fbpx
أخبار عربية
في ظروف لا إنسانية ولمدة 3 أيام

مصر تحتجز مدير منظمة حقوقية في حبس انفرادي

القاهرة – رويترز – أف ب:

قال محامون ومؤسس منظمة حقوقية مصرية بارزة إن السلطات احتجزت مديرها التنفيذي انفراديًا وفي ظروف لا إنسانية لمدة ثلاثة أيام بعد القبض عليه الأسبوع الماضي.
وجاسر عبد الرازق من بين ثلاثة من العاملين بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، تم القبض عليهم الأسبوع الماضي في قضية أثارت انتقادات علنية من الأمم المتحدة ودبلوماسيين غربيين.
وقال حسام بهجت، مؤسس ورئيس مجلس إدارة المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، لرويترز بعد مثول عبد الرازق في جلسة تحقيق في محكمة بالقاهرة «يلقى جاسر معاملة خاصة لا إنسانية ومهينة بشكل متعمد حتى بالمقارنة مع باقي النزلاء في سجن ليمان طرة، تهدف لإلحاق الأذى به وتُعرّض صحته وسلامته للخطر».
وقال نجاد البرعي عضو فريق الدفاع عن عبد الرازق «دا كان تحقيق عادي مع الأستاذ جاسر عبد الرازق اتسأل فيه عن المبادرة ودورها وشغلها لكن اللي لفت نظرنا هو إساءة المعاملة الواضحة وتعريض صحة وسلامة الأستاذ جاسر للخطر كسجين بالمخالفة للدستور والقانون».
وجددت منظمة العفو الدولية إدانتها قيام السلطات المصرية بتصعيد حملتها ضد حقوقيين، أُوقفوا الأسبوع الماضي، وإدراج محكمة مصرية لناشط سياسي ومحام حقوقي على قوائم الإرهاب.
وقالت المنظمة في بيان أمس «إن المعاملة القاسية واللاإنسانية التي تعرّض لها في السجن جاسر عبد الرازق، المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية هي معاملة تظهر تصميم السلطات المصرية على تصعيد هذه الحملة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان».
وجاء في بيان المنظمة إن اعتقال موظفي المبادرة عقب لقاء دبلوماسيين ووصف المدافعين عن حقوق الإنسان بأنهم إرهابيون، هي أحدث الأمثلة على مدى عمق وكارثية أزمة حقوق الإنسان في مصر».
وأوردت أن «جاسر عبد الرازق، احتجِز في الحبس الانفرادي في زنزانة باردة، وحُرم من الملابس الدافئة والفراش».

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق