fbpx
فنون وثقافة
انطلقت أمس تحت شعار «محتار يا بلادي شهديلج»

«ليلة الأغنية القطرية».. اللحن الطربي والأداء الأصيل

الدوحة – أشرف مصطفى:

انطلقت أمس فعاليات النسخة الثانية من «ليلة الأغنية القطرية» التي تنظمها وزارة الثقافة والرياضة مُمثلة بمركز شؤون الموسيقى، تحت شعار «محتار يا بلادي شهديلج»، وذلك بمُشاركة نخبة من الفنانين القطريين والعرب الذين يقومون بتقديم إبداعاتهم على مدى يومين مُتتاليين، واستهل الحفل فقراته بمقطوعة موسيقية تحت عنوان «محتار يا بلادي»، وهي رؤية فنية للموسيقار الدكتور أحمد حمدان قائد الفرقة الموسيقية للاحتفالية، فيما انطلقت أولى الفقرات الغنائية مع الفنان نايف عبد الله الذي قدم أغنية «تركتيني» من أشعار حسن المهندي، وألحان نهار عبد الله، وأعقب ذلك فقرة فنية للفنانة أنوار، حيث قدمت أغنية «شرّف حبيبي» من أشعار السالم وألحان خالد الكواري، أما الفقرة الثالثة فكانت من نصيب المطرب خالد الدلوان الذي قدم أغنية «مشيرب» من ألحانه وكلمات الشاعر محسن بن فطيس، بينما شهدت الفقرة الرابعة تألق الفنان ناصر سهيم من خلال أغنيتَي «ليه أدمعت عينك» من كلمات خالد المطيري، وألحان ماجد المخيني، و”حبيبي اللي سمع صوتي” من كلمات حمد الهاجري، وألحان محمد رشيد، ثم قام المطرب ناصر الكبيسي بتقديم أغنيتي «وجودك» من كلمات أحمد الصانع وألحان عبد القادر الهدهود، وأغنية «الشال» من كلمات فالح العجلان وألحان ناصر صالح.

ويكرم الفنان محمد رشيد

فيما جاءت الفقرة التالية بتوقيع المطرب أحمد عبد الرحيم الذي قدم خلالها أغنيتي «حسين الوصايف» من كلمات سالم المنصوري وألحان أحمد عبد الرحيم، وأغنية «يابنية حبي» من كلمات جاسم الباكر وألحان فايز حسني، ثم قدمت الفنانة أصيل هميم أغنيتي «يمه على بابي قمر» من كلمات أحمد السعد، وألحان عبد العزيز ناصر، و”أتمر ما تسلم” من كلمات صدى الحرمان، وألحان الفيصل، وأعقب ذلك فقرة الفنان غانم شاهين الذي قدم أغنيتي «جرحك» من ألحانه، وكلمات يوسف الحميد، وأغنية «باييكم» من كلمات عبد الرحيم الخالدي وألحان مطر علي الكواري، أما الفقرة التي تلتها فكانت للفنان سعد الفهد، حيث قدم أغنيتي «حبيبي لا» من كلمات وألحان علي البدر، وأغنية «لي فيك حلم» من كلمات جاسم بن محمد بن همام، وألحان سعد الفهد، أما الفنان علي عبد الستار فقدم أغنيتي «دريك» من كلمات الشاعر فالح العجلان وألحان محمد المرزوقي، و”اسمحلي ياقمر” من كلمات محمد عبد الله المري، وألحان علي عبد الستار، وأخيرًا جاءت فقرة ضيف الليلة الأولى والتي قدمها الفنان التونسي لطفي بوشناق، وغنى فيها «لو أن داري» من ألحانه وكلمات صلاح الدين بوزيان، وأغنية «حبيبي الممجد» من كلمات محمد المحمدي وألحان عبد الحكيم بالقايد.

نايف عبدالله وغانم شاهين وناصر سهيم

وأبدع نجوم الليلة الأولى في تقديم عدد من الأغاني الديو، إلى جانب تقديم أوبريت وطني جماعي بعنوان «شهديلج؟» من كلمات محمد علي المرزوقي وألحان محمد عبد الله المرزوقي، واستطاع الأوبريت أن يحصد إشادة واسعة من الحضور وأمتع من خلاله نجوم الأغنية جمهورهم الذي ملأ الأماكن المخصصة بقاعة الحفل، أعقب ذلك تقديم النشيد الوطني القطري الذي تم غناؤه وسط حالة من الحماس التي اتسم بها كل من المطربين والجمهور على حد سواء، وفي الختام تم تكريم رمزان من رموز الأغنية القطرية، وهما الفنان حامد النعمة الذي يعد أول أكاديمي مُوسيقي قطري، ومحمد رشيد الذي يُعد من الأصوات القطرية الجميلة التي مرّت في ذاكرة الأغنية القطرية، وقبل التكريم تم تقديم فيلمين مصورين عن المكرمين تم من خلالهما الحديث عن المشوار الإبداعي لكل من الفنانين حامد النعمة ومحمد رشيد.

كما شهد الحفل العديد من الفقرات التي تخللت الغناء، حيث تم تقديم فقرة مصورة في بداية الحفل حول الفنانة الراحلة فاطمة شداد رحمها الله، والتي كانت حاضرة في الاحتفالية من خلال استعراض أهم مراحلها الفنية، وذلك تقديرًا لدورها في الفن النسائي القطري، كما قدم الفنان غانم السليطي رسالة إلى جمهور الاحتفالية عبر فيديو مسجل تم بثه خلال الحفل أهدى من خلاله التحية لكل من ساهم في إنجاح ليلة الأغنية القطرية والتي وصفها بأنها تعبر عن الرقي في تقديم الإبداع، وأضاف: أقدم تحيتي لصناع البهجة ومن وقفوا وراء بريق هذه الليلة، متمنيًا أن تستمر تلك الفعالية كل عام براقة وتحجز مكانًا هامًا لها في المنطقة.

خالد الدلوان وعلي عبدالستار واحمد عبدالرحيم

ومن المقرر أن يشارك في حفل اليوم الذي سيتم تقديمه ضمن احتفالية «ليلة الأغنية القطرية» سعود جاسم بأغنيتين، عايل بأغنيتين، خالد سالم بأغنيتين، سعد حمد بأغنيتين، منصور المهندي بأغنيتين، صقر صالح بأغنيتين، عايشة الزياني بأغنية واحدة، فهد الكبيسي بأغنيتين، عيسى الكبيسي بأغنيتين، بالإضافة إلى “ميدلي” لمجموعة من المطربين، كما سيتم تكريم كل من الدكتور مرزوق بشير وهو شاعر وأكاديمي ساهم في تشكيل هوية الأغنية القطرية الحديثة، وصقر صالح الذي يعد من جيل الرواد الذين كان لهم بصمة في مسيرة الأغنية القطرية. وتهدف «ليلة الأغنية القطرية» إلى تشجيع أركان الإبداع في الأغنية القطرية من ملحنين وشعراء ومطربين وعازفين لتقديم أعمال فنية تليق بمسيرة الغناء القطري، وتحمل الفعالية في طياتها الكثير من الطموحات والأهداف، والتي من أهمها دعم المبدع القطري في مجال الأغنية وإبراز دوره الحضاري والثقافي في المجتمع، والمساهمة في رفد الثقافة بأعمال إبداعية تثري المكتبة الفنية القطرية، وكذلك إطلاع الأجيال الجديدة على الإبداع القطري قديمه وحديثه. وفي ظل نجاح النسخة الأولى من الفعالية، وتمكنها من أن تحمل في تكوينها طابعًا إبداعيًا ساميًا يتميّز باللحن الأصيل والأداء الطربي الذي يعبّر عن الصدق الفني.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق