fbpx
الراية الرياضية
خاض وديتين قبل لعب مواجهتي سوريا والسعودية

عنابي السلة يدخل في الفقاعة الصحية

استبعاد 3 لاعبين للإصابة..والهتمي يشيد بالتجهيزات وروح اللاعبين

متابعة- رجائي فتحي:

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة السلة عن مواعيد مباريات النافذة الآسيوية الجديدة للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا التي ستقام يومي 28 و 30 نوفمبر الجاري بإقامة مباريات الجولتين الثالثة والرابعة من هذه التصفيات.

وسوف يلعب منتخبنا الوطني مباراتين خلال هذه النافذة الأولى مع سوريا يوم 28 نوفمبر الجاري الساعة 7 مساء وتقام المباراة على صالة نادي الغرافة في إطار مباريات المجموعة الخامسة. وتسبق هذه المباراة مباراة إيران مع السعودية وتقام الساعة 4 عصرًا في نفس المجموعة.

والمباراة الثانية للعنابي ستكون أمام منتخب السعودية يوم 30 نوفمبر الجاري وتلعب أيضًا الساعة السابعة مساء على نفس الصالة وتسبقها مواجهة سوريا مع إيران. وخاض العنابي مباراتين وديتين الأولى كانت مع الوكرة مطعّمًا ببعض المحترفين، والثانية مع فريق الأهلي وكان الهدف منهما هو تنفيذ بعض الأمور التكتيكية وطرق اللعب الخاصة بالمدرب الجديد من أجل الاطمئنان على جاهزية اللاعبين للمباراتين. هذا ودخل عنابي السلة في الفقاعة الصحية ابتداءّ من أمس وتستمر حتى الانتهاء من مباراتي سوريا والسعودية في التصفيات ولن يسمح لأحد من أفراد لاعبيه أو طاقمه الفني والإداري بمغادرة الفندق إلا للتدريبات فقط.

ويواصل العنابي أداء تدريباته اليومية بصالة الاتحاد بنادي الغرافة تحت قيادة مدربه الصربي ميودراغ بيريسيتش ومساعده هاشم زيدان ويسعى الجهاز الفني لتجهيز جميع اللاعبين بأفضل صورة للمرحلة المقبلة والهامة في التصفيات الآسيوية التي تعد عنق زجاجة. ويقوم حاليًا الجهاز الفني بتجهير اللاعبين بكل قوة من خلال التدريبات القوية للوقوف على مستوى جميع اللاعبين وفي نفس الوقت رفع معدل اللياقة البدنية وقدرة التحمل عندهم إلى أفضل صورة وهذا الأمر يمثل أولوية يراهن عليها الصربي ميودراغ بيريسيتش قبل لقاء سوريا.

ويشارك في التدريبات حاليًا 15 لاعبًا حيث خرج 3 لاعبين من القائمة التي اختارها المدرب في بداية التدريبات وهم: محمد حسن عبدالمعطي «ميزو» بسبب تعرضه لإصابة بكسر في يده، ولن يستطيع أن يكون مع المنتخب في الفترة المقبلة وتمنى له الجميع سرعة الشفاء.

وكذلك خرج الثنائي محمد عبدالعزيز وأمير موجيك بسبب الإصابة أيضًا.. وسوف يخرج من القائمة 3 لاعبين خلال الاجتماع الفني قبل مباراة سوريا ويقوم المدرب باختيار 12 لاعبًا للعب المباراتين بهما.

واللاعبون الحاليون في التدريبات هم: معمر تالا وخالد رشدي من العربي فيصل أبو عيسى وبابكر ديانج وعمر سعد من السد وفارس أفديك من الشمال وميهو هاراسيك من الريان وعبد الرحمن يحيى وأحمد درويش وعرفان سعيد مع الوكرة وعبد الرحمن سعد ونديم موسيليك ومحمد يوسف من الغرافة وسعيدو نداي من الأهلي.

بالإضافة إلى مصطفى فودة الذي يلعب مع فريق الاتحاد السكندري والذي وصل إلى الدوحة وينتظر أن يمثل أحد عناصر القوة الضاربة للعنابي في المرحلة المقبلة والمهمة جدًا في مشوار التجهيز لهذه التصفيات الصعبة.

ويحتل منتخبنا المركز الأخير بالمجموعة الخامسة برصيد نقطتين من الخسارة في مباراته أمام السعودية في جدة وإيران في طهران والفوز في المباراتين المقبلتين على سوريا والسعودية يعني تجدد الأمل حيث إن الأول والثاني من كل مجموعة سيتأهلان للنهائيات الآسيوية بصورة مباشرة وهناك فرصة لصاحب المركز الثالث في دخول «ملحق» . وبدون شك يسعى العنابي لحسم أمر التأهل بصورة مباشرة حتى يظل في المستوى الأول بين منتخبات القارة الآسيوية. ومن جانبه قال عبدالرحمن الهتمي مدير المنتخبات الوطنية: التدريبات تسير بشكل جيد وبحماس كبير من اللاعبين والجميع يريد أن يقدم أفضل ما يمتلك من مستوى فني من أجل خدمة المنتخب في المرحلة المقبلة. وأضاف: نحن نقف في منعطف مهم بالتصفيات وعلينا أن نحقق الانتصار في المباراتين من أجل تجديد الآمال في التأهل المباشر وهذا الأمر يتطلب روحًا قتالية عالية وتوفيقًا للاعبين أمام سوريا والسعودية. وأشار الهتمي إلى أن لاعبي العنابي لديهم الحماس والرغبة في تحقيق ذلك وقال: نعرف إمكانياتنا جيدًا ونحترم المنافسين ونعمل لهما حسابًا قويًا وعلينا أن نركز في كيفية أن نحقق الانتصار.

وعن عدم اللعب مع أي منتخبات في الوقت الحالي قال: في ظل جائحة كورونا وصعوبة التنقل بين الدول كان من الصعب اللعب مع أي منتخب في الوقت الحالي وتم تعويض ذلك بلعب مباراتين وديتين مع فريقي الوكرة والأهلي للاطمئنان على جاهزية لاعبي العنابي.

واختتم الهتمي تصريحاته قائلًا: الظروف الحالية صعبة وكان علينا أن نفكر في كيفية تجهيز اللاعبين بصورة آمنة، قبل هاتين المباراتين ونتمنى أن تسير الأمور وفقًا لما هو مخطط لها ونحقق المطلوب من المباراتين وهو الانتصار بإذن الله وأتمنى كل التوفيق للاعبي العنابي.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق