fbpx
الراية الرياضية
اليوم في افتتاح الجولة السابعة لدوري نجوم QNB

صراع النقاط الثلاث يشبك السيلية بالوكراوية

متابعة – صابر الغراوي:

يحل فريق الوكرة ضيفًا ثقيلًا على السيلية في ملعب حمد بن خليفة بالنادي الأهلي بداية من الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم مع صراع جديد من أجل حصد جميع نقاط هذه المُواجهة بحثًا من كل فريق عن تحسين وضعيته في جدول ترتيب الدوري. هذه المباراة التي يقص بها الفريقان شريط مباريات الجولة السابعة من بطولة دوري نجوم QNB، تتوافر فيها كل مُقومات الحماس والإثارة والندية ليس فقط بسبب دخول منافسات الدوري مراحلها الجادة، ولكن أيضًا بسبب الوضعية المُتقاربة للفريقين في جدول الترتيب.ويدخل السيلية صاحب الأرض هذه المباراة وفي جعبته 8 نقاط جمعها من الفوز من لقاءين والتعادل في مثلهما والخسارة في مثلهما أيضًا، وبالتالي يحتل المركز السادس، أما الوكرة فيحتل المركز السابع برصيد 7 نقاط جمعها من الفوز في لقاءين والتعادل في لقاء واحد والخسارة في 3 مُواجهات دفعة واحدة. ورغم أن التعادل كان حاضرًا في آخر مُواجهتين رسميتين بين الفريقين سواء في القسم الثاني من الموسم الماضي بالدوري بدون أهداف، أو قبل ثلاثة أسابيع فقط في بطولة كأس Ooredoo بهدفين لكل فريق، إلا أن السيلية سجّل تفوقًا نسبيًا على الوكرة في آخر عشر مُواجهات جمعت بين الفريقين في بطولة الدوري.

وخلال هذه المُواجهات العشر الأخيرة لهما في الدوري فاز السيلية في خمس مباريات مقابل فوز الوكرة في ثلاث مُواجهات، بينما فرض التعادل نفسه على لقاءين فقط. ويملك كل مدرب سواء التونسي سامي الطرابلسي مع فريق السيلية أو الإسباني ماركيز لوبيز مدرب الوكرة العديد من الأسماء القادرة على صناعة الفارق وقيادة فريقه لتحقيق الفوز في هذا اللقاء، حيث يضم السيلية عددًا من اللاعبين المُخضرمين. وتكمن أهمية نقاط هذه المباراة بالنسبة لكل فريق في أنها ستقفز بصاحبها قفزة جيدة في جدول الترتيب، فقد يجد السيلية نفسه قد اقتحم المربع الذهبي باعتبار أنه يفصله عن صاحب المركز الرابع نقطتين فقط، في حين أن نقاط المباراة قد تساعد الموج الأزرق على الاقتراب خطوة كبيرة من المربع مُقابل الابتعاد أكثر عن المراكز المُتأخرة، خاصة أنه لا يفصله حاليًا عن صاحب المركز الأخير سوى 3 نقاط فقط.

 الطرابلسي مدرب السيلية:

نبحث عن ردة فعل قوية

أكد سامي الطرابلسي مدرب السيلية أن فريقه ركّز خلال الاستعداد لمباراة الوكرة التي تجمع الفريقين مساء اليوم على الاستشفاء لإزالة الإجهاد.

وقال خلال المؤتمر الصحفي قبل هذه المُواجهة: شعرنا أن اللاعبين يحتاجون للاستشفاء لأننا نلعب كل ثلاثة أيام، وشعرنا بنوع من الإرهاق البدني خاصة في المباراة الأخيرة أمام الخور التي انتهت بالتعادل السلبي.

وأضاف: سنسعى لتدارك النقاط التي خسرناها أمام الخور عن طريق الفوز على الوكرة، وأعرف أننا سنلعب أمام فريق يؤدي أداءً جيدًا، ومُواجهته ليست سهلة على الإطلاق. وعن تباين أداء السيلية أمام الخور، قال: لا شك أن الأداء تأثر بسبب الإجهاد البدني، ولم ندخل في المباراة كما ينبغي خلال الشوط الأول، وعندما شعرنا بالخطر دخلنا في اللقاء ولكن ليس بنفس المستوى المطلوب.

وقال: ننتظر أن تكون هناك ردة فعل قوية وإيجابية أمام الوكرة، وأعرف أن المباراة ليست سهلة، وأتمنى أن تكون هناك ردة فعل قوية من المُهاجمين خاصة لأننا أهدرنا فرصًا لا مبرر لها أمام الخور.

ماركيز مدرب الوكرة:

السيلية من أقوى فرق الدوري

تحدث ماركيز لوبيز، مدرب الوكرة، عن تجهيزات فريقه لمُواجهة السيلية قائلًا: لم يكن أمامنا سوى 4 أيام فقط، من بينها يومان فقط للإعداد والتحضير للمباراة، وهذه المُعاناة تظهر في جميع الفرق، وسأختار الأفضل للعب والمُشاركة أمام السيلية.

وأضاف: إنها مباراة صعبة بالطبع، ولكن أعتقد أن هذا الأسبوع كان جيدًا بالنسبة لنا، لأنه مر بدون إصابات لأول مرة هذا الموسم.

وحول رأيه في فريق السيلية قال: بالنسبة لي هو فريق جيد جدًا ويملك مدربًا مميزًا يقدم للفريق كل ما في استطاعته، وأعتقد أنه من أقوى الفرق بعد الغرافة والسد والدحيل، وبالنسبة لي فريق السيلية يعمل بشكل جيد جدًا سواء الفريق أو المدرب.

وعن غياب بعض اللاعبين بسبب الإصابات قال لوبيز: خسرت أكثر من ثلاثة لاعبين بسبب الإصابة، وهو أمر ليس سهلًا خاصة لاعبين بحجم إيسايس وأحمد معين، وكان من الصعب وضع لاعبين بدلًا منهم يلعبون في غير هذه المراكز التي اعتادوا عليها ولا يملكون خبرة اللعب، ولكن هذا هو الحال هذا العام، ولكنني لا أبكي على خسارة اللاعبين ولكن بالطبع الفوز في المباريات سيكون صعبًا عندما تخسر لاعبين كبارًا، وبالرغم من شفاء بعضهم إلا أنه من الصعب الدفع بهم في المباراة المقبلة.

علي مال الله:

نسعى لتعويض الخسارة الأخيرة

قال علي مال الله، لاعب الوكرة: لم نقدّم الأداء المُتوقع الذي كان مطلوبًا منا في المباراة الماضية أمام نادي قطر، والوقت قصير للاستعداد لمُواجهة السيلية ولكن المدرب بذل قصارى جهده لتجهيز الفريق واللاعبين، وأعد الخطة المناسبة. وأضاف: مُواجهة السيلية ليست سهلة على الإطلاق، فهو فريق يمتلك كافة الإمكانات، ولكن في الوقت نفسه نحن جاهزون لهذه المُواجهة، ونسعى لتعويض الخسارة التي لحقت بنا في الأسبوع الماضي.

أحمد حمودان:

ندرك أهمية النقاط الثلاث

تحدث أحمد حمودان لاعب فريق السيلية قائلًا: أجواء الفريق كانت جدية للغاية من أجل الاستعداد لمُواجهة الوكرة، وكلنا نعمل لها ألف حساب ولابد من الفوز، ونتمنى أن نكون جاهزين فنيًا وبدنيًا وذلك لأهمية للنقاط الثلاث. وعن إضاعة المُهاجمين للفرص، قال: مباراة الخور الوحيدة التي لم نصل فيها للشباك بالرغم من أننا هاجمنا كثيرًا وصنعنا فرصًا، ولكن لم نوفق، ونتمنى أن نكون أفضل أمام الوكرة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X