fbpx
الراية الرياضية
بانطلاق مباريات الجولة السابعة غدًا بلقاء السيلية والوكرة

قطار دوري النجوم يستعد لدخول منعطف صعب

متابعة – رجائي فتحي:

يواصل دوري نجوم QNB مُنافساته القوية ويصل إلى المحطة السابعة والتي تعد بمثابة الوصول إلى ثلث محطاته وفيها تزداد الآمال والطموحات عند الأندية في البحث عن الأفضل.

وسوف تفتتح الجولة مساء غد بمُواجهة تجمع بين السيلية والوكرة وتقام على ملعب حمد بن خليفة بالنادي الأهلي ثم لقاء الأهلي والريان ويُقام على نفس الملعب ثم اللقاء الثالث بين قطر والعربي ويُقام على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر. وتستكمل منافسات الجولة يوم الجمعة بإقامة ثلاث مباريات أيضًا ويلعب في الأولى الغرافة مع الخور وتقام على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة ثم السد مع أم صلال على نفس الملعب وآخر مباريات الجولة بين الدحيل والخريطيات على ملعب عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل. وهذه الجولة سوف تمثل أهمية كبيرة عند جميع الفرق المُشاركة في البطولة وفي كل الصراعات الموجودة بالبطولة سواء على القمة أو المربع الذهبي وكذلك منطقة الخطر والتي استقبلت ضيفًا جديدًا عليها وهو فريق العربي الذي يحتل المركز العاشر في الجدول. ويتوقع أن تكون الجولة واعدة بالمزيد من الإثارة وكذلك بالمطبات الصعبة في معظم المباريات حيث الأعين كلها على الأهلي وماذا سيُقدم أمام الريان، وكذلك الدحيل، وهل سيعود أمام الخريطيات، بالإضافة إلى السد وهل يُواصل الانتصارات على حساب أم صلال الموجود في قاع الترتيب؟، وأيضًا هل يستعيد العربي الثقة على حساب قطر؟. بدون شك ستكون جولة واعدة بكل ما هو جديد ومثير والذي من شأنه أن يُعطيها قوة كبيرة وإثارة مُنتظرة في كل مبارياته.

وبالنظر إلى المباراة الأولى والتي تجمع بين السيلية والوكرة سوف تكون مباراة مهمة جدًا للفريقين من أجل الحصول على نقاطها حيث أن الوكرة خسر في الجولة الماضية من قطر ويُطالب بنقاط هذه المباراة إداريًا ويسعى للفوز ليكون في مكان أفضل.

والسيلية تعادل في الجولة الماضية أمام الخور وكان محظوظًا بالحصول على نقطة التعادل لأن الخور كان الأخطر في هذه المباراة وهو يريد أن يُحقق الانتصار في تلك المُواجهة والذهاب للأمام.

قمة التحدي بين الريان والأهلي

 ينتظر فريق الأهلي تحديًا كبيرًا مساء غد عندما يستضيف فريق الريان في مباراة غاية في القوة والصعوبة، حيث أن الأهلي حاليًا في المركز الثاني برصيد 15 نقطة بجدول الترتيب وبفارق نقطة عن فريق السد المُتصدر والكل ينتظر ماذا سيُقدم الأهلي في هذه المباراة؟.

وفي المقابل فريق الريان نجح في الفوز في الجولة الماضية على فريق الخريطيات بثنائية نظيفة وضعته في المربع الذهبي برصيد 10 نقاط ويطمح في الانتصار والثبات في المربع دون النظر عن نتائج الفرق الأخرى.

المباراة ستكون مُتكافئة لاسيما أن مصادر القوة في الفريقين كبيرة وتستطيع صناعة الفارق في مثل هذه المباريات الصعبة والمهمة في البطولة.

والمباراة ستكون تحديًا حقيقيًا بين الفريقين ومن يستطيع كسب هذا التحدي المُرشح لكل الاحتمالات حيث لو فاز الريان أو الأهلي لن تكون هناك غرابة في ذلك حيث أن كلًا منهما يستطيع أن يحقق الانتصار بما يمتلك من لاعبين متميزين.

الغرافة والخور وصراع على الانتصار

يستضيف الغرافة على ملعبه فريق الخور في لقاء صعب ومهم للفريقين حيث إن فريق الغرافة يحتل المركز الثالث في جدول الترتيب برصيد 12 نقطة وقدّم مستوى رائعًا في اللقاء الماضي أمام الدحيل وحقق الفوز بثلاثية نظيفة ويريد أن يبني عليها في لقاء الجمعة. وفي المقابل فريق الخور لم يتذوق حتى الآن طعم الانتصار، والفريق تعادل للمرة الرابعة في الجولة الماضية أمام السيلية وهو بحاجة شديدة للنقاط لتعديل وضعه في الجدول والهروب من المركز قبل الأخير. والمباراة تحتمل كل شيء بين الفريقين، صحيح أن هناك فارقًا بين وضع الفهود بالجدول والفرسان ولكن هذه الفوارق تظل على الورق والأمور كلها تتوقف على العطاء الذي يُقدمه كل فريق في المباراة، لذلك يتوقع أن تكون مباراة قوية ومثيرة بين الفريقين لصراع كل منهما على تحقيق الفوز.

السد وأم صلال لقاء القمة والقاع

يلتقي فريق السد مع أم صلال مساء الجمعة على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة في مواجهة مهمة جدًا للفريقين حيث أن فريق السد على القمة برصيد 16 نقطة ولا مجال أمامه للتفريط في أي نقطة ويحتاج وبشدة لتحقيق الانتصار في اللقاء والحصول على النقاط الثلاث من أجل البقاء بالقمة. وفريق أم صلال في وضعية صعبة لا تقل عن وضعيته في الموسم الماضي وهو بحاجة للخروج بنتيجة إيجابية يبني عليها في المباريات المقبلة.

والمُواجهة رغم أنها بين الأول والأخير، أي مُواجهة القمة والقاع، إلا أنها ليست سهلة على الإطلاق ويمكن أن يحدث فيها كل شيء مع الوضع في الاعتبار أن الترشيحات كلها تصب في مصلحة فريق السد الأكثر خبرة والمُدجج بالنجوم والمُنتشي بالانتصار العريض الذي حققه على العربي في الجولة الماضية.

الدحيل والخريطيات مُواجهة مليئة بالمنعطفات

تختتم مباريات الجولة السابعة من ملعب عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل مساء الجمعة حيث يلتقي الدحيل مع الخريطيات في مُواجهة مليئة بالمطبات الصعبة. يسعى فريق الدحيل أن يستعيد الثقة من جديد بعد الإخفاق الكبير الذي حدث له في دوري هذا الموسم حيث خسر 3 مباريات من 6 مباريات لعبها بالدوري حتى الآن ويحتاج بشدة للانتصار من أجل استعادة الثقة الغائبة. وفي الوقت نفسه فريق الخريطيات يسعى لاستثمار الحالة غير الجيدة التي عليها فريق الدحيل وتحقيق نتيجة إيجابية ستكون تاريخية له ويدعمه في ذلك وجود مدرب جديد يقود الفريق وهو يوسف آدم، بالإضافة إلى امتلاك الفريق لبعض اللاعبين الجيدين.

وبصفة عامة دائمًا مباريات الخريطيات ينظر لها البعض إلى أنها سهلة ولكن الحقيقة أنها مُواجهات مليئة بالمُنعطفات الصعبة وتحتاج لجهد كبير من أجل حسمها، ولذلك يتوقع أن تكون مُواجهة صعبة.

العربي وقطر في لقاء خطر

هل يواصل الملك القطراوي صحوته أم يعود فريق العربي إلى حسابه؟، هذا السؤال يُشغل عشاق الفريقين قبل المباراة المُنتظرة بينهما مساء الغد في الجولة السابعة على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر.بدون شك هذه المباراة مهمة جدًا للفريقين، وكل فريق يسعى فيها للحصول على النقاط الثلاث وهي موقعة صعبة وخطرة جدًا نظرًا للتكافؤ الذي عليه الفريقين. ولا يمكن لأحد أن يتوقع ما يمكن أن يحدث فيها والمؤكد أن الفريقين يسعيان للانتصار لأنه الحل السحري لهما حيث أن قطر حقق الانتصار الثاني في الجولة الماضية على حساب الوكرة وظهر معه النجم الجزائري بلايلي لأول مرة ولذلك يطمح أن يفوز في لقاء الغد والتقدم خطوة. وفي المقابل العربي في وضعية صعبة بجدول الترتيب حيث يحتل الفريق المركز العاشر برصيد ٥ نقاط وبفارق نقطة عن قطر ونقطتين عن فريق أم صلال الأخير في الجدول وبالتالي الفوز يعني له الكثير ويُبعده عن منطقة الخطر التي تهدّده.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق