسكة وقدم أداءً جيدًا في اللقاء وكان الطرف الأفضل ونجح في تحقيق انتصار على فريق قوي وعنيد ويضم لاعبين متميزين سواء من المواطنين أو المحترفين.

وهذا الانتصار أكد من خلاله الأهلي أنه يسير في الاتجاه الصحيح مع المدرب المونتينيغري نيبويشا يوفوفيتش بعد الانتقادات الكبيرة التي تعرض لها في الفترة الماضية بسبب الهزيمة الكبيرة أمام السد، ولكنه أدار لقاء أم صلال بصورة متميزة وأحدث التوازن المطلوب ما بين الدفاع والهجوم ولذلك كان لفريقه الأفضلية في اللقاء وحقق انتصارًا ولا أهم في البطولة.

هذا الانتصار سوف يساعد الفريق في السير بصورة جيدة نحو البقاء بين الأربعة الكبار في جدول الترتيب وبثبات في الأداء والنتائج أيضًا.

وأثبتت هذه المباراة مدى قيمة اللاعب محمد ديامي وتأثيره على الفريق لاسيما في أداء المنظومة الدفاعية بشكل جيد وكذلك أن يكون حلقة الربط ما بين الدفاع والهجوم وهذا اللاعب غاب في لقاء السد بسبب وفاة والدته وأثر ذلك كثيرًا على فريق السد في تلك المباراة ويعود السبب في التأثير القيمة الكبيرة للاعب وعدم وجود البديل الذي يؤدي بنفس الصورة.

كما أن المباراة شهدت مواصلة النجم المغربي نبيل الزهر قائد الفريق توهجه وتقديم مستويات رفيعة ودون النظر عن تسجيله هدفي اللقاء كان العقل النابض في الفريق والقوة الضاربة ونجح في صناعة الفارق في اللقاء وقاد العميد لانتصار مهم جدًا بالنسبة للأهلي في ظل الظروف التي كان يمر بها قبل المباراة وأثار الخسارة الثقيلة من السد. وخلال هذه المباراة نجح الزهر لقمة هدافي الدوري برصيد 5 أهداف في الصدارة بالتساوي مع العراقي مهند علي نجم السيلية وأثبت أنه صاحب خبرة كبيرة أفادت العميد في مثل هذه المباريات القوية والمهمة في الدوري.

وأصبح الأهلي الآن محط أنظار الجميع خاصة أن أكثر من نصف مباريات القسم الأول انتهت أو حوالي ربع مباريات الدوري انتهت والفريق في المربع الذهبي محققًا نتائج هي الأفضل للفريق في السنوات الماضية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X